سفارة بكين بالقاهرة تؤكد: فيروس "نيباه" الفتاك ليس "صينيًا"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سفارة بكين بالقاهرة تؤكد: فيروس "نيباه" الفتاك ليس "صينيًا"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -01-31

نفت السفارة الصينية بالقاهرة أن يكون فيروس "نيباه" المميت وسريع الانتشار فيروسًا "صينيا" مثلما تروج له عن قصد أو بدونه بعض وسائل الإعلام.
وفي بيان لها حول هذا الموضوع، قالت سفارة ، إن "ربط هذا الفيروس بالصين أمر غير صحيح لأن الفيروس موجود فى جنوب آسيا وليس الصين تحديدًا"، مؤكدة عدم وجود أي دليل علمي يسند هذه الادعاءات.
جاء ذلك بعد نشر صحيفة "الغارديان" البريطانية مقالاً تنقل فيه تحذيرات لِياياسري إيير، المدير التنفيذي لمؤسسة "آكسس تو ميديسين" (Access to Medicine) الممولة من عدة جهات من بينها وهولندا، نبه فيها إلى وجود مخاطر "وباء ناجم عن فيروس نيباه في الصين، بمعدل وفيات يمكن أن يصل إلى 75 بالمائة" واعتبره "الوباء المقبل الأكثر احتمالًا" على حد قول الصحيفة البريطانية.
منظمة الصحة العالمية، أشارت في موقعها الإلكتروني إلى فيروس "نيباه" معتبرة إياه أحد مصادر الأوبئة الأخطر على البشرية التي تتطلب "ردًا عاجلاً".

31 يناير 2021 - 18 جمادى الآخر 1442

05:52 PM

اخر تعديل

31 يناير 2021 - 18 جمادى الآخر 1442

06:05 PM


A A A

نفت السفارة الصينية بالقاهرة أن يكون فيروس "نيباه" المميت وسريع الانتشار فيروسًا "صينيا" مثلما تروج له عن قصد أو بدونه بعض وسائل الإعلام.
وفي بيان لها حول هذا الموضوع، قالت سفارة الصين، إن "ربط هذا الفيروس بالصين أمر غير صحيح لأن الفيروس موجود فى جنوب آسيا وليس الصين تحديدًا"، مؤكدة عدم وجود أي دليل علمي يسند هذه الادعاءات.
جاء ذلك بعد نشر صحيفة "الغارديان" البريطانية مقالاً تنقل فيه تحذيرات لِياياسري إيير، المدير التنفيذي لمؤسسة "آكسس تو ميديسين" (Access to Medicine) الممولة من عدة جهات من بينها بريطانيا وهولندا، نبه فيها إلى وجود مخاطر "وباء ناجم عن فيروس نيباه في الصين، بمعدل وفيات يمكن أن يصل إلى 75 بالمائة" واعتبره "الوباء المقبل الأكثر احتمالًا" على حد قول الصحيفة البريطانية.
منظمة الصحة العالمية، أشارت في موقعها الإلكتروني إلى فيروس "نيباه" معتبرة إياه أحد مصادر الأوبئة الأخطر على البشرية التي تتطلب "ردًا عاجلاً".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق