ترشيح كوشنير وبيركوفيتش لجائزة نوبل لدورهما في إبرام «اتفاق إبراهيم»

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

إعلان الفائزين في أكتوبر المقبل

تم ترشيح كل من جارد كوشنير، الذي كان حتى وقت قريب كبير مستشاري الرئيس السابق ترامب، وآفي بيركوفيتش، الذي كان مبعوثا خاصا إلى منطقة الشرق الأوسط، لنيل جائزة نوبل للسلام، وذلك بسبب دورهما البارز في التوصل إلى «اتفاقات إبراهيم».

قالت صحيفة «يسرائيل هيوم» الإسرائيلية الناطقة باللغة العبرية الإثنين، إنه تم ترشيح كوشنير وبيركوفيتش لدوريهما وإسهامهما في المفاوضات التي تمخضت عن أربع اتفاقيات سلام وتطبيع للعلاقات بين إسرائيل من ناحية، وأربع دول هي: العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب من ناحية أخرى.

وقد تم ترشيح كوشنير وبيركوفيتش للجائزة المرموقة من قبل المحامي وأستاذ القانون الشهير من جامعة هوارد، آلن ديرشوفيتس الذي أرسل ديرشوفيتس رسالة إلى لجنة جائزة نوبل، أشاد فيها أيضًا بعمل السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل ديفيد فريدمان والسفير الإسرائيلي رون درامر ودورهما في تعزيز السلام.

ومن المعروف عن البروفيسور ديرشوفيتس علاقته الجيدة مع الرئيس السابق دونالد ترامب، كما أنه دافع عن ترامب في أول محاكمة عزل أجريت له.

وكتب البروفيسور ديرشوفيتس في رسالته أن جائزة نوبل للسلام ليست لغرض الشعبية، كما أنها أيضًا ليست تقييمًا لما قد يفكر فيه المجتمع الدولي بشأن أولئك الذين ساعدوا على إحلال السلام. إنها جائزة تُمنح لقاء التمسك بمعايير وضعها ألفريد نوبل في وصيته.

وعقب جارد كوشنير، صهر الرئيس السابق دونالد ترامب وكبير مستشاريه والذي لعب دورًا مهمًا في إبرام اتفاقات السلام بين إسرائيل والدول العربية الأربع، بقوله إنه لشرف كبير أن يتم ترشيحه للجائزة التي ستمنح في أكتوبر من العام الجاري.

ويطلق على اتفاقات السلام المبرمة بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، مصطلح «اتفاقات إبراهيم».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق