مختص: لبس الكمامة بشكل خاطئ يتسبب في مرض جفاف دموع العين

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعا لتخفيف استعمال الشاشات المتكرر أثناء النهار وتجنب المكيفات المباشرة

مختص: لبس الكمامة بشكل خاطئ يتسبب في مرض جفاف دموع العين

كشف اختصاصي طب العيون الدكتور علي فضل الله، عن مرض جديد ظهر مع انتشار فيروس مرتبط بلبس الكمامة بشكل خاطئ اسمه "جفاف الدمع المتعلق بالكمامة"، مشيراً في هذا الصدد إلى أن الكمامة تسبّب جفاف العين؛ لأن زفير الهواء يصعد لأعلى والكمامة مسؤولة عن الحساسية التلامسية حول العين!

وشدد الدكتور فضل الله في حديثه لبرنامج "صباح العربية" على أهمية ارتداء الكمامة للوقاية من انتشار فيروس كورونا قائلاً: "نحن نشجع على لبس الكمامات ولكن بالشكل الصحيح".

وأضاف: "خلال ساعة من ارتداء الكمامة بشكل خاطئ أو غير مثبتة بشكل جيد على الأنف يصعد زفير الهواء للأعلى نحو العيون، وبالتالي يجعل دمعة العين تتبخّر، ويسبب للعين جفافاً واحمراراً وضبابية الرؤية، والتهابات على كعب الرموش، مما يسبب التهاب الغدد الدهنية بالرموش".

وحذر اختصاصي العيون من لمس الوجه باليدين أثناء لبس الكمامة، مما قد يتسبب في انتقال الفيروس، موضحاً أن لبس الكمامة بشكل خاطئ هو ما يؤدي إلى ذلك!

وأوضح أن الطريقة الصحيحة في لبس الكمامات يكون من خلال تثبيت الكمامة على الأنف بشكل جيد من خلال ثني منتصفها وضغطها على الأنف، مما يمنع تحرك الكمام على الوجه، ومنع زفير الهواء من الصعود باتجاه العيون.

ومضى يقول: إن لبس الكمامة بشكل خاطئ لمن يرتدون النظارات تحدث لديه ضبابية حول النظارة أو جفاف بالعين لمن يضعون العدسات اللاصقة، داعياً إلى تخفيف استعمال الشاشات المتكرر أثناء النهار وتجنب المكيفات المباشرة على العيون للمساعدة في تخفيف حساسية العين وجفافها وإبدال العدسات اللاصقة بالنظارات؛ لتقليل الجفاف والحساسة.

مختص: لبس الكمامة بشكل خاطئ يتسبب في مرض جفاف دموع العين

عبدالحكيم شار سبق -02-01

كشف اختصاصي طب العيون الدكتور علي فضل الله، عن مرض جديد ظهر مع انتشار فيروس كورونا مرتبط بلبس الكمامة بشكل خاطئ اسمه "جفاف الدمع المتعلق بالكمامة"، مشيراً في هذا الصدد إلى أن الكمامة تسبّب جفاف العين؛ لأن زفير الهواء يصعد لأعلى والكمامة مسؤولة عن الحساسية التلامسية حول العين!

وشدد الدكتور فضل الله في حديثه لبرنامج "صباح العربية" على أهمية ارتداء الكمامة للوقاية من انتشار فيروس كورونا قائلاً: "نحن نشجع على لبس الكمامات ولكن بالشكل الصحيح".

وأضاف: "خلال ساعة من ارتداء الكمامة بشكل خاطئ أو غير مثبتة بشكل جيد على الأنف يصعد زفير الهواء للأعلى نحو العيون، وبالتالي يجعل دمعة العين تتبخّر، ويسبب للعين جفافاً واحمراراً وضبابية الرؤية، والتهابات على كعب الرموش، مما يسبب التهاب الغدد الدهنية بالرموش".

وحذر اختصاصي العيون من لمس الوجه باليدين أثناء لبس الكمامة، مما قد يتسبب في انتقال الفيروس، موضحاً أن لبس الكمامة بشكل خاطئ هو ما يؤدي إلى ذلك!

وأوضح أن الطريقة الصحيحة في لبس الكمامات يكون من خلال تثبيت الكمامة على الأنف بشكل جيد من خلال ثني منتصفها وضغطها على الأنف، مما يمنع تحرك الكمام على الوجه، ومنع زفير الهواء من الصعود باتجاه العيون.

ومضى يقول: إن لبس الكمامة بشكل خاطئ لمن يرتدون النظارات تحدث لديه ضبابية حول النظارة أو جفاف بالعين لمن يضعون العدسات اللاصقة، داعياً إلى تخفيف استعمال الشاشات المتكرر أثناء النهار وتجنب المكيفات المباشرة على العيون للمساعدة في تخفيف حساسية العين وجفافها وإبدال العدسات اللاصقة بالنظارات؛ لتقليل الجفاف والحساسة.

01 فبراير 2021 - 19 جمادى الآخر 1442

06:14 PM


دعا لتخفيف استعمال الشاشات المتكرر أثناء النهار وتجنب المكيفات المباشرة

A A A

كشف اختصاصي طب العيون الدكتور علي فضل الله، عن مرض جديد ظهر مع انتشار فيروس كورونا مرتبط بلبس الكمامة بشكل خاطئ اسمه "جفاف الدمع المتعلق بالكمامة"، مشيراً في هذا الصدد إلى أن الكمامة تسبّب جفاف العين؛ لأن زفير الهواء يصعد لأعلى والكمامة مسؤولة عن الحساسية التلامسية حول العين!

وشدد الدكتور فضل الله في حديثه لبرنامج "صباح العربية" على أهمية ارتداء الكمامة للوقاية من انتشار فيروس كورونا قائلاً: "نحن نشجع على لبس الكمامات ولكن بالشكل الصحيح".

وأضاف: "خلال ساعة من ارتداء الكمامة بشكل خاطئ أو غير مثبتة بشكل جيد على الأنف يصعد زفير الهواء للأعلى نحو العيون، وبالتالي يجعل دمعة العين تتبخّر، ويسبب للعين جفافاً واحمراراً وضبابية الرؤية، والتهابات على كعب الرموش، مما يسبب التهاب الغدد الدهنية بالرموش".

وحذر اختصاصي العيون من لمس الوجه باليدين أثناء لبس الكمامة، مما قد يتسبب في انتقال الفيروس، موضحاً أن لبس الكمامة بشكل خاطئ هو ما يؤدي إلى ذلك!

وأوضح أن الطريقة الصحيحة في لبس الكمامات يكون من خلال تثبيت الكمامة على الأنف بشكل جيد من خلال ثني منتصفها وضغطها على الأنف، مما يمنع تحرك الكمام على الوجه، ومنع زفير الهواء من الصعود باتجاه العيون.

ومضى يقول: إن لبس الكمامة بشكل خاطئ لمن يرتدون النظارات تحدث لديه ضبابية حول النظارة أو جفاف بالعين لمن يضعون العدسات اللاصقة، داعياً إلى تخفيف استعمال الشاشات المتكرر أثناء النهار وتجنب المكيفات المباشرة على العيون للمساعدة في تخفيف حساسية العين وجفافها وإبدال العدسات اللاصقة بالنظارات؛ لتقليل الجفاف والحساسة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق