.. معلمة بجازان تعود إلى هوايتها في تربية النحل بعد تقاعدها

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت إنها اشترت خلايا نحل بـ50 ألفًا وبدأت تبيع منها بعد تكاثرها

شاهد.. معلمة بجازان تعود إلى هوايتها في تربية النحل بعد تقاعدها

بعد تقاعدها من التدريس عادت المعلمة "فاطمة صديق" إلى هوايتها القديمة المحببة إلى نفسها في تربية النحل والمواشي والطيور.

وفي التفاصيل، قالت المعلمة "فاطمة" لقناة العربية إنها اشترت خلايا نحل بـ50 ألفًا، ثم تكاثرت، وباعت منها.

وأضافت: "كانت هوايتي التي أحبها. وأقوم يوميًّا بفتح صناديق خلايا النحل لأتفقد ما فيها من الحشرات، وأقص الخلايا، وآخذ منها العسل، ثم أقوم بتصفيته في الفرازة، وبعد تصفيته أقوم بحفظه في أوعية حتى يحضر الزبائن". مشيرة إلى أنها تبيع منها إذا حضروا، أو تحتفظ به.

وعن تربية النحل أكدت "فاطمة" ضرورة فتح خلايا النحل يوميًّا من أجل الحفاظ عليها من الحشرات الدخيلة. موضحة أنها تتفقدها، وتنقل النحل من الخلايا القوية إلى الخلايا الضعيفة لتقويتها. ولفتت إلى أن النحل تقوى إذا تمت المحافظة عليها، وتضعف في حال إهمالها.

شاهد.. معلمة بجازان تعود إلى هوايتها في تربية النحل بعد تقاعدها

شاهد.. معلمة بجازان تعود إلى هوايتها في تربية النحل بعد تقاعدها

شاهد.. معلمة بجازان تعود إلى هوايتها في تربية النحل بعد تقاعدها

.. معلمة بجازان تعود إلى هوايتها في تربية النحل بعد تقاعدها

عبدالحكيم شار سبق -02-01

بعد تقاعدها من التدريس عادت المعلمة "فاطمة صديق" إلى ممارسة هوايتها القديمة المحببة إلى نفسها في تربية النحل والمواشي والطيور.

وفي التفاصيل، قالت المعلمة "فاطمة" لقناة العربية إنها اشترت خلايا نحل بـ50 ألفًا، ثم تكاثرت، وباعت منها.

وأضافت: "كانت هوايتي التي أحبها. وأقوم يوميًّا بفتح صناديق خلايا النحل لأتفقد ما فيها من الحشرات، وأقص الخلايا، وآخذ منها العسل، ثم أقوم بتصفيته في الفرازة، وبعد تصفيته أقوم بحفظه في أوعية حتى يحضر الزبائن". مشيرة إلى أنها تبيع منها إذا حضروا، أو تحتفظ به.

وعن تربية النحل أكدت "فاطمة" ضرورة فتح خلايا النحل يوميًّا من أجل الحفاظ عليها من الحشرات الدخيلة. موضحة أنها تتفقدها، وتنقل النحل من الخلايا القوية إلى الخلايا الضعيفة لتقويتها. ولفتت إلى أن النحل تقوى إذا تمت المحافظة عليها، وتضعف في حال إهمالها.

01 فبراير 2021 - 19 جمادى الآخر 1442

09:26 PM


قالت إنها اشترت خلايا نحل بـ50 ألفًا وبدأت تبيع منها بعد تكاثرها

A A A

بعد تقاعدها من التدريس عادت المعلمة "فاطمة صديق" إلى ممارسة هوايتها القديمة المحببة إلى نفسها في تربية النحل والمواشي والطيور.

وفي التفاصيل، قالت المعلمة "فاطمة" لقناة العربية إنها اشترت خلايا نحل بـ50 ألفًا، ثم تكاثرت، وباعت منها.

وأضافت: "كانت هوايتي التي أحبها. وأقوم يوميًّا بفتح صناديق خلايا النحل لأتفقد ما فيها من الحشرات، وأقص الخلايا، وآخذ منها العسل، ثم أقوم بتصفيته في الفرازة، وبعد تصفيته أقوم بحفظه في أوعية حتى يحضر الزبائن". مشيرة إلى أنها تبيع منها إذا حضروا، أو تحتفظ به.

وعن تربية النحل أكدت "فاطمة" ضرورة فتح خلايا النحل يوميًّا من أجل الحفاظ عليها من الحشرات الدخيلة. موضحة أنها تتفقدها، وتنقل النحل من الخلايا القوية إلى الخلايا الضعيفة لتقويتها. ولفتت إلى أن النحل تقوى إذا تمت المحافظة عليها، وتضعف في حال إهمالها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق