اكتشاف سلالة جديدة لكورونا في نيويورك لديها قدرات خطيرة ومثيرة للقلق

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحمل طفرات تساعد الفيروس على تجاوز بعض الاستجابة المناعية للجسم

اكتشاف سلالة جديدة لكورونا في نيويورك لديها قدرات خطيرة ومثيرة للقلق

كشف فريقان منفصلان من الباحثين أنهما وجدا نوعًا جديدًا مثيرًا للقلق من فيروس في مدينة نيويورك وأماكن أخرى في الشمال الشرقي يحمل طفرات تساعده في التهرب من الاستجابة المناعية الطبيعية للجسم، بالإضافة إلى آثار علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة، حسب العربية نت.

وتفصيلاً، أوضح تقرير لموقع سي إن إن ، أن البحوث الحديثة أوضحت أن واحدة من الطفرات تتعلق بالتغيير الذي شُوهد في السلالة التي اكتشفت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا، والمعروفة باسم B.1.351. ويبدو أنها تتهرب بعض الشيء من استجابة الجسم للقاحات أيضًا، وأصبحت أكثر شيوعًا.

وكتب أحد الفرق في المركز الطبي بجامعة كولومبيا في تقرير لم يتم نشره بعد: "لقد لاحظنا زيادة مطردة في معدل الاكتشاف من أواخر ديسمبر الماضي إلى منتصف فبراير الجاري، مع ارتفاع مثير للقلق وصل 12.7 % في الأسبوعين الماضيين".

وأطلق الباحثون على المتغير الأكثر شيوعًا "B.1.526"، وقالوا إنه ظهر لدى الأشخاص المتضررين في أحياء متنوعة من مدينة نيويورك، وهو "منتشر في الشمال الشرقي".

وتسمى الطفرة من هذه السلالة، التي تثير قلق الباحثين كثيرًا، باسم E484K وهي تمنح الفيروس القدرة على تجاوز بعض الاستجابة المناعية للجسم، بالإضافة إلى علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة المصرح بها. وتظهر هذه الطفرة بشكل مستقل في العديد من الحالات المختلفة، ولكنها تظهر في متغير معين أيضًا - وهو النوع الذي يسمى B.1.526.

وكتب فريق كولومبيا بقيادة اختصاصي الأمراض المعدية والباحث في الإيدز الدكتور ديفيد هو: "إن هذا المتغير الجديد يزداد بشكل مثير للقلق بين المرضى خلال الأسابيع القليلة الماضية".

لكنهم قالوا إن طفرة E484K شوهدت في 59 سلالة مختلفة على الأقل من فيروس كورونا، مما يعني أنه يتطور بشكل مستقل عبر البلاد وفي جميع أنحاء العالم في ظاهرة تعرف باسم التطور المتقارب. وهو ما قد يعطي الفيروس ميزة، بحسب الباحثين.

وبشكل منفصل، قال فريق في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، إنهم طوروا أداة برمجية رصدت أيضًا صعود طفرة B.1.526 في نيويورك.

وكتب الفريق في تقرير ما قبل الطباعة، وهو تقرير لم يخضع لمراجعة النظراء ولكن تم نشره عبر الإنترنت: "يبدو أن تكرار النسب B.1.526 قد زاد بسرعة في نيويورك".فيروس كورونا الجديد

اكتشاف سلالة جديدة لكورونا في نيويورك لديها قدرات خطيرة ومثيرة للقلق

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -02-26

كشف فريقان منفصلان من الباحثين أنهما وجدا نوعًا جديدًا مثيرًا للقلق من فيروس كورونا في مدينة نيويورك وأماكن أخرى في الشمال الشرقي يحمل طفرات تساعده في التهرب من الاستجابة المناعية الطبيعية للجسم، بالإضافة إلى آثار علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة، حسب العربية نت.

وتفصيلاً، أوضح تقرير لموقع سي إن إن الأمريكي، أن البحوث الحديثة أوضحت أن واحدة من الطفرات تتعلق بالتغيير الذي شُوهد في السلالة التي اكتشفت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا، والمعروفة باسم B.1.351. ويبدو أنها تتهرب بعض الشيء من استجابة الجسم للقاحات أيضًا، وأصبحت أكثر شيوعًا.

وكتب أحد الفرق في المركز الطبي بجامعة كولومبيا في تقرير لم يتم نشره بعد: "لقد لاحظنا زيادة مطردة في معدل الاكتشاف من أواخر ديسمبر الماضي إلى منتصف فبراير الجاري، مع ارتفاع مثير للقلق وصل 12.7 % في الأسبوعين الماضيين".

وأطلق الباحثون على المتغير الأكثر شيوعًا "B.1.526"، وقالوا إنه ظهر لدى الأشخاص المتضررين في أحياء متنوعة من مدينة نيويورك، وهو "منتشر في الشمال الشرقي".

وتسمى الطفرة من هذه السلالة، التي تثير قلق الباحثين كثيرًا، باسم E484K وهي تمنح الفيروس القدرة على تجاوز بعض الاستجابة المناعية للجسم، بالإضافة إلى علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة المصرح بها. وتظهر هذه الطفرة بشكل مستقل في العديد من الحالات المختلفة، ولكنها تظهر في متغير معين أيضًا - وهو النوع الذي يسمى B.1.526.

وكتب فريق كولومبيا بقيادة اختصاصي الأمراض المعدية والباحث في الإيدز الدكتور ديفيد هو: "إن هذا المتغير الجديد يزداد بشكل مثير للقلق بين المرضى خلال الأسابيع القليلة الماضية".

لكنهم قالوا إن طفرة E484K شوهدت في 59 سلالة مختلفة على الأقل من فيروس كورونا، مما يعني أنه يتطور بشكل مستقل عبر البلاد وفي جميع أنحاء العالم في ظاهرة تعرف باسم التطور المتقارب. وهو ما قد يعطي الفيروس ميزة، بحسب الباحثين.

وبشكل منفصل، قال فريق في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، إنهم طوروا أداة برمجية رصدت أيضًا صعود طفرة B.1.526 في نيويورك.

وكتب الفريق في تقرير ما قبل الطباعة، وهو تقرير لم يخضع لمراجعة النظراء ولكن تم نشره عبر الإنترنت: "يبدو أن تكرار النسب B.1.526 قد زاد بسرعة في نيويورك".

26 فبراير 2021 - 14 رجب 1442

12:06 AM


تحمل طفرات تساعد الفيروس على تجاوز بعض الاستجابة المناعية للجسم

A A A

كشف فريقان منفصلان من الباحثين أنهما وجدا نوعًا جديدًا مثيرًا للقلق من فيروس كورونا في مدينة نيويورك وأماكن أخرى في الشمال الشرقي يحمل طفرات تساعده في التهرب من الاستجابة المناعية الطبيعية للجسم، بالإضافة إلى آثار علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة، حسب العربية نت.

وتفصيلاً، أوضح تقرير لموقع سي إن إن الأمريكي، أن البحوث الحديثة أوضحت أن واحدة من الطفرات تتعلق بالتغيير الذي شُوهد في السلالة التي اكتشفت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا، والمعروفة باسم B.1.351. ويبدو أنها تتهرب بعض الشيء من استجابة الجسم للقاحات أيضًا، وأصبحت أكثر شيوعًا.

وكتب أحد الفرق في المركز الطبي بجامعة كولومبيا في تقرير لم يتم نشره بعد: "لقد لاحظنا زيادة مطردة في معدل الاكتشاف من أواخر ديسمبر الماضي إلى منتصف فبراير الجاري، مع ارتفاع مثير للقلق وصل 12.7 % في الأسبوعين الماضيين".

وأطلق الباحثون على المتغير الأكثر شيوعًا "B.1.526"، وقالوا إنه ظهر لدى الأشخاص المتضررين في أحياء متنوعة من مدينة نيويورك، وهو "منتشر في الشمال الشرقي".

وتسمى الطفرة من هذه السلالة، التي تثير قلق الباحثين كثيرًا، باسم E484K وهي تمنح الفيروس القدرة على تجاوز بعض الاستجابة المناعية للجسم، بالإضافة إلى علاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة المصرح بها. وتظهر هذه الطفرة بشكل مستقل في العديد من الحالات المختلفة، ولكنها تظهر في متغير معين أيضًا - وهو النوع الذي يسمى B.1.526.

وكتب فريق كولومبيا بقيادة اختصاصي الأمراض المعدية والباحث في الإيدز الدكتور ديفيد هو: "إن هذا المتغير الجديد يزداد بشكل مثير للقلق بين المرضى خلال الأسابيع القليلة الماضية".

لكنهم قالوا إن طفرة E484K شوهدت في 59 سلالة مختلفة على الأقل من فيروس كورونا، مما يعني أنه يتطور بشكل مستقل عبر البلاد وفي جميع أنحاء العالم في ظاهرة تعرف باسم التطور المتقارب. وهو ما قد يعطي الفيروس ميزة، بحسب الباحثين.

وبشكل منفصل، قال فريق في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، إنهم طوروا أداة برمجية رصدت أيضًا صعود طفرة B.1.526 في نيويورك.

وكتب الفريق في تقرير ما قبل الطباعة، وهو تقرير لم يخضع لمراجعة النظراء ولكن تم نشره عبر الإنترنت: "يبدو أن تكرار النسب B.1.526 قد زاد بسرعة في نيويورك".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق