النقل ينعى عبدالعزيز الدريويش أول سعودي يقود “الريل” بالمملكة

المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

النقل ينعى عبدالعزيز الدريويش أول سعودي يقود “الريل” بالمملكة

مطالبات بإطلاق اسمه على إحدى السكك الحديدية

المواطن -


اسمع الخبر

العناوين الفرعية

قدم وزير النقل، صالح الجاسر، تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد عبدالعزيز بن إبراهيم الدريويش، أول سعودي يقود القطار في المملكة، والذي كان يعرف في ذلك الوقت باسم “الريل”.

وثمن وزير النقل دور الفقيد الريادي، الذي توفي الأحد عن عمر يناهز 96 عامًا، سائلًا الله أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من هو عبدالعزيز الدريويش ؟

والفقيد عبدالعزيز بن ابراهيم الدريويش هو أول سائق سعودي يتولى قيادة وتسيير قطار “الدمام- الهفوف- الرياض”، لدى المؤسسة العامة للخطوط الحديدية، بعد أن كانت هذه المهمة قاصرة على الأمريكيين خلال الفترة من عام 1371هـ وحتى عام 1373هـ.

كما تولى الدريويش إدارة عدد من المستشفيات، منها مستشفى الزلفي، ومستشفى الأفلاج، ومستشفى الخرج.

تعزية ومواساة لذوي الفقيد:

وقال وزير النقل: أتقدم باسمي ونيابة عن منسوبي منظومة النقل بصادق العزاء والمواساة إلى أسرة الأخ عبدالعزيز بن إبراهيم الدريويش- رحمه الله، مشيدًا بدوره الريادي حيث يعتبر أول سائق سعودي يتولى قيادة وتسيير قطار الدمام- الهفوف- الرياض.

وتوالت تغريدات التعازي المواساة من المواطنين؛ حيث كتب أبو عبدالرحمن: “الله يغفر له ويرحمه ويدخله فسيح جناته يستحق أن يطلق عليه الكابتن عبدالعزيز الدريويش خدم بلاده والمواطنين والمقيمين جزاه الله خيرًا”. فيما غرد خالد البكاري قائلًا: “رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وغرد محمد الخليفة بقوله: “الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وعظم الله أجركم وأحسن الله عزاءكم، والله يجعل مثواه جنات الفردوس الأعلى من الجنة”.

فيما طالب حساب يحمل اسم أبو طارق الحسن بأن يطلق اسم الفقيد عبدالعزيز الدريويش، على أحد طرق القطار، وكتب مغردًا: “الله يفغر له ويرحمه، له حق تكريم لذكراه بإطلاق أحد طرق القطار باسمه”.
شارك الخبر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic