10 نصائح لإنقاص الوزن بشكل آمن من مستشفى الملك فيصل

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت عنها عبر حسابها على «تويتر»

حدَّدت مستشفى الملك فيصل التخصصي نحو 10 نصائح لمكافحة السمنة وإنقاص الوزن بشكل آمن بمناسبة العالمي لمكافحة السمنة. 

وأوضح حساب التثقيف الصحي التابع لمستشفى الملك فيصل التخصيي عبر «تويتر» أنَّتخطي بعض الوجبات يعد من الممارسات الخاطئة لإنقاص الوزن، حيث عند تخطي الوجبة سيشعر الشخص بالجوع الشديد ونتيجة لذلك سيتناول الكثير من الأطعمة، والتي قد تكون غير مفيدة وبالتالي حدوث زيادة في الوزن. 

ُعد تناول الكربوهيدرات التي تحتوي على السكريات والحبوب الخالية من الألياف مثل: الخبز الأبيض، من مسببات الإصابة بالسمنة، حيث تساعد على رفع السكر في الدم بشكل سريع مما يؤدي إلى الإحساس بالجوع وزيادة الرغبة في تناول الطعام بعد ساعات قليلة من تناول الوجبة.

فيما يُعدّ تناول المكسرات غير المملحة من الخِيارات المُفضلة لتناولها كوجبة خفيفة، لاحتوائها على الدهون المفيدة والتي تمدّ الجسم بالطاقة.

من الأخطاء الشائعة التي يمارسها بعض الأشخاص لإنقاص الوزن، هو تجويع الجسم حيث إنَّه حتى لو استطاع الشخص إنقاص وزنه، فسرعان ما سيشعر بالرغبة الشديدة بتناول كميات كبيرة من الطعام، وبالتالي زيادة الوزن.

وقبل البدء باستهلاك الأعشاب لإنقاص الوزن، يجب استشارة الطبيب خصوصًا إذا كان الشخص يعاني من مشاكل صحيّة، وعدم الإفراط في استهلاكها

اتباع نمط  حياة صحيًا لإنقاص الوزن 

يُعد اتباع نمط الحياة الصحي وذلك، باتباع نظام غذائي صحي، الرياضة، النوم بشكلٍ كافٍ والابتعاد قدر الإمكان عن الضغوطات النفسية، الحل الأفضل والدائم لعلاج السُمنة.

بينما يجب الحذر من اتباع الحِميات والأنظمة الغذائية، التي يتم تداولها في شبكات التواصل الاجتماعي لإنقاص الوزن، والتي قد تفتقر لبعض العناصر الغذائية الهامة، واتباع الحِميات الغذائية الصحية التي تكون تحت إشراف اختصاصي التغذية.

يُعد التقدم في السنّ أحد العوامل المُسببة لزيادة الوزن أو السُمنة، حيث إن الشخص لا يستطيع التحكم في هذا العامل، ولكن اتباع النظام الغذائي الصحي ووممارسة الرياضة يساعده على تجنب زيادة الوزن والتقليل من مخاطر السمنة.

لمكافحة السمنة وزيادة الوزن، يُنصح بقراءة البطاقة الغذائية الموجودة على كل منتج قبل شرائه لمعرفة ما يتضمنه من سعرات حرارية وقيمة غذائية.

ويقوم الطبيب بتحديد العملية المناسبة لعلاج السمنة وذلك لعدة عوامل ومنها: مؤشر كتلة الجسم، النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص، الأمراض المصاحبة للسمنة، العمليات التي أجراها سابقًا والمخاطر الناتجة عن كل عملية.

اقرأ أيضا: 

دون حمية غذائية.. هكذا تساعدنا «الدهون» في إنقاص الوزن
الصوم المتقطع.. طريقة فعالة للباحثين عن خسارة الوزن
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق