هل تسبب ألعاب الموبايل إصابة الأطفال بالصرع؟.. دراسة تجيب

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت أنها تروج للعنف وتسبب أعراضاً خطيرة

هل تسبب ألعاب الموبايل إصابة الأطفال بالصرع؟.. دراسة تجيب

كشفت دراسة علمية حديثة خطورة بالغة لاستخدام الأطفال الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية بصورة كبيرة، وقال الباحثون: إن إدمان الأطفال ألعاب الموبايل يمكن أن يصيبهم بالصرع.

وتعتبر ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل طريقة شائعة للترفيه الداخلي بين الأطفال والبالغين، ولكن اكتسبت أنشطة الألعاب الكثير من الأهمية وسط الوباء، وهو ما يعتبر أمراً خطراً بصورة كبيرة؛ بحسب ما نشره موقع "تايمز نيوز ناو".

ويشير الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل تروج للعنف، وهذا قد يدفع الأطفال إلى تطوير ميول عنيفة.

وقالت الدراسة: "رغم أن بعض الألعاب يمكن أن تؤدي إلى تحسين الوظيفة المعرفية وحل المشكلات والمهارات الحركية للأطفال، إلا أن بعضها يمكن أن يصيبهم ببعض الأعراض الخطيرة مثل الصرع".

واعترفت منظمة الصحة العالمية في مايو/ أيار ، بأن الألعاب يمكن أن تسبب نوعاً من الاضطرابات للأطفال.

ويعتبر الصرع أحد أخطر الأعراض التي يمكن أن تصيب الأطفال لإدمان ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل.

والصرع هو: "اضطراب عصبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات متكررة ناتجة عن أي خلل وظيفي في الدماغ، ناتج عن نشاط غير طبيعي للنشاط الكهربائي للدماغ أو خلل في النواقل العصبية".

ويعتبر الأطفال، وخاصة الإناث، هم أكثر عرضة لهذه الحالة مقارنة بالبالغين والذكور.

ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، ولكن يمكن السيطرة على أعراضها بمساعدة المختصين والأدوية.

وتحفز، بحسب الباحثين، ألعاب الفيديو والموبايل حدوث الصرع؛ لأن نشاط اللعب يحفز الدماغ للعمل بصورة كبيرة، بالأخص لمن يعانون من صرع حساسية الضوء، بالإضافة إلى ظهور نوع جديد من الصرع أطلق عليه العلماء: "صرع ألعاب الفيديو"، وهو ينتج عن الاضطرابات المتتالية الناتجة عن ألعاب الفيديو والموبايل.


ماذا تفعل أثناء نوبات الصرع للأطفال؟

تبدأ نوبات الصرع بنوبات من الارتعاش في الأطراف وتيبس في العضلات وفقدان السيطرة على المثانة وفقدان الوعي وضربات التنفس غير المنتظمة.

بمجرد أن تبدأ لا يمكن إيقاف النوبة، إذا استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق فاتصل على الفور بخدمات الطوارئ.

عندما يمر شخص ما أو طفل بنوبة صرع، تأكد من القيام بما يلي:

- تأكد من سهولة تنفسهم عن طريق إمالة رأسهم للخلف وفتح فكهم برفق.

- لمنع الشخص من الاختناق دحرجه إلى جانبه.

- لا تطعم الشخص أي شيء.

- قم بإزالة جميع العناصر المحيطة التي يمكن أن تؤذيهم.

- لا تحاول الضغط على الشخص بقوة.

هل تسبب ألعاب الموبايل إصابة الأطفال بالصرع؟.. دراسة تجيب

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -04-02

كشفت دراسة علمية حديثة خطورة بالغة لاستخدام الأطفال الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية بصورة كبيرة، وقال الباحثون: إن إدمان الأطفال ألعاب الموبايل يمكن أن يصيبهم بالصرع.

وتعتبر ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل طريقة شائعة للترفيه الداخلي بين الأطفال والبالغين، ولكن اكتسبت أنشطة الألعاب الكثير من الأهمية وسط الوباء، وهو ما يعتبر أمراً خطراً بصورة كبيرة؛ بحسب ما نشره موقع "تايمز نيوز ناو".

ويشير الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل تروج للعنف، وهذا قد يدفع الأطفال إلى تطوير ميول عنيفة.

وقالت الدراسة: "رغم أن بعض الألعاب يمكن أن تؤدي إلى تحسين الوظيفة المعرفية وحل المشكلات والمهارات الحركية للأطفال، إلا أن بعضها يمكن أن يصيبهم ببعض الأعراض الخطيرة مثل الصرع".

واعترفت منظمة الصحة العالمية في مايو/ أيار 2019، بأن الألعاب يمكن أن تسبب نوعاً من الاضطرابات للأطفال.

ويعتبر الصرع أحد أخطر الأعراض التي يمكن أن تصيب الأطفال نتيجة لإدمان ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل.

والصرع هو: "اضطراب عصبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات متكررة ناتجة عن أي خلل وظيفي في الدماغ، ناتج عن نشاط غير طبيعي للنشاط الكهربائي للدماغ أو خلل في النواقل العصبية".

ويعتبر الأطفال، وخاصة الإناث، هم أكثر عرضة لهذه الحالة مقارنة بالبالغين والذكور.

ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، ولكن يمكن السيطرة على أعراضها بمساعدة المختصين والأدوية.

وتحفز، بحسب الباحثين، ألعاب الفيديو والموبايل حدوث الصرع؛ لأن نشاط اللعب يحفز الدماغ للعمل بصورة كبيرة، بالأخص لمن يعانون من صرع حساسية الضوء، بالإضافة إلى ظهور نوع جديد من الصرع أطلق عليه العلماء: "صرع ألعاب الفيديو"، وهو ينتج عن الاضطرابات المتتالية الناتجة عن ألعاب الفيديو والموبايل.


ماذا تفعل أثناء نوبات الصرع للأطفال؟

تبدأ نوبات الصرع بنوبات من الارتعاش في الأطراف وتيبس في العضلات وفقدان السيطرة على المثانة وفقدان الوعي وضربات التنفس غير المنتظمة.

بمجرد أن تبدأ لا يمكن إيقاف النوبة، إذا استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق فاتصل على الفور بخدمات الطوارئ.

عندما يمر شخص ما أو طفل بنوبة صرع، تأكد من القيام بما يلي:

- تأكد من سهولة تنفسهم عن طريق إمالة رأسهم للخلف وفتح فكهم برفق.

- لمنع الشخص من الاختناق دحرجه إلى جانبه.

- لا تطعم الشخص أي شيء.

- قم بإزالة جميع العناصر المحيطة التي يمكن أن تؤذيهم.

- لا تحاول الضغط على الشخص بقوة.

02 إبريل 2021 - 20 شعبان 1442

07:44 PM


أكدت أنها تروج للعنف وتسبب أعراضاً خطيرة

A A A

كشفت دراسة علمية حديثة خطورة بالغة لاستخدام الأطفال الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية بصورة كبيرة، وقال الباحثون: إن إدمان الأطفال ألعاب الموبايل يمكن أن يصيبهم بالصرع.

وتعتبر ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل طريقة شائعة للترفيه الداخلي بين الأطفال والبالغين، ولكن اكتسبت أنشطة الألعاب الكثير من الأهمية وسط الوباء، وهو ما يعتبر أمراً خطراً بصورة كبيرة؛ بحسب ما نشره موقع "تايمز نيوز ناو".

ويشير الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل تروج للعنف، وهذا قد يدفع الأطفال إلى تطوير ميول عنيفة.

وقالت الدراسة: "رغم أن بعض الألعاب يمكن أن تؤدي إلى تحسين الوظيفة المعرفية وحل المشكلات والمهارات الحركية للأطفال، إلا أن بعضها يمكن أن يصيبهم ببعض الأعراض الخطيرة مثل الصرع".

واعترفت منظمة الصحة العالمية في مايو/ أيار 2019، بأن الألعاب يمكن أن تسبب نوعاً من الاضطرابات للأطفال.

ويعتبر الصرع أحد أخطر الأعراض التي يمكن أن تصيب الأطفال نتيجة لإدمان ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل.

والصرع هو: "اضطراب عصبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات متكررة ناتجة عن أي خلل وظيفي في الدماغ، ناتج عن نشاط غير طبيعي للنشاط الكهربائي للدماغ أو خلل في النواقل العصبية".

ويعتبر الأطفال، وخاصة الإناث، هم أكثر عرضة لهذه الحالة مقارنة بالبالغين والذكور.

ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، ولكن يمكن السيطرة على أعراضها بمساعدة المختصين والأدوية.

وتحفز، بحسب الباحثين، ألعاب الفيديو والموبايل حدوث الصرع؛ لأن نشاط اللعب يحفز الدماغ للعمل بصورة كبيرة، بالأخص لمن يعانون من صرع حساسية الضوء، بالإضافة إلى ظهور نوع جديد من الصرع أطلق عليه العلماء: "صرع ألعاب الفيديو"، وهو ينتج عن الاضطرابات المتتالية الناتجة عن ألعاب الفيديو والموبايل.


ماذا تفعل أثناء نوبات الصرع للأطفال؟

تبدأ نوبات الصرع بنوبات من الارتعاش في الأطراف وتيبس في العضلات وفقدان السيطرة على المثانة وفقدان الوعي وضربات التنفس غير المنتظمة.

بمجرد أن تبدأ لا يمكن إيقاف النوبة، إذا استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق فاتصل على الفور بخدمات الطوارئ.

عندما يمر شخص ما أو طفل بنوبة صرع، تأكد من القيام بما يلي:

- تأكد من سهولة تنفسهم عن طريق إمالة رأسهم للخلف وفتح فكهم برفق.

- لمنع الشخص من الاختناق دحرجه إلى جانبه.

- لا تطعم الشخص أي شيء.

- قم بإزالة جميع العناصر المحيطة التي يمكن أن تؤذيهم.

- لا تحاول الضغط على الشخص بقوة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق