الدكتور "ناصر توفيق" ينتقد استمرار رفض الكثيرين أخذ لقاح

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أشار إلى أن ارتفاع الإصابات أمر مقلق ومخيف

الدكتور

وصف أستاذ التخدير والعناية المركزة بجامعة الملك سعود الدكتور ناصر توفيق، تسجيل 728 إصابة في يوم واحد أمس الجمعة، بأنه أمر مقلق ومخيف جداً، مشدداً في هذا الصدد على أن التطعيم جدار الحماية من الفيروس.

وأبدى استغرابه من أن كثيراً من الناس مازالوا يظنون أن اللقاح مؤامرة ويرفضون التطعيم.

وطالب في تصريح لقناة "الإخبارية"، الجميع بالتقيد والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بالحد من الخروج من المنزل وبتقليل الذهاب للأسواق والمطاعم،

مضيفاً: إننا "لا نقوم حالياً بتطعيم ممن هم أقل من 18 عاماً، وهم الذين ينقلون الفيروس ويمرحون فيه كما يشاؤون".

من جهته قال الكاتب الصحفي ماهر البواردي، إن "منع التجول ليس الحل؛ لآثاره السلبية اجتماعياً ونفسياً واقتصادياً"، وطالب بوجوب معاقبة أصحاب التجمعات في "الاستراحات" بسبب تهاونهم بالإجراءات.

ودعا لإغلاق صالات المناسبات والاستراحات التي تحصل فيها التجمعات العائلية لمدة شهر، وهو ما سيكون ضرره جزئياً على فئة محدودة وليس المجتمع بكامله.

ولفت "البواردي" إلى أن عدد الحالات في في شهر ديسمبر الماضي كانت 34 حالة فقط، وكنا نسير في الاتجاه الصحيح، ومن ذلك الوقت شهدنا تزايداً في أعداد الحالات بسبب إهمال وتقاعس من قبل المتهورين.

وتابع "الحل إغلاق أماكن ومواقع تجمعات هؤلاء المتهورين وليس على بقية الناس الملتزمين والمنضبطين، ممن أخذوا اللقاح والملتزمين بالإجراءات الاحترازية".

وأعلنت أمس الجمعة، تسجيل 728 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، ليصبح الإجمالي 391325 حالة.

وقالت الوزارة إنه تم تسجيل 404 حالات تعافٍ جديدة ليصبح الإجمالي 378873 حالة ولله الحمد، فيما سجلت 8 حالات وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 6684 حالة وفاة.

وكشفت الوزارة أن عدد الحالات النشطة بلغ 5768 والحالات الحرجة 735 حالة.

لقاح كورونا فيروس كورونا الجديد

03 إبريل - 21 شعبان 1442 12:23 AM

أشار إلى أن ارتفاع الإصابات أمر مقلق ومخيف

الدكتور "ناصر توفيق" ينتقد استمرار رفض الكثيرين أخذ لقاح كورونا

وصف أستاذ التخدير والعناية المركزة بجامعة الملك سعود الدكتور ناصر توفيق، تسجيل 728 إصابة كورونا في يوم واحد أمس الجمعة، بأنه أمر مقلق ومخيف جداً، مشدداً في هذا الصدد على أن التطعيم جدار الحماية من الفيروس.

وأبدى استغرابه من أن كثيراً من الناس مازالوا يظنون أن اللقاح مؤامرة ويرفضون التطعيم.

وطالب في تصريح لقناة "الإخبارية"، الجميع بالتقيد والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بالحد من الخروج من المنزل وبتقليل الذهاب للأسواق والمطاعم،

مضيفاً: إننا "لا نقوم حالياً بتطعيم ممن هم أقل من 18 عاماً، وهم الذين ينقلون الفيروس ويمرحون فيه كما يشاؤون".

من جهته قال الكاتب الصحفي ماهر البواردي، إن "منع التجول ليس الحل؛ لآثاره السلبية اجتماعياً ونفسياً واقتصادياً"، وطالب بوجوب معاقبة أصحاب التجمعات في "الاستراحات" بسبب تهاونهم بالإجراءات.

ودعا لإغلاق صالات المناسبات والاستراحات التي تحصل فيها التجمعات العائلية لمدة شهر، وهو ما سيكون ضرره جزئياً على فئة محدودة وليس المجتمع بكامله.

ولفت "البواردي" إلى أن عدد الحالات في الرياض في شهر ديسمبر الماضي كانت 34 حالة فقط، وكنا نسير في الاتجاه الصحيح، ومن ذلك الوقت شهدنا تزايداً في أعداد الحالات بسبب إهمال وتقاعس من قبل المتهورين.

وتابع "الحل إغلاق أماكن ومواقع تجمعات هؤلاء المتهورين وليس على بقية الناس الملتزمين والمنضبطين، ممن أخذوا اللقاح والملتزمين بالإجراءات الاحترازية".

وأعلنت وزارة الصحة أمس الجمعة، تسجيل 728 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، ليصبح الإجمالي 391325 حالة.

وقالت الوزارة إنه تم تسجيل 404 حالات تعافٍ جديدة ليصبح الإجمالي 378873 حالة ولله الحمد، فيما سجلت 8 حالات وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 6684 حالة وفاة.

وكشفت الوزارة أن عدد الحالات النشطة بلغ 5768 والحالات الحرجة 735 حالة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic