هل المشروبات الغازية تمهد للعقم ؟ استشاري يوضّح

المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
-04-21

هل المشروبات الغازية تمهد للعقم ؟ استشاري يوضّح

تحتوي على صوديوم إضافي لتقليل الحموضة وتحسين الطعم

المواطن- محمد داوود-

أكد استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور عصام الحسن لـ” المواطن “، أنه من الصعب التأكيد على أن المشروبات الغازية تمهد لضعف الخصوبة أو حدوث العقم، مبينًا أنه لا توجد دراسات عديدة محكمة تؤكد صحة ذلك.

المشروبات الغازية وخطر الإصابة بالعقم

تعليق الدكتور الحسن، جاء بعد أن ربطت دراسة علمية متخصصة في شؤون العقم أن تناول بعض المياه الغازية يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالعقم سواء للرجال أو النساء، إذ حددت الدارسة أن نسبة العقم تتراوح بين (20-25%)، بين الجنسين.

وأوضح أن هناك أسبابًا طبية لعقم الرجال مثل وجود مشاكل في الحيوانات المنوية، مثل انخفاض عددها ونوعيتها ومدى سرعة حركتها لتلقيح البويضة، ودوالي الخصية، وجود عدوى بكتيرية داخل الخصيتين، القذف المرتجع، اضطرابات المناعة الذاتية، وجود أورام سرطانية أو غير سرطانية، الخصية المعلقة، اختلال التوازن الهرموني، انسداد في الأنابيب التي تحمل الحيوانات المنوية، التدخين والكحول والمخدرات، التعرض للإشعاع والأشعة السينية، وارتفاع درجة حرارة الخصيتين، وقد يحدث هذا عند ارتداء الملابس الضيقة جدًا.

توازن درجة الحموضة

وأشار إلى أن المشروبات الغازية تصنع عن طريق إذابة ثاني أكسيد الكربون في الماء، وهذا الأمر ينتج عنه مادة حمض الكربونيك، مما يجعل المياه الغازية تتسم بالحموضة أكثر من المياه العادية (يمكن تواجده في عصير التفاح وعصير البرتقال)، ولكنه أقل حموضة بكثير من المعدة، وجسم الإنسان يحافظ على توازن درجة الحموضة على أساس ثابت، ولن يتأثر باستهلاك المياه، ولكن المخاطر تكمن في تآكل مينا الأسنان بسبب زيادة الحموضة.

متلازمة القولون العصبي

واختتم الدكتور الحسن بقوله ، أن المشروبات الغازية المعبأة في زجاجات أو المعلبة تحتوي على صوديوم إضافي لتقليل هذه الحموضة وتحسين الطعم، وإذا كان الفرد يتبع نظامًا غذائيًا منخفض الصوديوم، فعليه أن ينتبه لذلك، كما أن الأشخاص الذين يعانون من القولون فعليهم الانتباه تمامًا لأن تفاقم متلازمة القولون العصبي بسبب ثاني أكسيد الكربون يمكن أن يسبب الانتفاخ وبعض الغازات.
شارك الخبر

شارك الخبر

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق