شركات ولجان تتفاعل مع حملة السلامة والصحة المهنية

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شركات ولجان تتفاعل مع حملة السلامة والصحة المهنية

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية حملتها التوعوية حول السلامة والصحة المهنية الرامية للتوعية بأهمية تأمين بيئات العمل وحماية حق العاملين في بيئات آمنة وصحية وجاذبة، وقد أحدثت الحملة تفاعلًا على وسائل التواصل الاجتماعي بمشاركة العديد من الجهات المختصة وذات العلاقة.

وقد سعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الى تطوير التشريعات والأنظمة والقوانين لتحقيق عملاحترافي وجاذب يتواكب مع رؤية المملكة 2030،وموائمتها مع الثقافة الوطنية في المملكة بما يلبي احتياجات أصحاب العلاقة (الجهات الحكومية وأصحاب العمل والعاملين)، ولم تغفل الجانب الرقابي والتفتيشي لضمان التزام كافة المنشآت في جميع متطلبات نظام العمل وبالقرارات الوزارية التي اطلقتها الوزارة.

وسعيًا لتأسيس منهج واضح وشامل لخارطة طريق السلامة والصحة المهنية، أعلنت الوزارة مؤخرًا عن السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنية، القائمة على مبدأ الشمولية لكافة مواقع العمل وقطاعاته، وتعزيز التزام المنشآت بتشريعات السلامة والصحة المهنية، وتحديد المخاطر وتقييمها وإدارتها، لتأمين بيئة عمل صحية وآمنة للعاملين، والهادفةلتطوير تشريعات السلامة والصحة المهنية وتفعيلها، وتحديد وتنسيق الأدوار بين الجهات الجهات الحكومية ذات العلاقة، وتوفير إحصاءات لمعلومات السلامة والصحة المهنية، وتنمية العنصر البشري من خلال التوعية والتدريب، كما التزمت المملكة بالدعوة للمؤتمرات والندوات الإقليمية والعربية والعالمية لتحسين وتطوير واقع السلامة.

كما قامت الوزارة بتدريب المراقبين لديها على التدقيق والتفتيش على إجراءات السلامة والصحة المهنية، لمتابعة امتثال سوق العمل في هذا الجانب.

ومن منطلق حرص الوزارة على تطوير الموارد وتنمية القدرات الوطنية في مجال السلامة والصحة المهنية ودعما للقرار الوزاري القاضي بتوطين مهن السلامة والصحة المهنية اطلقت مؤخرا كوادر السلامة والصحة المهنية، والذي يهدف الى تأهيل 18 ألف باحث عن عمل في مجال السلامة والصحة المهنية بتخصص ممارس ومحترف بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" وذلك لسد احتياج سوق العمل، والذي من شأنه تحسين الاستثمارية في المملكة وإتاحة فرص عمل جديدة وجذب مستثمرين جدد.

شركات ولجان تتفاعل مع حملة السلامة والصحة المهنية

شركات ولجان تتفاعل مع حملة السلامة والصحة المهنية

12 مايو - 30 1442 03:51 AM

شركات ولجان تتفاعل مع حملة السلامة والصحة المهنية

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية حملتها التوعوية حول السلامة والصحة المهنية الرامية للتوعية بأهمية تأمين بيئات العمل وحماية حق العاملين في بيئات آمنة وصحية وجاذبة، وقد أحدثت الحملة تفاعلًا على وسائل التواصل الاجتماعي بمشاركة العديد من الجهات المختصة وذات العلاقة.

وقد سعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الى تطوير التشريعات والأنظمة والقوانين لتحقيق سوق عملاحترافي وجاذب يتواكب مع رؤية المملكة 2030،وموائمتها مع الثقافة الوطنية في المملكة بما يلبي احتياجات أصحاب العلاقة (الجهات الحكومية وأصحاب العمل والعاملين)، ولم تغفل الجانب الرقابي والتفتيشي لضمان التزام كافة المنشآت في جميع متطلبات نظام العمل وبالقرارات الوزارية التي اطلقتها الوزارة.

وسعيًا لتأسيس منهج واضح وشامل لخارطة طريق السلامة والصحة المهنية، أعلنت الوزارة مؤخرًا عن السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنية، القائمة على مبدأ الشمولية لكافة مواقع العمل وقطاعاته، وتعزيز التزام المنشآت بتشريعات السلامة والصحة المهنية، وتحديد المخاطر وتقييمها وإدارتها، لتأمين بيئة عمل صحية وآمنة للعاملين، والهادفةلتطوير تشريعات السلامة والصحة المهنية وتفعيلها، وتحديد وتنسيق الأدوار بين الجهات الجهات الحكومية ذات العلاقة، وتوفير إحصاءات لمعلومات السلامة والصحة المهنية، وتنمية العنصر البشري من خلال التوعية والتدريب، كما التزمت المملكة بالدعوة للمؤتمرات والندوات الإقليمية والعربية والعالمية لتحسين وتطوير واقع السلامة.

كما قامت الوزارة بتدريب المراقبين لديها على التدقيق والتفتيش على إجراءات السلامة والصحة المهنية، لمتابعة امتثال سوق العمل في هذا الجانب.

ومن منطلق حرص الوزارة على تطوير الموارد وتنمية القدرات الوطنية في مجال السلامة والصحة المهنية ودعما للقرار الوزاري القاضي بتوطين مهن السلامة والصحة المهنية اطلقت مؤخرا برنامج كوادر السلامة والصحة المهنية، والذي يهدف الى تأهيل 18 ألف باحث عن عمل في مجال السلامة والصحة المهنية بتخصص ممارس ومحترف بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" وذلك لسد احتياج سوق العمل، والذي من شأنه تحسين البيئة الاستثمارية في المملكة وإتاحة فرص عمل جديدة وجذب مستثمرين جدد.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق