قيمتها 55 مليون دولار.. صينية لاستغلال غابات سيراليون الاستوائية

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وُصفت بالكارثة البيئية والإنسانية

أبرمت اتفاقًا مع حكومة سيراليون لاستغلال الغابات المطيرة المحمية بموجب القانون لبناء مركز ضخم للصيد على مساحة 250 فدانًا، وهي قوبلت بموجة حادة من الانتقادات من الجماعات البيئية والحقوقية التي وصفتها بالكارثة البيئية والإنسانية. 

وأفادت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية أن قيمة الصفقة بلغت 55 مليون دولار، وتشمل أعمال بناء شواطئ الرمال الذهبية والسوداء من شاطئ «بلاك جونسون»، الملامس للحديقة الوطنية بغربي البلاد، وهي منطقة تعد موطنًا لفصائل حيوانية مهددة بالانقراض، مثل ظباء الدويكر والبانجولين. 

كما أن مياه المنطقة غنية بأسماك السردين والهامور وغيرها، ويعتمد عليها الصيادون لتلبية 70% من احتياج السوق المحلي من الأسماك.

ومع انتشار الأنباء على مواقع التواصل الاجتماعي عن بناء مصانع للسمك، صدر بيان من وزارة الثروة السمكية في سيراليون أكد الصفقة مع الصين، موضحًا أن البناء يقتصر على مصانع لأسماك التونة وسفن الصيد الكبيرة المخصصة للتصدير للأسواق الدولية. 

كما أشار إلى أن الاتفاق يشمل بناء منشأة لإدارة وإعادة تدوير المخلفات البحرية وغيرها وتحويلها إلى منتجات ذات أهمية للسوق المحلي. كما قالت الحكومة إن شاطئ «بلاك جونسون» هو الموقع الأفضل لبناء المنشأة الصينية، وكشفت عن الاتفاق على حزمة تعويضات لملاك الأراضي المتضررين بقيمة 950 ألف يورو. 

لكن الإعلان عن الصفقة أثار حفيظة مجموعات حقوقية وقانونية عدة. وكتب معهد البحوث القانونية والمناصرة من أجل العدالة ومجموعة «ناماتي سيراليون» الحقوقية إلى حكومة سيراليون مطالبين بفحص الدراسات المتعلقة بالتأثير البيئي والاجتماعي للمشروع. 

وقال باسيتا مايكل، من معهد البحوث القانونية والمناصرة من أجل العدالة، إن «البيان الإعلان مبهم للغاية، وتركنا في حيرة لماذا لم نسمع عن الأمر من قبل. لنا الحق في معرفة كل التفاصيل». 

كما يؤكد معارضو الصفقة مع الصين أن المشروع سيتسبب في تدمير الغابات المطيرة وتقليل مخزونات الأسماك وتلويث مناطق تكاثر الأسماك وتدمير النظام البيئي بالمنطقة.

اقرأ أيضًا: 

«علاج صيني» يهدد المزارعين في إفريقيا

المساعدات الإنسانية والمسلسلات... بوابة أردوغان إلى أفريقيا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق