أزمة "المدمرة".. موسكو تعتزم استدعاء سفير و"زاخاروفا": يكذبون

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المملكة المتحدة بدورها اتهمت روسيا بإعلان تفاصيل غير دقيقة بشأن الواقعة

أزمة

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إن الوزارة ستستدعي سفير الخميس، بعد واقعة ذكرت روسيا خلالها أنها أطلقت طلقات تحذيرية لمدمرة بريطانية في البحر الأسود.

واتهمت المتحدثة ماريا زاخاروفا بريطانيا بالكذب في روايتها للواقعة في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي.

ووفق رويترز اتهمت بريطانيا بدورها روسيا بإعلان تفاصيل غير دقيقة بشأن الواقعة.

وكانت قد أعربت الرئاسة الروسية عن قناعتها بأن حادثة خرق المدمرة Defender البريطانية الحدود البحرية الروسية قبالة سواحل شبه جزيرة القرم أمس الأربعاء كان استفزازا متعمدًا.

وأبدى المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين اليوم الخميس أسف روسيا إزاء ما وصفه بـ"الاستفزاز المتعمد والمخطط له"، مؤكدًا أن هذا السلوك يستدعي قلق موسكو.

وأشار بيسكوف إلى أن موسكو تعتبر تصرفات قادة المدمرة البريطانية غير مقبولة ومتناقضة مع القانون الدولي، مشددًا على أن قوات الجيش وحرس الحدود الروسية ستستمر في اتخاذ موقف صارم إزاء أي حوادث محتملة، مع التصرف الصارم وفق القانون.

وتابع وفق "نوفوستي": "في حال تكرار مثل هذه الاستفزازات غير المقبولة، وإذا وصلت هذه التصرفات إلى أبعد مما ينبغي، لا يمكن استبعاد اللجوء إلى أي خيارات فيما يتعلق بدفاع روسيا المشروع عن حدودها".

ويأتي ذلك بعد يوم من إطلاق قوات للجيش الروسي طلقات تحذيرية باتجاه Defender بعد أن خرقت هذه المدمرة البريطانية حدود الدولة الروسية قبالة سواحل شبه جزيرة القرم.

ونفت السلطات البريطانية وقوع أي حوادث وإطلاق طلقات تحذيرية، على الرغم من نشر لقطات توثق لحظة الحادث وتؤكد صحة الرواية الروسية.

24 يونيو - 14 ذو القعدة 1442 02:12 PM

المملكة المتحدة بدورها اتهمت روسيا بإعلان تفاصيل غير دقيقة بشأن الواقعة

أزمة "المدمرة".. موسكو تعتزم استدعاء سفير بريطانيا و"زاخاروفا": يكذبون

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إن الوزارة ستستدعي سفير بريطانيا اليوم الخميس، بعد واقعة ذكرت روسيا خلالها أنها أطلقت طلقات تحذيرية لمدمرة بريطانية في البحر الأسود.

واتهمت المتحدثة ماريا زاخاروفا بريطانيا بالكذب في روايتها للواقعة في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي.

ووفق رويترز اتهمت بريطانيا بدورها روسيا بإعلان تفاصيل غير دقيقة بشأن الواقعة.

وكانت قد أعربت الرئاسة الروسية عن قناعتها بأن حادثة خرق المدمرة Defender البريطانية الحدود البحرية الروسية قبالة سواحل شبه جزيرة القرم أمس الأربعاء كان استفزازا متعمدًا.

وأبدى المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين اليوم الخميس أسف روسيا إزاء ما وصفه بـ"الاستفزاز المتعمد والمخطط له"، مؤكدًا أن هذا السلوك يستدعي قلق موسكو.

وأشار بيسكوف إلى أن موسكو تعتبر تصرفات قادة المدمرة البريطانية غير مقبولة ومتناقضة مع القانون الدولي، مشددًا على أن قوات الجيش وحرس الحدود الروسية ستستمر في اتخاذ موقف صارم إزاء أي حوادث محتملة، مع التصرف الصارم وفق القانون.

وتابع وفق "نوفوستي": "في حال تكرار مثل هذه الاستفزازات غير المقبولة، وإذا وصلت هذه التصرفات إلى أبعد مما ينبغي، لا يمكن استبعاد اللجوء إلى أي خيارات فيما يتعلق بدفاع روسيا المشروع عن حدودها".

ويأتي ذلك بعد يوم من إطلاق قوات للجيش الروسي طلقات تحذيرية باتجاه Defender بعد أن خرقت هذه المدمرة البريطانية حدود الدولة الروسية قبالة سواحل شبه جزيرة القرم.

ونفت السلطات البريطانية وقوع أي حوادث وإطلاق طلقات تحذيرية، على الرغم من نشر لقطات توثق لحظة الحادث وتؤكد صحة الرواية الروسية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق