إصابة 84 لبنانيًّا في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في بيروت

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصيب 84 شخصّا في مواجهات متفرقة، الأربعاء، بين القوى الأمنية والمحتجين في ذكرى انفجار مرفأ بيروت.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني على موقعه على تويتر عن سقوط 10 جرحى تم نقلهم من وسط بيروت، و3 جرحى تم نقلهم من الجميزة، 71 مصابًا تم إسعافهم في المكان.
من جهة أخرى، تمكن المحتجون مساء اليوم من إزالة الأسلاك الشائكة قرب أحد مداخل المجلس النيابي مقابل مبنى بلدية بيروت. 

وحاول المحتجون اقتحام مدخل آخر من البرلمان لكن القوى الأمنية استطاعت إجبارهم على الانسحاب من ساحة الشهداء بعد رمي القنابل المسيلة باتجاههم.
وتعمل القوى الأمنية على ملاحقة عدد من المحتجين عند تقاطع الرينج في بيروت وبعض الشوارع في مناطق الجميزة والصيفي.

وكانت قد اندلعت مواجهات بين القوى الأمنية وعدد من المحتجين الذين قاموا برشق أحد مداخل المجلس النيابي منذ عصر اليوم بالحجارة، ولا تزال المواجهات مستمرة، حيث استخدمت القوى الأمنية القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وذكرت الجديد" المحلية أن 4 أشخاص أصيبوا خلال اشتباك تخلله إطلاق نار أثناء مرور مسيرة للحزب الشيوعي في منطقة الجميزة في بيروت.

وكانت مسيرات بالسيارات قد انطلقت بعد ظهر اليوم من مختلف المناطق في بيروت وجابت شوارع وصولًا إلى المرفأ.

وانطلقت من الاشرفية ومار مخايل والجميزة، وحمل فيها المحتجون الأعلام اللبنانية، في حين توجه بعضهم سيرًا على الأقدام مع ترديد الأناشيد الوطنية عبر مكبرات الصوت، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكانت وحدات الجيش اللبناني قد أوقفت عددًا من الشبان في وقت سابق اليوم أثناء توجههم للمشاركة في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت وبحوزتهم أسلحة وذخائر.

وأعلن الجيش اللبناني على موقعه على تويتر أن  وحدات الجيش المنتشرة في مختلف المناطق اللبنانية أوقفت" عدداً من الشبان المتوجهين للمشاركة في الذكرى الاولى لانفجار مرفأ بيروت وبحوزتهم كميات من الاسلحة والذخائر.

من جهة ثانية، أقدم عدد من الناشطين المتوجهين إلى بيروت للمشاركة في الذكرى السنوية لانفجار مرفأ بيروت على إقفال أوتوستراد زوق مصبح في جبل لبنان، احتجاجًا على توقيف القوى الأمنية أحد الناشطين، بعد تفتيش سيارته والعثور فيها على مواد ممنوعة، قبل أن يعيد الجيش فتح الأوتوستراد.

وانطلقت مسيرة اليوم من منطقة الجميزة في بيروت باتجاه مرفأ بيروت، وطالبت بإسقاط كل أركان النظام والوقوف في وجه الطبقة الفاسدة، بمواكبة من القوى الأمنية.
كما انطلقت مسيرة من أمام قصر العدل في بيروت بمشاركة عدد من المحامين باتجاه مرفأ بيروت، إحياءً للذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

وكان العديد من المواطنين وأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي، قد توافدوا بعد ظهر اليوم إلى محيط المرفأ، إحياءً للذكرى السنوية الأولى للانفجار، ودعت القوى الأمنية للإبقاء على سلميّة التحرّكات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة