" للمراجعين" تُطلق قيادة المراجعة الداخلية بالتعاون مع "هارفارد" للأعمال

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"العنقري": تستهدف كفاءة المنتسبين للجمعية من خلال إكسابهم أفضل المهارات

أطلقت الجمعية للمراجعين الداخليين، ، "قيادة المراجعة الداخلية" بالتعاون مع هارفارد للأعمال والنشر، وشراكة استراتيجية مع (سابك)، بحضور رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام بن عبد المحسن العنقري، ونائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان.

تخلل حفل الإطلاق إعلان تفاصيل البرنامج ومراحله الزمنية، حيث يستمر خمسة أشهر من 5 أكتوبر 2021م حتى 22 فبراير 2022م، وذلك بعد اكتمال إجراءات التسجيل والفرز خلال أغسطس الجاري، واجتياز الاختبارات والمقابلات اللازمة للمتقدمين.

ويشتمل البرنامج على ثلاثة محاور رئيسة، أولها "التفكير الاستراتيجي"، الذي يركز على بناء المهارات الاستراتيجية وعقلية توليد الأفكار، والانتقال من النهج التبادلي إلى النهج التحويلي، فيما يعزّز المحور الثاني "التغيير عبر التأثير" مهارات المفاوضة وشبكة العلاقات المتينة، والتواصل الهادف وتنمية الذكاء العاطفي، أما المحور الثالث "قيادة التغيير"، فيركز على تشجيع المساءلة، وتبني عقلية توسعية وبناءة، والتعامل مع التردد في إحداث التغيير.

وأشار رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية، إلى أن برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" جاء لرفع كفاءة المنتسبين للجمعية ولمهنة المراجعة الداخلية من خلال إكسابهم أفضل المهارات، وفق أفضل الممارسات العالمية ومواءمتها مع احتياجاتنا المحلية، مبينًا أنه يأتي ضمن الإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، الرامية إلى أفضل الممارسات في القطاعين الحكومي والخاص المرتبطة بالحوكمة والشفافية وتحسين جودة المخرجات.

من جانب آخر، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، أن (سابك) رائدة وتملك سمعة مميزة بين القيادات الفكرية في مجال التدقيق الداخلي، مشيرًا إلى أن تلك الشراكة تجسّد مواصلة (سابك) التزامها في تعزيز قيم الحوكمة ودورها كوسيلة لخلق قيمة مضافة لأعمال المنشأة، مؤكدًا أهمية إيجاد سبل التعاون وتعزيز الشراكة بين منشآت القطاعين العام والخاص بما يساعد في تحقيق الأهداف المشتركة وتعظيم المنفعة العامة، وصولاً إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات (رؤية المملكة 2030).

من جهة أخرى، بيّن المدير التنفيذي للجمعية السعودية للمراجعين الداخليين عبدالله بن صالح الشبيلي، أهمية برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" الذي يعد الأول من نوعه بالمملكة لإعداد وتأهيل القادة في مجال المراجعة الداخلية، مؤكدًا حرص الجمعية بتعاونها مع هارفارد للأعمال والنشر وشراكتها مع (سابك)، على تصميم برنامج مهني وقيادي يمزج بين أحدث ما توصلت إليه هارفارد في علوم القيادة مع أبرز أبحاث وتطورات مهنة المراجعة الداخلية وفق أعلى المعايير الدولية الصادرة من المعهد الدولي للمراجعين الداخليين، سعيًا إلى تمكين المراجعين الداخليين من الأدوات الفاعلة؛ لمواكبة النهضة الشاملة والتطور الاقتصادي المتسارع الذي تعيشه المملكة.

وشهد رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام العنقر على هامش الحفل، توقيع اتفاقيات شراكات معرفية وإستراتيجية بين الجمعية وعددٍ من الجهات، حيث وقّع المدير التنفيذي للجمعية عبدالله الشبيلي اتفاقية شراكة استراتيجية مع صندوق الاستثمارات العامة، مثّل الصندوق فيها الرئيس التنفيذي لقطاع المراجعة الداخلية مايك تشين، بالإضافة إلى اتفاقيات شراكة معرفية مع شركة بروتفتي للاستشارات وقّعها العضو المنتدب للشركة عدنان زكريا، وشركة العوفي والحربي محاسبون ومراجعون قانونيون وقعها تركي العوفي الشريك في الشركة.

"السعودية للمراجعين" تُطلق برنامج قيادة المراجعة الداخلية بالتعاون مع "هارفارد" للأعمال

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق -08-04

أطلقت الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين، اليوم، برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" بالتعاون مع هارفارد للأعمال والنشر، وشراكة استراتيجية مع (سابك)، بحضور رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام بن عبد المحسن العنقري، ونائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان.

تخلل حفل الإطلاق إعلان تفاصيل البرنامج ومراحله الزمنية، حيث يستمر خمسة أشهر من 5 أكتوبر 2021م حتى 22 فبراير 2022م، وذلك بعد اكتمال إجراءات التسجيل والفرز خلال أغسطس الجاري، واجتياز الاختبارات والمقابلات اللازمة للمتقدمين.

ويشتمل البرنامج على ثلاثة محاور رئيسة، أولها "التفكير الاستراتيجي"، الذي يركز على بناء المهارات الاستراتيجية وعقلية توليد الأفكار، والانتقال من النهج التبادلي إلى النهج التحويلي، فيما يعزّز المحور الثاني "التغيير عبر التأثير" مهارات المفاوضة وشبكة العلاقات المتينة، والتواصل الهادف وتنمية الذكاء العاطفي، أما المحور الثالث "قيادة التغيير"، فيركز على تشجيع المساءلة، وتبني عقلية توسعية وبناءة، والتعامل مع التردد في إحداث التغيير.

وأشار رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية، إلى أن برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" جاء لرفع كفاءة المنتسبين للجمعية ولمهنة المراجعة الداخلية من خلال إكسابهم أفضل المهارات، وفق أفضل الممارسات العالمية ومواءمتها مع احتياجاتنا المحلية، مبينًا أنه يأتي ضمن الإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تطبيق أفضل الممارسات في القطاعين الحكومي والخاص المرتبطة بالحوكمة والشفافية وتحسين جودة المخرجات.

من جانب آخر، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، أن (سابك) رائدة وتملك سمعة مميزة بين القيادات الفكرية في مجال التدقيق الداخلي، مشيرًا إلى أن تلك الشراكة تجسّد مواصلة (سابك) التزامها في تعزيز قيم الحوكمة ودورها كوسيلة لخلق قيمة مضافة لأعمال المنشأة، مؤكدًا أهمية إيجاد سبل التعاون وتعزيز الشراكة بين منشآت القطاعين العام والخاص بما يساعد في تحقيق الأهداف المشتركة وتعظيم المنفعة العامة، وصولاً إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات (رؤية المملكة 2030).

من جهة أخرى، بيّن المدير التنفيذي للجمعية السعودية للمراجعين الداخليين عبدالله بن صالح الشبيلي، أهمية برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" الذي يعد الأول من نوعه بالمملكة لإعداد وتأهيل القادة في مجال المراجعة الداخلية، مؤكدًا حرص الجمعية بتعاونها مع هارفارد للأعمال والنشر وشراكتها مع (سابك)، على تصميم برنامج مهني وقيادي يمزج بين أحدث ما توصلت إليه هارفارد في علوم القيادة مع أبرز أبحاث وتطورات مهنة المراجعة الداخلية وفق أعلى المعايير الدولية الصادرة من المعهد الدولي للمراجعين الداخليين، سعيًا إلى تمكين المراجعين الداخليين من الأدوات الفاعلة؛ لمواكبة النهضة الشاملة والتطور الاقتصادي المتسارع الذي تعيشه المملكة.

وشهد رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام العنقر على هامش الحفل، توقيع اتفاقيات شراكات معرفية وإستراتيجية بين الجمعية وعددٍ من الجهات، حيث وقّع المدير التنفيذي للجمعية عبدالله الشبيلي اتفاقية شراكة استراتيجية مع صندوق الاستثمارات العامة، مثّل الصندوق فيها الرئيس التنفيذي لقطاع المراجعة الداخلية مايك تشين، بالإضافة إلى اتفاقيات شراكة معرفية مع شركة بروتفتي للاستشارات وقّعها العضو المنتدب للشركة عدنان زكريا، وشركة العوفي والحربي محاسبون ومراجعون قانونيون وقعها تركي العوفي الشريك في الشركة.

04 أغسطس 2021 - 25 ذو الحجة 1442

11:41 PM


"العنقري": تستهدف كفاءة المنتسبين للجمعية من خلال إكسابهم أفضل المهارات

A A A

أطلقت الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين، اليوم، برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" بالتعاون مع هارفارد للأعمال والنشر، وشراكة استراتيجية مع (سابك)، بحضور رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام بن عبد المحسن العنقري، ونائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان.

تخلل حفل الإطلاق إعلان تفاصيل البرنامج ومراحله الزمنية، حيث يستمر خمسة أشهر من 5 أكتوبر 2021م حتى 22 فبراير 2022م، وذلك بعد اكتمال إجراءات التسجيل والفرز خلال أغسطس الجاري، واجتياز الاختبارات والمقابلات اللازمة للمتقدمين.

ويشتمل البرنامج على ثلاثة محاور رئيسة، أولها "التفكير الاستراتيجي"، الذي يركز على بناء المهارات الاستراتيجية وعقلية توليد الأفكار، والانتقال من النهج التبادلي إلى النهج التحويلي، فيما يعزّز المحور الثاني "التغيير عبر التأثير" مهارات المفاوضة وشبكة العلاقات المتينة، والتواصل الهادف وتنمية الذكاء العاطفي، أما المحور الثالث "قيادة التغيير"، فيركز على تشجيع المساءلة، وتبني عقلية توسعية وبناءة، والتعامل مع التردد في إحداث التغيير.

وأشار رئيس الديوان العام للمحاسبة رئيس مجلس إدارة الجمعية، إلى أن برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" جاء لرفع كفاءة المنتسبين للجمعية ولمهنة المراجعة الداخلية من خلال إكسابهم أفضل المهارات، وفق أفضل الممارسات العالمية ومواءمتها مع احتياجاتنا المحلية، مبينًا أنه يأتي ضمن الإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تطبيق أفضل الممارسات في القطاعين الحكومي والخاص المرتبطة بالحوكمة والشفافية وتحسين جودة المخرجات.

من جانب آخر، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي، أن (سابك) رائدة وتملك سمعة مميزة بين القيادات الفكرية في مجال التدقيق الداخلي، مشيرًا إلى أن تلك الشراكة تجسّد مواصلة (سابك) التزامها في تعزيز قيم الحوكمة ودورها كوسيلة لخلق قيمة مضافة لأعمال المنشأة، مؤكدًا أهمية إيجاد سبل التعاون وتعزيز الشراكة بين منشآت القطاعين العام والخاص بما يساعد في تحقيق الأهداف المشتركة وتعظيم المنفعة العامة، وصولاً إلى الإسهام في تحقيق مستهدفات (رؤية المملكة 2030).

من جهة أخرى، بيّن المدير التنفيذي للجمعية السعودية للمراجعين الداخليين عبدالله بن صالح الشبيلي، أهمية برنامج "قيادة المراجعة الداخلية" الذي يعد الأول من نوعه بالمملكة لإعداد وتأهيل القادة في مجال المراجعة الداخلية، مؤكدًا حرص الجمعية بتعاونها مع هارفارد للأعمال والنشر وشراكتها مع (سابك)، على تصميم برنامج مهني وقيادي يمزج بين أحدث ما توصلت إليه هارفارد في علوم القيادة مع أبرز أبحاث وتطورات مهنة المراجعة الداخلية وفق أعلى المعايير الدولية الصادرة من المعهد الدولي للمراجعين الداخليين، سعيًا إلى تمكين المراجعين الداخليين من الأدوات الفاعلة؛ لمواكبة النهضة الشاملة والتطور الاقتصادي المتسارع الذي تعيشه المملكة.

وشهد رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور حسام العنقر على هامش الحفل، توقيع اتفاقيات شراكات معرفية وإستراتيجية بين الجمعية وعددٍ من الجهات، حيث وقّع المدير التنفيذي للجمعية عبدالله الشبيلي اتفاقية شراكة استراتيجية مع صندوق الاستثمارات العامة، مثّل الصندوق فيها الرئيس التنفيذي لقطاع المراجعة الداخلية مايك تشين، بالإضافة إلى اتفاقيات شراكة معرفية مع شركة بروتفتي للاستشارات وقّعها العضو المنتدب للشركة عدنان زكريا، وشركة العوفي والحربي محاسبون ومراجعون قانونيون وقعها تركي العوفي الشريك في الشركة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة