بالعين المجردة.. فلكية : الزهرة يزين ليالي سبتمبر الليلة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سيظهر للراصد كنقطة ضوئية بيضاء شديدة السطوع بعد الغروب

بالعين المجردة.. فلكية جدة: الزهرة يزين ليالي سبتمبر الليلة

أكد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، أنه سيتم رصد كوكب الزهرة في سماء والوطن العربي ؛ حيث يزين الأفق الجنوبي الغربي بعد غروب الشمس والانتقال نحو بداية الليل وطوال هذا الشهر كجوهرة معلقة في السماء.

وأضاف المهندس أبو زاهرة أن الكوكب يبدأ هذا الشهر بلمعان "-3.9"، وسيظهر للراصد بالعين المجردة كنقطة ضوئية بيضاء شديدة السطوع، ويبقى مشاهدًا فوق الأفق لبضع ساعات بعد غروب الشمس.

وأبان أبو زهرة أنه عند رصد الزهرة عبر التلسكوب سيظهر قرصه في مرحلة الأحدب المتناقص "مضاء بنسبة 72.6% بنور الشمس"، ومع مرور الأيام سوف يزداد حجمه الظاهري في حين تتناقص إضاءة قرصه.

وأشار إلى أنه بعد نهاية فصل الصيف يصل كوكب الزهرة إلى أكبر استطالة له من الشمس في 29 أكتوبر، علاوة على ذلك سوف تتناقص إضاءة سطحه ليتحول إلى شكل هلال ويحقق أعظم تألق باعتباره "نجمة" المساء مطلع ديسمبر المقبل.

01 سبتمبر - 24 محرّم 1443 04:45 PM

سيظهر للراصد كنقطة ضوئية بيضاء شديدة السطوع بعد الغروب

بالعين المجردة.. فلكية : الزهرة يزين ليالي سبتمبر الليلة

أكد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، أنه سيتم رصد كوكب الزهرة في سماء السعودية والوطن العربي اليوم؛ حيث يزين الأفق الجنوبي الغربي بعد غروب الشمس والانتقال نحو بداية الليل وطوال هذا الشهر كجوهرة معلقة في السماء.

وأضاف المهندس أبو زاهرة أن الكوكب يبدأ هذا الشهر بلمعان "-3.9"، وسيظهر للراصد بالعين المجردة كنقطة ضوئية بيضاء شديدة السطوع، ويبقى مشاهدًا فوق الأفق لبضع ساعات بعد غروب الشمس.

وأبان أبو زهرة أنه عند رصد الزهرة عبر التلسكوب سيظهر قرصه في مرحلة الأحدب المتناقص "مضاء بنسبة 72.6% بنور الشمس"، ومع مرور الأيام سوف يزداد حجمه الظاهري في حين تتناقص إضاءة قرصه.

وأشار إلى أنه بعد نهاية فصل الصيف يصل كوكب الزهرة إلى أكبر استطالة له من الشمس في 29 أكتوبر، علاوة على ذلك سوف تتناقص إضاءة سطحه ليتحول إلى شكل هلال ويحقق أعظم تألق باعتباره "نجمة" المساء مطلع ديسمبر المقبل.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة