تفحص 6 إلى 8 أشخاص في الثانية.. تطوير الكاميرات الحرارية بالمسجد الحرام

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طورت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الكاميرات الحرارية وعمليات الفرز البصري، للحفاظ على قاصدي المسجد الحرام، ومنع وصول فيروس وتفشيه في هذه البقعة الطاهرة من خلال عددٍ من الإجراءات الاحترازية الوقائية والصحية.

وقال مدير عام الإدارة العامة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة حسن بن بركات السويهري، إن الرئاسة تعمل على تطوير خدماتها والرقي بها لخدمة بيت الله الحرام وضيوف الرحمن من خلال منظومة من الخدمات، والتي منها خدمات الفرز البصري والتعقيم، وقد تم تطوير الكاميرات الحرارية ‌‏لتتناسب مع طبيعة المسجد الحرام بمسارات متعددة ومحددة، يتم رسمها من قبل المختصين لتحقيق التباعد الجسدي، أثناء عمليات الفحص وأن الكاميرات تقوم بفحص 6 إلى 8 أشخاص في الثانية الواحدة.

مؤكدا أنه بالإضافة لذلك المعدات والتقنيات الحديثة في عمليات التعقيم والتي تتكون من 11 روبورت تعمل بخاصية الذكاء الاصطناعي و20 جهازا بايوكير للتعقيم باستخدام البخار الجاف، 20 جهازا للتعقيم باستخدام خاصية الضباب البارد،500 مضخة تعقيم، لتعقيم الأرضيات والحواجز ومقابض الأيادي إضافة إلى 500 صبانة إلكترونية، في كافة جنبات المسجد الحرام مستخدمين يومياً أكثر من 20 ألف لتر من المعقمات التي اختيرت بعناية فائقة وجودة عالية لاستخدامها بالمسجد الحرام.

اقرأ أيضا:

عودة الدروس العلمية حضوريًّا في المسجد النبوي بعد انقطاع لعام ونصف

وكالة شؤون المسجد النبوي تجدد سجاد الحرم

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة