مواطنون بالمجاردة يشكون شدة ملوحة وتأخر "السقيا".. و"مياه عسير" تردّ

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحدهم: لديّ كروت لم أعد لاستلامها منذ أشهر.. أطلب صهاريج على حسابي

مواطنون بالمجاردة يشكون شدة ملوحة وتأخر

أكدت الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة عسير، محدودية مصادر مياه السقيا لسكان محافظة المجاردة، وأكدت كذلك علم الإدارة بملوحة المياه المقدمة لبعض المستفيدين، وأنها وفق الحدود المسموح بها، وأن مكتب الإشراف يتابع في نفس حركة الصهاريج، وفي حال تأخر المقاول عن تسليمها في اليوم المحدد للصرف يطبّق النظام بحق مقاول السقيا.

جاء ذلك في إيضاح تَلَقّته "سبق" حول شكوى عدد من ساكني حي الفيصلية بمحافظة المجاردة عن الملوحة العالية للمياه التي تصل منازلهم من خلال صهاريج السقيا والتي دفعت البعض للتنازل عن حقه في السقيا والبحث عن صهاريج مياه عذبة على حسابهم الخاص بدلًا من مياه السقيا المالحة التي أتلفت التمديدات الداخلية وأنابيب توزيعات "السباكة"، كما أنها أتلفت الأواني المنزلية وأدوات المطبخ والملبوسات وقطع القماش، وأثرت على الصحة العامة؛ لا سيما وأن الأسر بها أطفال وشيوخ ونساء؛ فمحتوى خزان الماء بالمنزل يدخل في جميع متطلبات الأسرة.

وقال لـ"سبق" أحمد العمري، وهو أحد سكان حي الفيصلية: "جميع صهاريج المياه التي وصلتني من مشروع كروت السقيا مالحة، وأعتقد أن المعاناة مستمرة".

وأضاف المواطن "أبو باسل": "المياه التي تصلنا عن طريق كروت السقيا مالحة، ولم أستطع الاستفادة منها؛ فاضطررت لعدم إكمالها وطلب صهاريج مياه على حسابي، ولديّ كروت متبقية لا تزال لدى الفرع لم أعد لاستلامها منذ عدة أشهر بسبب الملوحة".

وأوضح مواطن ثالث من ذات الحي: "منذ عدة أشهر والمياه التي تصل منازلنا بكروت السقيا شديدة الملوحة وليس لنا حل في ذلك برغم إبلاغهم على الهاتف الموحد وإبلاغ مسؤول التوزيع في المحافظة (وافد عربي)، كما أن الحصول على الصهريج يستدعي انتظار يومين حتى يصل إلينا".

عرضت "سبق" الشكوى على الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة عسير التي بيّنت أن "مياه السقيا لسكان المجاردة تُجلب من مصادر محددة بالمحافظة، كما نوضح أن شركة المياه الوطنية -ممثلة في الإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة عسير- تتابع حركة ناقلات متعهدي السقيا وفق خط سير يومي، كما تطبق إجراءات ينفذها المتعهد؛ لضمان إيصال صهريج المياه إلى المستفيد من الخدمة؛ علمًا بأنه يتم التواصل مع المستفيد من أجل التأكد من استلامه للطلب، إضافة إلى ذلك فإن مكتب الإشراف يتابع في نفس اليوم حركة الصهاريج، وفي حال تأخر المقاول عن تسليمها في اليوم المحدد للصرف يطبق النظام بحق مقاول السقيا.

وأضافت إدارة المياه: "أما عن ملوحة المياه، فنبين أنها وفق الحدود المسموح بها، كما أنها متوافقة مع المعايير والعالمية، ويتم التأكد منها عن طريق المختبرات؛ حيث تُجمع الاختبارات المخبرية بشكل دوري للتأكد من مطابقتها للمواصفات".

مواطنون بالمجاردة يشكون شدة ملوحة وتأخر "السقيا".. و"مياه عسير" تردّ

عبدالعزيز الشهري سبق -09-02

أكدت الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة عسير، محدودية مصادر مياه السقيا لسكان محافظة المجاردة، وأكدت كذلك علم الإدارة بملوحة المياه المقدمة لبعض المستفيدين، وأنها وفق الحدود المسموح بها، وأن مكتب الإشراف يتابع في نفس اليوم حركة الصهاريج، وفي حال تأخر المقاول عن تسليمها في اليوم المحدد للصرف يطبّق النظام بحق مقاول السقيا.

جاء ذلك في إيضاح تَلَقّته "سبق" حول شكوى عدد من ساكني حي الفيصلية بمحافظة المجاردة عن الملوحة العالية للمياه التي تصل منازلهم من خلال صهاريج السقيا والتي دفعت البعض للتنازل عن حقه في السقيا والبحث عن صهاريج مياه عذبة على حسابهم الخاص بدلًا من مياه السقيا المالحة التي أتلفت التمديدات الداخلية وأنابيب توزيعات "السباكة"، كما أنها أتلفت الأواني المنزلية وأدوات المطبخ والملبوسات وقطع القماش، وأثرت على الصحة العامة؛ لا سيما وأن الأسر بها أطفال وشيوخ ونساء؛ فمحتوى خزان الماء بالمنزل يدخل في جميع متطلبات الأسرة.

وقال لـ"سبق" أحمد العمري، وهو أحد سكان حي الفيصلية: "جميع صهاريج المياه التي وصلتني من مشروع كروت السقيا مالحة، وأعتقد أن المعاناة مستمرة".

وأضاف المواطن "أبو باسل": "المياه التي تصلنا عن طريق كروت السقيا مالحة، ولم أستطع الاستفادة منها؛ فاضطررت لعدم إكمالها وطلب صهاريج مياه على حسابي، ولديّ كروت متبقية لا تزال لدى الفرع لم أعد لاستلامها منذ عدة أشهر بسبب الملوحة".

وأوضح مواطن ثالث من ذات الحي: "منذ عدة أشهر والمياه التي تصل منازلنا بكروت السقيا شديدة الملوحة وليس لنا حل في ذلك برغم إبلاغهم على الهاتف الموحد وإبلاغ مسؤول التوزيع في المحافظة (وافد عربي)، كما أن الحصول على الصهريج يستدعي انتظار يومين حتى يصل إلينا".

عرضت "سبق" الشكوى على الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة عسير التي بيّنت أن "مياه السقيا لسكان المجاردة تُجلب من مصادر محددة بالمحافظة، كما نوضح أن شركة المياه الوطنية -ممثلة في الإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة عسير- تتابع حركة ناقلات متعهدي السقيا وفق خط سير يومي، كما تطبق إجراءات ينفذها المتعهد؛ لضمان إيصال صهريج المياه إلى المستفيد من الخدمة؛ علمًا بأنه يتم التواصل مع المستفيد من أجل التأكد من استلامه للطلب، إضافة إلى ذلك فإن مكتب الإشراف يتابع في نفس اليوم حركة الصهاريج، وفي حال تأخر المقاول عن تسليمها في اليوم المحدد للصرف يطبق النظام بحق مقاول السقيا.

وأضافت إدارة المياه: "أما عن ملوحة المياه، فنبين أنها وفق الحدود المسموح بها، كما أنها متوافقة مع المعايير السعودية والعالمية، ويتم التأكد منها عن طريق المختبرات؛ حيث تُجمع الاختبارات المخبرية بشكل دوري للتأكد من مطابقتها للمواصفات".

02 سبتمبر 2021 - 25 محرّم 1443

09:50 AM


أحدهم: لديّ كروت لم أعد لاستلامها منذ أشهر.. أطلب صهاريج على حسابي

A A A

أكدت الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة عسير، محدودية مصادر مياه السقيا لسكان محافظة المجاردة، وأكدت كذلك علم الإدارة بملوحة المياه المقدمة لبعض المستفيدين، وأنها وفق الحدود المسموح بها، وأن مكتب الإشراف يتابع في نفس اليوم حركة الصهاريج، وفي حال تأخر المقاول عن تسليمها في اليوم المحدد للصرف يطبّق النظام بحق مقاول السقيا.

جاء ذلك في إيضاح تَلَقّته "سبق" حول شكوى عدد من ساكني حي الفيصلية بمحافظة المجاردة عن الملوحة العالية للمياه التي تصل منازلهم من خلال صهاريج السقيا والتي دفعت البعض للتنازل عن حقه في السقيا والبحث عن صهاريج مياه عذبة على حسابهم الخاص بدلًا من مياه السقيا المالحة التي أتلفت التمديدات الداخلية وأنابيب توزيعات "السباكة"، كما أنها أتلفت الأواني المنزلية وأدوات المطبخ والملبوسات وقطع القماش، وأثرت على الصحة العامة؛ لا سيما وأن الأسر بها أطفال وشيوخ ونساء؛ فمحتوى خزان الماء بالمنزل يدخل في جميع متطلبات الأسرة.

وقال لـ"سبق" أحمد العمري، وهو أحد سكان حي الفيصلية: "جميع صهاريج المياه التي وصلتني من مشروع كروت السقيا مالحة، وأعتقد أن المعاناة مستمرة".

وأضاف المواطن "أبو باسل": "المياه التي تصلنا عن طريق كروت السقيا مالحة، ولم أستطع الاستفادة منها؛ فاضطررت لعدم إكمالها وطلب صهاريج مياه على حسابي، ولديّ كروت متبقية لا تزال لدى الفرع لم أعد لاستلامها منذ عدة أشهر بسبب الملوحة".

وأوضح مواطن ثالث من ذات الحي: "منذ عدة أشهر والمياه التي تصل منازلنا بكروت السقيا شديدة الملوحة وليس لنا حل في ذلك برغم إبلاغهم على الهاتف الموحد وإبلاغ مسؤول التوزيع في المحافظة (وافد عربي)، كما أن الحصول على الصهريج يستدعي انتظار يومين حتى يصل إلينا".

عرضت "سبق" الشكوى على الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة عسير التي بيّنت أن "مياه السقيا لسكان المجاردة تُجلب من مصادر محددة بالمحافظة، كما نوضح أن شركة المياه الوطنية -ممثلة في الإدارة العامة لخدمات المياه في منطقة عسير- تتابع حركة ناقلات متعهدي السقيا وفق خط سير يومي، كما تطبق إجراءات ينفذها المتعهد؛ لضمان إيصال صهريج المياه إلى المستفيد من الخدمة؛ علمًا بأنه يتم التواصل مع المستفيد من أجل التأكد من استلامه للطلب، إضافة إلى ذلك فإن مكتب الإشراف يتابع في نفس اليوم حركة الصهاريج، وفي حال تأخر المقاول عن تسليمها في اليوم المحدد للصرف يطبق النظام بحق مقاول السقيا.

وأضافت إدارة المياه: "أما عن ملوحة المياه، فنبين أنها وفق الحدود المسموح بها، كما أنها متوافقة مع المعايير السعودية والعالمية، ويتم التأكد منها عن طريق المختبرات؛ حيث تُجمع الاختبارات المخبرية بشكل دوري للتأكد من مطابقتها للمواصفات".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة