جراحة ناجحة لاستئصال ورم نادر من بطن "ستينية" بمستشفى سليمان الحبيب

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كانت تعاني انتفاخاً شديداً بالبطن وآلاماً حادة وضيقاً في التنفس واحتقان الرئتين

جراحة ناجحة لاستئصال ورم نادر من بطن

نجح فريق جراحي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي، في علاج سيدة سعودية تبلغ من العمر 62 عاماً، تعاني انتفاخاً شديداً بالبطن تصاحبه آلام حادة، إضافة إلى تضيق في التنفس واحتقان الرئتين وجود ورم نادر جداً منتشر في البطن، ويُصيب حالة واحدة لكل 100.000 من السكان بالعالم.

وأوضح الدكتور عوض الله مطر؛ استشاري ورئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى الحاصل على الزمالة الأمريكية، أن المريضة راجعت المستشفى وهي في حالة طبية متأخرة، وعلى الفور تم إخضاعها لعددٍ من الفحوصات الدقيقة، تشمل التحاليل المخبرية والأشعة المقطعية CT Scan والرنين المغناطيسي MRI، إذا أبانت تلك النتائج وجود ورم مخاطي بالزائدة الدودية منتشر في كامل البطن بطول 50 سم، الأمر الذي تسبّب في حدوث استسقاء هلامي والشعور بالأعراض السابق ذكرها.

وتابع الدكتور عوض الله؛ بقوله: على الفور شكّلنا فريقاً جراحياً متخصصاً من استشاريي الجراحة العامة والجهاز الهضمي والتخدير لدراسة الحلول الجراحية وخطوات العلاج، مشيراً إلى أنهم وضعوا خطة علاجية تقتضي سرعة إجراء عملية جراحية لإزالة الورم، والحيلولة دون حدوث أي مضاعفات قد تنجم عنه، مثل تليف الأنسجة؛ الأمر الذي يعوق عملية الهضم ويؤثر سلباً في القولون والأمعاء الدقيقة.

وأضاف، أنه تمّ تجهيز المريضة لإجراء جراحة دقيقة تمّ فيها استئصال الورم، وسحب 5 لترات من السائل المخاطي الهلامي داخل البطن، إضافة إلى استئصال الجانب الأيمن من القولون والطحال.

وعن الحالة الطبية للمريضة، قال الدكتور عوض الله: إن العملية الجراحية تكللت بالنجاح التام، وحظيت المريضة برعاية فائقة خلال إقامتها بالمستشفى، وهي بحالة صحية ممتازة، بفضلٍ من الله، مؤكداً أنها غادرت المستشفى وهي بأفضل حال.

وفي ختام حديثه، قال الدكتور عوض الله مطر؛ إن التعامل مع تلك الأورام يتطلب دقة بالغة في التشخيص مع وجود فريق مؤهل وذي خبرة كبيرة، خاصة أن منطقة البطن يوجد فيها كمية كبيرة من الأعصاب والأوعية الدموية.

جراحة ناجحة لاستئصال ورم نادر من بطن "ستينية" بمستشفى سليمان الحبيب

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -09-04

نجح فريق جراحي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي، في علاج سيدة سعودية تبلغ من العمر 62 عاماً، تعاني انتفاخاً شديداً بالبطن تصاحبه آلام حادة، إضافة إلى تضيق في التنفس واحتقان الرئتين نتيجة وجود ورم نادر جداً منتشر في البطن، ويُصيب حالة واحدة لكل 100.000 من السكان بالعالم.

وأوضح الدكتور عوض الله مطر؛ استشاري ورئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى الحاصل على الزمالة الأمريكية، أن المريضة راجعت المستشفى وهي في حالة طبية متأخرة، وعلى الفور تم إخضاعها لعددٍ من الفحوصات الدقيقة، تشمل التحاليل المخبرية والأشعة المقطعية CT Scan والرنين المغناطيسي MRI، إذا أبانت تلك النتائج وجود ورم مخاطي بالزائدة الدودية منتشر في كامل البطن بطول 50 سم، الأمر الذي تسبّب في حدوث استسقاء هلامي والشعور بالأعراض السابق ذكرها.

وتابع الدكتور عوض الله؛ بقوله: على الفور شكّلنا فريقاً جراحياً متخصصاً من استشاريي الجراحة العامة والجهاز الهضمي والتخدير لدراسة الحلول الجراحية وخطوات العلاج، مشيراً إلى أنهم وضعوا خطة علاجية تقتضي سرعة إجراء عملية جراحية لإزالة الورم، والحيلولة دون حدوث أي مضاعفات قد تنجم عنه، مثل تليف الأنسجة؛ الأمر الذي يعوق عملية الهضم ويؤثر سلباً في القولون والأمعاء الدقيقة.

وأضاف، أنه تمّ تجهيز المريضة لإجراء جراحة دقيقة تمّ فيها استئصال الورم، وسحب 5 لترات من السائل المخاطي الهلامي داخل البطن، إضافة إلى استئصال الجانب الأيمن من القولون والطحال.

وعن الحالة الطبية للمريضة، قال الدكتور عوض الله: إن العملية الجراحية تكللت بالنجاح التام، وحظيت المريضة برعاية فائقة خلال إقامتها بالمستشفى، وهي بحالة صحية ممتازة، بفضلٍ من الله، مؤكداً أنها غادرت المستشفى وهي بأفضل حال.

وفي ختام حديثه، قال الدكتور عوض الله مطر؛ إن التعامل مع تلك الأورام يتطلب دقة بالغة في التشخيص مع وجود فريق مؤهل وذي خبرة كبيرة، خاصة أن منطقة البطن يوجد فيها كمية كبيرة من الأعصاب والأوعية الدموية.

04 سبتمبر 2021 - 27 محرّم 1443

10:29 AM


كانت تعاني انتفاخاً شديداً بالبطن وآلاماً حادة وضيقاً في التنفس واحتقان الرئتين

A A A

نجح فريق جراحي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي، في علاج سيدة سعودية تبلغ من العمر 62 عاماً، تعاني انتفاخاً شديداً بالبطن تصاحبه آلام حادة، إضافة إلى تضيق في التنفس واحتقان الرئتين نتيجة وجود ورم نادر جداً منتشر في البطن، ويُصيب حالة واحدة لكل 100.000 من السكان بالعالم.

وأوضح الدكتور عوض الله مطر؛ استشاري ورئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى الحاصل على الزمالة الأمريكية، أن المريضة راجعت المستشفى وهي في حالة طبية متأخرة، وعلى الفور تم إخضاعها لعددٍ من الفحوصات الدقيقة، تشمل التحاليل المخبرية والأشعة المقطعية CT Scan والرنين المغناطيسي MRI، إذا أبانت تلك النتائج وجود ورم مخاطي بالزائدة الدودية منتشر في كامل البطن بطول 50 سم، الأمر الذي تسبّب في حدوث استسقاء هلامي والشعور بالأعراض السابق ذكرها.

وتابع الدكتور عوض الله؛ بقوله: على الفور شكّلنا فريقاً جراحياً متخصصاً من استشاريي الجراحة العامة والجهاز الهضمي والتخدير لدراسة الحلول الجراحية وخطوات العلاج، مشيراً إلى أنهم وضعوا خطة علاجية تقتضي سرعة إجراء عملية جراحية لإزالة الورم، والحيلولة دون حدوث أي مضاعفات قد تنجم عنه، مثل تليف الأنسجة؛ الأمر الذي يعوق عملية الهضم ويؤثر سلباً في القولون والأمعاء الدقيقة.

وأضاف، أنه تمّ تجهيز المريضة لإجراء جراحة دقيقة تمّ فيها استئصال الورم، وسحب 5 لترات من السائل المخاطي الهلامي داخل البطن، إضافة إلى استئصال الجانب الأيمن من القولون والطحال.

وعن الحالة الطبية للمريضة، قال الدكتور عوض الله: إن العملية الجراحية تكللت بالنجاح التام، وحظيت المريضة برعاية فائقة خلال إقامتها بالمستشفى، وهي بحالة صحية ممتازة، بفضلٍ من الله، مؤكداً أنها غادرت المستشفى وهي بأفضل حال.

وفي ختام حديثه، قال الدكتور عوض الله مطر؛ إن التعامل مع تلك الأورام يتطلب دقة بالغة في التشخيص مع وجود فريق مؤهل وذي خبرة كبيرة، خاصة أن منطقة البطن يوجد فيها كمية كبيرة من الأعصاب والأوعية الدموية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة