الأطعمة اللازمة للوقاية من السرطان.. "كلوا ما يعجبكم ولكن انتبهوا لهذه الأمور"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طبيب روسي: الأطعمة التي تحفز المرض هي جميع الأكلات التي تسبّب السمنة

الأطعمة اللازمة للوقاية من السرطان..

قال طبيب روسي إن الأشخاص الذين أصيبوا بالسرطان عليهم اتباع نظام غذائي معين لتجنب الانتكاس.

وأشار ألكسندر مياسنيكوف، في حديث تلفزيوني، إلى أنه للأسف معظم المنتجات الغذائية التي ينصح بتناولها في هذه الحالة لم تثبت فعاليتها؛ فما هي الأطعمة التي ينبغي إضافتها إلى النظام الغذائي، وما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

وأضاف، وفق روسيا ، كان يوصى سابقًا بتناول أطعمة وفيتامينات للوقاية من السرطان، ولكن ليس لدى الخبراء ما يثبت فعالية هذه الأطعمة والفيتامينات، مثل فيتامين D والكالسيوم والطماطم.

وقال: "لا تركزوا على أنواع معينة من الأطعمة، تناولوا ما يعجبكم، ولا حاجة لإجبار النفس على تناول طعام معين، ولكن يجب ألّا تحتوي الأطعمة على سعرات حرارية عالية؛ لأن زيادة الوزن هي عامل خطر لسرطان الثدي والأمعاء، وفي نفس الوقت يجب عدم تخفيضه. ويفضل التركيز على الخضراوات والفواكه".

ويدرج مياسنيكوف الأطعمة التي يجب أن تكون ضمن النظام الغذائي- البقول، الثوم، الشاي الأخضر، الأسماك، والتقليل من تناول اللحوم.

وتابع: وأما الأطعمة التي تحفز السرطان فهي جميع الأطعمة التي تسبّب السمنة؛ لأنها تزيد من مستوى الأنسولين. ومقابل هذا يعتبر مرض السكري من علامات عدم الحساسية للأنسولين، ووفقًا له يتعرض مرضى السكري للإصابة بالسرطان بمقدار 8 مرات أكثر.

وتضم هذه القائمة الملح؛ لأنه عامل واضح في الإصابة بسرطان المعدة. لقد كان هذا السرطان حتى عام 1950 في مقدمة أمراض الأورام، ويعزو مياسنيكوف ذلك إلى حقيقة أنه حتى النصف الثاني من القرن العشرين لم تكن هناك ثلاجات، وكانت جميع الأطعمة تحفظ باستخدام الملح.

ويقول: "منذ عام 2016 يعتبر الملح رسميًّا مادّةً مسرطنة، وأصبح مثل والمواد الكيميائية".

ويضيف: يوجد حاليًّا 47 بالمئة من أمراض السرطان سببها التدخين، و20 بالمئة سبببها التغذية السيئة، و17 بالمئة سببها العدوى المرضية.

الأطعمة اللازمة للوقاية من السرطان.. "كلوا ما يعجبكم ولكن انتبهوا لهذه الأمور"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -09-04

قال طبيب روسي إن الأشخاص الذين أصيبوا بالسرطان عليهم اتباع نظام غذائي معين لتجنب الانتكاس.

وأشار ألكسندر مياسنيكوف، في حديث تلفزيوني، إلى أنه للأسف معظم المنتجات الغذائية التي ينصح بتناولها في هذه الحالة لم تثبت فعاليتها؛ فما هي الأطعمة التي ينبغي إضافتها إلى النظام الغذائي، وما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

وأضاف، وفق روسيا اليوم، كان يوصى سابقًا بتناول أطعمة وفيتامينات للوقاية من السرطان، ولكن ليس لدى الخبراء ما يثبت فعالية هذه الأطعمة والفيتامينات، مثل فيتامين D والكالسيوم والطماطم.

وقال: "لا تركزوا على أنواع معينة من الأطعمة، تناولوا ما يعجبكم، ولا حاجة لإجبار النفس على تناول طعام معين، ولكن يجب ألّا تحتوي الأطعمة على سعرات حرارية عالية؛ لأن زيادة الوزن هي عامل خطر لسرطان الثدي والأمعاء، وفي نفس الوقت يجب عدم تخفيضه. ويفضل التركيز على الخضراوات والفواكه".

ويدرج مياسنيكوف الأطعمة التي يجب أن تكون ضمن النظام الغذائي- البقول، الثوم، الشاي الأخضر، الأسماك، والتقليل من تناول اللحوم.

وتابع: وأما الأطعمة التي تحفز السرطان فهي جميع الأطعمة التي تسبّب السمنة؛ لأنها تزيد من مستوى الأنسولين. ومقابل هذا يعتبر مرض السكري من علامات عدم الحساسية للأنسولين، ووفقًا له يتعرض مرضى السكري للإصابة بالسرطان بمقدار 8 مرات أكثر.

وتضم هذه القائمة الملح؛ لأنه عامل واضح في الإصابة بسرطان المعدة. لقد كان هذا السرطان حتى عام 1950 في مقدمة أمراض الأورام، ويعزو مياسنيكوف ذلك إلى حقيقة أنه حتى النصف الثاني من القرن العشرين لم تكن هناك ثلاجات، وكانت جميع الأطعمة تحفظ باستخدام الملح.

ويقول: "منذ عام 2016 يعتبر الملح رسميًّا مادّةً مسرطنة، وأصبح مثل السجائر والمواد الكيميائية".

ويضيف: يوجد حاليًّا 47 بالمئة من أمراض السرطان سببها التدخين، و20 بالمئة سبببها التغذية السيئة، و17 بالمئة سببها العدوى المرضية.

04 سبتمبر 2021 - 27 محرّم 1443

10:48 AM


طبيب روسي: الأطعمة التي تحفز المرض هي جميع الأكلات التي تسبّب السمنة

A A A

قال طبيب روسي إن الأشخاص الذين أصيبوا بالسرطان عليهم اتباع نظام غذائي معين لتجنب الانتكاس.

وأشار ألكسندر مياسنيكوف، في حديث تلفزيوني، إلى أنه للأسف معظم المنتجات الغذائية التي ينصح بتناولها في هذه الحالة لم تثبت فعاليتها؛ فما هي الأطعمة التي ينبغي إضافتها إلى النظام الغذائي، وما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

وأضاف، وفق روسيا اليوم، كان يوصى سابقًا بتناول أطعمة وفيتامينات للوقاية من السرطان، ولكن ليس لدى الخبراء ما يثبت فعالية هذه الأطعمة والفيتامينات، مثل فيتامين D والكالسيوم والطماطم.

وقال: "لا تركزوا على أنواع معينة من الأطعمة، تناولوا ما يعجبكم، ولا حاجة لإجبار النفس على تناول طعام معين، ولكن يجب ألّا تحتوي الأطعمة على سعرات حرارية عالية؛ لأن زيادة الوزن هي عامل خطر لسرطان الثدي والأمعاء، وفي نفس الوقت يجب عدم تخفيضه. ويفضل التركيز على الخضراوات والفواكه".

ويدرج مياسنيكوف الأطعمة التي يجب أن تكون ضمن النظام الغذائي- البقول، الثوم، الشاي الأخضر، الأسماك، والتقليل من تناول اللحوم.

وتابع: وأما الأطعمة التي تحفز السرطان فهي جميع الأطعمة التي تسبّب السمنة؛ لأنها تزيد من مستوى الأنسولين. ومقابل هذا يعتبر مرض السكري من علامات عدم الحساسية للأنسولين، ووفقًا له يتعرض مرضى السكري للإصابة بالسرطان بمقدار 8 مرات أكثر.

وتضم هذه القائمة الملح؛ لأنه عامل واضح في الإصابة بسرطان المعدة. لقد كان هذا السرطان حتى عام 1950 في مقدمة أمراض الأورام، ويعزو مياسنيكوف ذلك إلى حقيقة أنه حتى النصف الثاني من القرن العشرين لم تكن هناك ثلاجات، وكانت جميع الأطعمة تحفظ باستخدام الملح.

ويقول: "منذ عام 2016 يعتبر الملح رسميًّا مادّةً مسرطنة، وأصبح مثل السجائر والمواد الكيميائية".

ويضيف: يوجد حاليًّا 47 بالمئة من أمراض السرطان سببها التدخين، و20 بالمئة سبببها التغذية السيئة، و17 بالمئة سببها العدوى المرضية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة