أفغانستان.. أكثر من 70 قتيلًا وجريحًا في إطلاق نار بـ"كابل"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وسط أنباء متضاربة عن سيطرة الحركة على ولاية بنجشير أمس الجمعة

أفغانستان.. أكثر من 70 قتيلًا وجريحًا في إطلاق نار بـ

قالت وسائل إعلام أفغانية: إن عدد القتلى والجرحى يتجاوز 70 شخصًا جراء إطلاق النار في كابل مساء أمس الجمعة.

وفي وقت سابق وردت أنباء عن مقتل ما لا يقل عن 17 شخصًا، وإصابة 41 آخرين في كابل، بعد إطلاق النار في الهواء، الذي قام به مسلحو طالبان، مساء الجمعة.

وقال مصدر في طالبان وشهود عيان: إن المسلحين كانوا يطلقون النار ابتهاجًا "وسط أنباء متضاربة، تحدثت عن سيطرتهم على ولاية بنجشير أمس الجمعة".

وطمأن المصدر سكان كابل بأن إطلاق النار كان في الهواء، وأنه مرتبط بالاحتفال، وطالَبَ ممثلو قيادة الحركة أنصارها بوقف مثل عمليات إطلاق النار هذه.

وأعلنت حركة طالبان -وفق "روسيا "- أنه سيتم اعتقال المسلحين الذين أطلقوا النار في الهواء وتسببوا في مقتل المواطنين، وستجري محاسبتهم. وجاء في تغريدة نشرتها الحركة على تويتر، أن نائب زعيم طالبان، محمد يعقوب، أصدر سلسلة من الأوامر بحق من يطلقون النار في الهواء، وابتداء من يوم غد سيصادر فورًا سلاح كل من يطلق النار في الهواء في كابل أو مدن أخرى، وستتم محاسبة مرتكبي هذه الأعمال.

وفي الليلة الماضية، قالت مصادر في طالبان: إن بنجشير قد تمت السيطرة عليها.

وأضافت المصادر أن جميع جنود المقاومة في ولاية بنجشير قد تم أسرهم، وفر نائب الرئيس الأفغاني عمرو الله صالح وزعيم المقاومة أحمد مسعود.

إلا أن "صالح" نفى فيما بعد تصريحات طالبان بشأن الاستيلاء على الولاية؛ مشيرًا إلى أن المقاومة مستمرة، وهو لم يغادر البلاد، بل باق في بنجشير.

أفغانستان.. أكثر من 70 قتيلًا وجريحًا في إطلاق نار بـ"كابل"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق -09-04

قالت وسائل إعلام أفغانية: إن عدد القتلى والجرحى يتجاوز 70 شخصًا جراء إطلاق النار في كابل مساء أمس الجمعة.

وفي وقت سابق وردت أنباء عن مقتل ما لا يقل عن 17 شخصًا، وإصابة 41 آخرين في كابل، بعد إطلاق النار في الهواء، الذي قام به مسلحو طالبان، مساء الجمعة.

وقال مصدر في طالبان وشهود عيان: إن المسلحين كانوا يطلقون النار ابتهاجًا "وسط أنباء متضاربة، تحدثت عن سيطرتهم على ولاية بنجشير أمس الجمعة".

وطمأن المصدر سكان كابل بأن إطلاق النار كان في الهواء، وأنه مرتبط بالاحتفال، وطالَبَ ممثلو قيادة الحركة أنصارها بوقف مثل عمليات إطلاق النار هذه.

وأعلنت حركة طالبان -وفق "روسيا اليوم"- أنه سيتم اعتقال المسلحين الذين أطلقوا النار في الهواء وتسببوا في مقتل المواطنين، وستجري محاسبتهم. وجاء في تغريدة نشرتها الحركة على تويتر، أن نائب زعيم طالبان، محمد يعقوب، أصدر سلسلة من الأوامر بحق من يطلقون النار في الهواء، وابتداء من يوم غد سيصادر فورًا سلاح كل من يطلق النار في الهواء في كابل أو مدن أخرى، وستتم محاسبة مرتكبي هذه الأعمال.

وفي الليلة الماضية، قالت مصادر في طالبان: إن بنجشير قد تمت السيطرة عليها.

وأضافت المصادر أن جميع جنود المقاومة في ولاية بنجشير قد تم أسرهم، وفر نائب الرئيس الأفغاني عمرو الله صالح وزعيم المقاومة أحمد مسعود.

إلا أن "صالح" نفى فيما بعد تصريحات طالبان بشأن الاستيلاء على الولاية؛ مشيرًا إلى أن المقاومة مستمرة، وهو لم يغادر البلاد، بل باق في بنجشير.

04 سبتمبر 2021 - 27 محرّم 1443

02:49 PM


وسط أنباء متضاربة عن سيطرة الحركة على ولاية بنجشير أمس الجمعة

A A A

قالت وسائل إعلام أفغانية: إن عدد القتلى والجرحى يتجاوز 70 شخصًا جراء إطلاق النار في كابل مساء أمس الجمعة.

وفي وقت سابق وردت أنباء عن مقتل ما لا يقل عن 17 شخصًا، وإصابة 41 آخرين في كابل، بعد إطلاق النار في الهواء، الذي قام به مسلحو طالبان، مساء الجمعة.

وقال مصدر في طالبان وشهود عيان: إن المسلحين كانوا يطلقون النار ابتهاجًا "وسط أنباء متضاربة، تحدثت عن سيطرتهم على ولاية بنجشير أمس الجمعة".

وطمأن المصدر سكان كابل بأن إطلاق النار كان في الهواء، وأنه مرتبط بالاحتفال، وطالَبَ ممثلو قيادة الحركة أنصارها بوقف مثل عمليات إطلاق النار هذه.

وأعلنت حركة طالبان -وفق "روسيا اليوم"- أنه سيتم اعتقال المسلحين الذين أطلقوا النار في الهواء وتسببوا في مقتل المواطنين، وستجري محاسبتهم. وجاء في تغريدة نشرتها الحركة على تويتر، أن نائب زعيم طالبان، محمد يعقوب، أصدر سلسلة من الأوامر بحق من يطلقون النار في الهواء، وابتداء من يوم غد سيصادر فورًا سلاح كل من يطلق النار في الهواء في كابل أو مدن أخرى، وستتم محاسبة مرتكبي هذه الأعمال.

وفي الليلة الماضية، قالت مصادر في طالبان: إن بنجشير قد تمت السيطرة عليها.

وأضافت المصادر أن جميع جنود المقاومة في ولاية بنجشير قد تم أسرهم، وفر نائب الرئيس الأفغاني عمرو الله صالح وزعيم المقاومة أحمد مسعود.

إلا أن "صالح" نفى فيما بعد تصريحات طالبان بشأن الاستيلاء على الولاية؛ مشيرًا إلى أن المقاومة مستمرة، وهو لم يغادر البلاد، بل باق في بنجشير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة