جراحة ناجحة بمستشفى سليمان الحبيب تُعيد لخمسيني القدرة على المشي والحركة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عانى شللاً حركياً منذ عام ثلاث محاولات للعلاج باءت جميعها بالفشل

جراحة ناجحة بمستشفى سليمان الحبيب تُعيد لخمسيني القدرة على المشي والحركة

نجح فريق طبي بوحدة جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، في إنقاذ مريض يبلغ من العمر 53 عاماً، عانى شللاً حركياً منذ عام نتيجة ثلاث محاولات للعلاج باءت جميعها بالفشل، داخل المملكة وخارجها؛ الأمر الذي تسبّب في فقدانه الحركة بأطرافه السفلية بشكلٍ كامل والشعور بآلام عصبية حادة أسفل الظهر، وعدم القدرة على التحكم في الإخراج، وتوقفه عن حياته بشكلها الطبيعي.

هذا ما أوضحه الدكتور هاني الجهني؛ استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، الحاصل على البورد الفرنسي ورئيس الفريق الطبي المعالج، الذي أضاف أنه فور وصول المريض للمستشفى تم إخضاعه للفحوصات الطبية الدقيقة بالرنين المغناطيسي (M.R.I)، التي أبانت وجود ضغط شديد على الفقرات العنقية بداية من الفقرة الرابعة حتى السابعة.

وقال الدكتور الجهني؛ إنه تم وضع خطة علاجية تقتضي سرعة إجراء عملية جراحية مجهرية لإزالة الضغط على الفقرات، موضحاً أن العملية استغرقت 45 دقيقة باستخدام تقنيات الميكروسكوب الجراحي المتطور (Pentero Microscope)، وتمّ فيها تحرير الحبل الشوكي وإزالة الضغط بالفقرات.

وعن العملية قال الدكتور الجهني؛ إن الجراحة تكللت بالنجاح، ولله الحمد، حيث استطاع المريض الوقوف والتوازن بعد 24 ساعة فقط من العملية، مؤكداً أنه تمّ وضع علاج طبيعي خاص للمريض من أجل العمل على تحفيز عضلات القدمين والأربطة، واستعادة أدائهما بالشكل المطلوب، وهو الأمر الذي تحقّق بعد العملية.

وفي الختام، قال الدكتور هاني الجهني؛ إن المريض خرج من المستشفى بعد أسبوع من العملية وهو بخير حال، وقد انتهت لديه الأعراض السابق ذكرها.

الجدير بالذكر أن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب، حاصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة المنشآت الصحية JCI، واعتماد المركز لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI والمؤسسة الأمريكية للاعتماد والتميز SRC، والجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP وهو أعلى معيار عالمي في مجال بنوك الدم والمختبرات.

05 سبتمبر - 28 محرّم 1443 10:19 AM

عانى شللاً حركياً منذ عام نتيجة ثلاث محاولات للعلاج باءت جميعها بالفشل

جراحة ناجحة بمستشفى سليمان الحبيب تُعيد لخمسيني القدرة على المشي والحركة

نجح فريق طبي بوحدة جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، في إنقاذ مريض يبلغ من العمر 53 عاماً، عانى شللاً حركياً منذ عام نتيجة ثلاث محاولات للعلاج باءت جميعها بالفشل، داخل المملكة وخارجها؛ الأمر الذي تسبّب في فقدانه الحركة بأطرافه السفلية بشكلٍ كامل والشعور بآلام عصبية حادة أسفل الظهر، وعدم القدرة على التحكم في الإخراج، وتوقفه عن ممارسة حياته بشكلها الطبيعي.

هذا ما أوضحه الدكتور هاني الجهني؛ استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، الحاصل على البورد الفرنسي ورئيس الفريق الطبي المعالج، الذي أضاف أنه فور وصول المريض للمستشفى تم إخضاعه للفحوصات الطبية الدقيقة بالرنين المغناطيسي (M.R.I)، التي أبانت وجود ضغط شديد على الفقرات العنقية بداية من الفقرة الرابعة حتى السابعة.

وقال الدكتور الجهني؛ إنه تم وضع خطة علاجية تقتضي سرعة إجراء عملية جراحية مجهرية لإزالة الضغط على الفقرات، موضحاً أن العملية استغرقت 45 دقيقة باستخدام تقنيات الميكروسكوب الجراحي المتطور (Pentero Microscope)، وتمّ فيها تحرير الحبل الشوكي وإزالة الضغط بالفقرات.

وعن العملية قال الدكتور الجهني؛ إن الجراحة تكللت بالنجاح، ولله الحمد، حيث استطاع المريض الوقوف والتوازن بعد 24 ساعة فقط من العملية، مؤكداً أنه تمّ وضع برنامج علاج طبيعي خاص للمريض من أجل العمل على تحفيز عضلات القدمين والأربطة، واستعادة أدائهما بالشكل المطلوب، وهو الأمر الذي تحقّق بعد العملية.

وفي الختام، قال الدكتور هاني الجهني؛ إن المريض خرج من المستشفى بعد أسبوع من العملية وهو بخير حال، وقد انتهت لديه الأعراض السابق ذكرها.

الجدير بالذكر أن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب، حاصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة المنشآت الصحية JCI، واعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI والمؤسسة الأمريكية للاعتماد والتميز SRC، والجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP وهو أعلى معيار عالمي في مجال بنوك الدم والمختبرات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة