بأعلى المعايير.. تسييج 3 كم لحماية السلاحف البحرية بـ «ينبع»

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
سلمت وزارة الدفاع، ممثلة في الإدارة العامة للمرافق والشئون الهندسية بوكالة التميز، المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية سياجًا خاصًا بمشروع تسييج مناطق تعشيش السلاحف البحرية المهمة برأس بريدي بمحافظة ينبع.

جاء ذلك في خطوة تستهدف إعادة تأهيل مناطق تعشيش السلاحف المتضررة وحمايتها من المهددات على الشواطئ.

وبهذه المناسبة، أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية الدكتور محمد علي قربان أهمية التعاون مع وزارة الدفاع في هذا المشروع والذي يعد أنموذجًا للتكامل بين الجهات الحكومية والشراكة للحفاظ على مقدرات الوطن.

وأوضح الدكتور قربان أن "رأس بريدي" يعد أحد أهم 3 مواقع على البحر الأحمر لتعشيش السلاحف البحرية الخضراء (Chelonia mydas)، وهي من الكائنات المهددة بالانقراض، والتي يبدأ موسم تعشيشها في هذه المناطق في شهر أغسطس، ويبلغ ذروته بين ٢٠ أغسطس و٢٠ سبتمبر.

وأضاف أنه تم تسييج نحو 3 كيلو مترات بأعلى المعايير والمواصفات الفنية في هذه المرحلة، وذلك بعد دراسة الموقع وإعادة تأهيله بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، وإزالة أكثر من 33 طنًا من الحطام والمخلفات البحرية، مبينًا أن المشروع يهدف إلى حماية باقي المناطق المهمة بطول 12 كيلو مترًا في عدة مواقع.

وأشار الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية إلى أن هناك عدة أسباب دعت لحماية هذا الموقع المهم، منها مرور المركبات على الأعشاش وتدميرها، والتخييم ورمي النفايات والمخلفات بأنواعها، إضافة إلى تزايد أعداد المفترسات لبيض وصغار السلاحف من الثعالب والكلاب الضالة.

يذكر أن السلاحف البحرية بالعالم تنتمي إلى سبعة أنواع، خمسة منها تعيش في المياه الإقليمية للمملكة العربية وهي: الخضراء، صقرية المنقار، كبيرة الرأس، الزيتونية، جلدية الظهر، وجميعها مدرجة في القائمة الخاصة بالحيوانات المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة (IUCN).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة