"صندوق التنمية السياحي" يوقِّع اتفاقية مع "سيرا" لإنشاء وتشغيل "منتجع رغدان"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بوصفه أول مشروع سياحي مستدام بمنطقة الباحة

شهدت منطقة الباحة حفل توقيع اتفاقية تمويل بين صندوق التنمية السياحي ومجموعة سيرا لإنشاء وتشغيل "منتجع رغدان السياحي" بوصفه أول مشروع سياحي نوعي بمنطقة الباحة، إحدى وجهات الاستثمار الرئيسية المحددة من قِبل الاستراتيجية الوطنية للسياحة.

وقّع الاتفاقية قصي عبدالله الفاخري الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحي، وماجد النفيعي الرئيس التنفيذي لمجموعة سيرا.

وتشكل الاتفاقية نقطة انطلاق لحقبة جديدة في تاريخ الباحة السياحي. وقد عبّر "الفاخري" عن سعادته بالدعم الذي يلقاه مشروع "منتجع رغدان السياحي" الواقع في متنزه رغدان الشهير بمنطقة الباحة من الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، ومن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ممثلة بأمانة الباحة، ودعمهما الفرص الاستثمارية بالوجهات السياحية بالمنطقة؛ ما يؤكد التكامل بين قطاعات الدولة كافة لخدمة الاستثمارات السياحية؛ وهو ما أسهم في التعاون المشترك بين صندوق التنمية السياحية ومجموعة سيرا، الذي يستهل مسيرة تحول منطقة الباحة إلى إحدى الوجهات السياحية الرائدة في .

وأبدى "الفاخرى" ثقته بمجموعة سيرا، وقدراتها العالية التي ستسخرها لتطوير المشروع وفقًا لأعلى المعايير الهندسية والبيئية التي تهدف إلى استقطاب السياح من داخل وخارج السعودية.

وتحظى منطقة الباحة باهتمام كبير نظرًا لإرثها التاريخي والثقافي، إضافة لمناخها وتضاريسها وموقعها الجغرافي بين غرب السعودية وجنوبها؛ لتكون إحدى المناطق المهمة لتفعيل التنوع والتكامل السياحي في السعودية. وسينتج من التعاون بين الصندوق ومجموعة سيرا مشروع سيكون الأول من نوعه للمساهمة في تنشيط في الباحة، وتفعيل دورها بوصفها وجهة سياحية مهمة.

من جهته، أشار "النفيعي" إلى أن تطوير وجهات ترتكز على تجارب سياحية فريدة سيكون الأولوية الرئيسية لقطاع السياحة في السنوات القادمة. وقال: "نؤمن بأن الباحة ستصبح مقصدًا سياحيًّا جاذبًا للعطلات ومختلف الأنشطة الترفيهية، وإقامة الاجتماعات والمعارض والمؤتمرات. ونأمل أن يكون المشروع نواة لمشاريع واستثمارات سياحية، تجعل الباحة وجهة سياحية مميزة، وتساهم في دفع مسيرة النمو الاقتصادي، وتوليد المزيد من فرص العمل المستدامة في السعودية".

وبموجب هذه الشراكة ستعمل مجموعة سيرا على تطوير وجهة سياحية على مساحة 50 ألف متر مربع، وذلك وفقًا للمعايير العالمية وأسس التخطيط الحضري للمحافظة على طبيعة ، والاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

وتستهدف (وجهة الباحة) السياح من خارج وداخل السعودية، وستشتمل على منتجع فندقي فاخر، يضم 200 غرفة فندقية وجناح، تتميز بتجهيزات فريدة، وقاعة متعددة الأغراض، ومساحات للأنشطة الخارجية. ويضم كذلك عددًا من المتاجر والمطاعم والمقاهي، إضافة لمركز لأنشطة الأطفال، ومسرح، وسوق على الطراز التقليدي، ومركز تسوق حديث، يضم متاجر لأبرز العلامات التجارية.

كما ستستقطب الوجهة عشاق الطبيعة والباحثين عن المغامرة من خلال توفير أنشطة متنوعة، مثل تسلق الجبال، والتنزه، وركوب الدراجات، والتخييم.

وينبع دور الصندوق المحوري في تمكين الاستثمار السياحي من التزامه بإحياء السياحة في مناطق السعودية التي تتميز بإمكاناتها الطبيعية والجغرافية والحضارية؛ إذ إن دعم الصندوق لا يقتصر على توفير التمويل، بل يعمل أيضًا على استقطاب المستثمرين عبر إبراز الفرص الواعدة في هذه المناطق، وتطوير الأراضي ذات البُعد الحيوي، وعقد الشراكات مع الجهات المناسبة لتنفيذ وإدارة المشاريع.

وتعكس مشاركة مجموعة سيرا في المشروع تاريخ الشركة العريق في تطوير المرافق السياحية الرائدة، وتجسِّد التعاون المطلوب بين القطاعَيْن العام والخاص لتحقيق نهضة سياحية واقتصادية مستدامة في السعودية.

13 سبتمبر - 6 صفر 1443 09:34 PM

بوصفه أول مشروع سياحي مستدام بمنطقة الباحة

"صندوق التنمية السياحي" يوقِّع اتفاقية مع "سيرا" لإنشاء وتشغيل "منتجع رغدان"

شهدت منطقة الباحة اليوم حفل توقيع اتفاقية تمويل بين صندوق التنمية السياحي ومجموعة سيرا لإنشاء وتشغيل "منتجع رغدان السياحي" بوصفه أول مشروع سياحي نوعي بمنطقة الباحة، إحدى وجهات الاستثمار الرئيسية المحددة من قِبل الاستراتيجية الوطنية للسياحة.

وقّع الاتفاقية قصي عبدالله الفاخري الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحي، وماجد النفيعي الرئيس التنفيذي لمجموعة سيرا.

وتشكل الاتفاقية نقطة انطلاق لحقبة جديدة في تاريخ الباحة السياحي. وقد عبّر "الفاخري" عن سعادته بالدعم الذي يلقاه مشروع "منتجع رغدان السياحي" الواقع في متنزه رغدان الشهير بمنطقة الباحة من الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، ومن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ممثلة بأمانة الباحة، ودعمهما الفرص الاستثمارية بالوجهات السياحية بالمنطقة؛ ما يؤكد التكامل بين قطاعات الدولة كافة لخدمة الاستثمارات السياحية؛ وهو ما أسهم في التعاون المشترك بين صندوق التنمية السياحية ومجموعة سيرا، الذي يستهل مسيرة تحول منطقة الباحة إلى إحدى الوجهات السياحية الرائدة في السعودية.

وأبدى "الفاخرى" ثقته بمجموعة سيرا، وقدراتها العالية التي ستسخرها لتطوير المشروع وفقًا لأعلى المعايير الهندسية والبيئية التي تهدف إلى استقطاب السياح من داخل وخارج السعودية.

وتحظى منطقة الباحة باهتمام كبير نظرًا لإرثها التاريخي والثقافي، إضافة لمناخها وتضاريسها وموقعها الجغرافي بين غرب السعودية وجنوبها؛ لتكون إحدى المناطق المهمة لتفعيل التنوع والتكامل السياحي في السعودية. وسينتج من التعاون بين الصندوق ومجموعة سيرا مشروع سيكون الأول من نوعه للمساهمة في تنشيط السياحة في الباحة، وتفعيل دورها بوصفها وجهة سياحية مهمة.

من جهته، أشار "النفيعي" إلى أن تطوير وجهات ترتكز على تجارب سياحية فريدة سيكون الأولوية الرئيسية لقطاع السياحة في السنوات القادمة. وقال: "نؤمن بأن الباحة ستصبح مقصدًا سياحيًّا جاذبًا للعطلات ومختلف الأنشطة الترفيهية، وإقامة الاجتماعات والمعارض والمؤتمرات. ونأمل أن يكون المشروع نواة لمشاريع واستثمارات سياحية، تجعل الباحة وجهة سياحية مميزة، وتساهم في دفع مسيرة النمو الاقتصادي، وتوليد المزيد من فرص العمل المستدامة في السعودية".

وبموجب هذه الشراكة ستعمل مجموعة سيرا على تطوير وجهة سياحية على مساحة 50 ألف متر مربع، وذلك وفقًا للمعايير العالمية وأسس التخطيط الحضري للمحافظة على طبيعة المدينة، والاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

وتستهدف (وجهة الباحة) السياح من خارج وداخل السعودية، وستشتمل على منتجع فندقي فاخر، يضم 200 غرفة فندقية وجناح، تتميز بتجهيزات فريدة، وقاعة متعددة الأغراض، ومساحات للأنشطة الخارجية. ويضم كذلك عددًا من المتاجر والمطاعم والمقاهي، إضافة لمركز لأنشطة الأطفال، ومسرح، وسوق على الطراز التقليدي، ومركز تسوق حديث، يضم متاجر لأبرز العلامات التجارية.

كما ستستقطب الوجهة عشاق الطبيعة والباحثين عن المغامرة من خلال توفير أنشطة متنوعة، مثل تسلق الجبال، والتنزه، وركوب الدراجات، والتخييم.

وينبع دور الصندوق المحوري في تمكين الاستثمار السياحي من التزامه بإحياء السياحة في مناطق السعودية التي تتميز بإمكاناتها الطبيعية والجغرافية والحضارية؛ إذ إن دعم الصندوق لا يقتصر على توفير التمويل، بل يعمل أيضًا على استقطاب المستثمرين عبر إبراز الفرص الواعدة في هذه المناطق، وتطوير الأراضي ذات البُعد الحيوي، وعقد الشراكات مع الجهات المناسبة لتنفيذ وإدارة المشاريع.

وتعكس مشاركة مجموعة سيرا في المشروع تاريخ الشركة العريق في تطوير المرافق السياحية الرائدة، وتجسِّد التعاون المطلوب بين القطاعَيْن العام والخاص لتحقيق نهضة سياحية واقتصادية مستدامة في السعودية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة