فلكية : قمر الحصاد يزين سماء غداً الاثنين

المواطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فلكية : قمر الحصاد يزين سماء غداً الاثنين

البدر الأخير في فصل الصيف

المواطن -

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة إنه سيرصد القمر البدر لشهر صفر 1443 يوم الاثنين 20 سبتمبر 2021 وهو البدر الأخير في فصل الصيف ويسمى قمر الحصاد في هذا الوقت من السنة.

واستخدم مصطلح قمر الحصاد لعدة سنوات وهي تسمية “شعبية” تطلق على الأقمار البدر التي تحدث في شهري سبتمبر وأكتوبر وهي الأشهر القريبة من الاعتدال الخريفي، إضافة أنه في سبتمبر وأكتوبر يكون وقت شروق القمر قريب إلى وقت غروب الشمس لعدة ليالي على التوالي في وقت طور البدر المكتمل بالنصف الشمالي للكرة الأرضية.

وسيظهر القمر من الأفق الشرقي الشمال الشرقي مع غروب الشمس وسيلاحظ بأن الحجم الظاهري للقمر سيكون كبيراً عندما يكون بالقرب من الأفق، ومن الممكن أن يكون لونه وردي أو برتقالي ولكن بعد ارتفاعه في السماء يعود حجمه الصغير، وهذا مجرد وهم بصري يحدث في منتصف كل شهر قمري.

القمر الوردي

واللون الوردي أو البرتقالي الذي يمكن أن يظهر به القمر أثناء شروقه فهو بسبب الغلاف الجوي لكوكبنا، حيث تعمل مكوناته على بعثره الضوء الأبيض المنعكس عن القمر، بحيث تتشتت ألوان الطيف الأزرق ذات الطول الموجي القصير وتبقى ألوان الطيف الأحمر ذات الطول الموجي الطويل التي تصل إلى أعيننا، وهو نفس السبب الذي يجعلنا نرى الشمس الغاربة بلون ضارب للحمرة.

قمر الحصاد سيصل أعلى نقطة في السماء عند منتصف الليل بالتوقيت المحلي مائل باتجاه الجنوب، ويتبع ذلك ووصوله لحظة الاكتمال بزاوية 180 درجة من الشمس عند الساعة 02:54 بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية (11:54 مساءً بتوقيت غرينتش) ويكون قطع نصف مدارة حول الأرض خلال الشهر، وسيبقى مشاهدا إلى أن يغرب مع شروق شمس الثلاثاء.

الاعتدال الخريفي

تعتبر الأقمار البدر القريبة من وقت حدوث الاعتدال الخريفي مميزة نظراً لأن المسار لظاهري للشمس والقمر والكواكب يصنع زاوية ضيقة مع الأفق عند غروب الشمس.

إن كل قمر بدر يشرق مع وقت غروب الشمس وفي المتوسط يشرق القمر في التالي متأخرا بحوالي 50 دقيقة وهذا يحدث كل يوم، ولكن في شهري سبتمبر وأكتوبر فإن الزاوية الضيقة لدائرة فلك البروج مع الأفق تجعل القمر يشرق مبكراً عن المتوسط في خطوط العرض الشمالية.

ففي خطوط العرض الوسطى الشمالية بدلاً من شروق القمر متأخراً 50 دقيقة في الأيام بعد البدر المكتمل فإن القمر الأحدب المتناقص سيشرق متأخراً بحوالي 35 دقيقة فقط لعدة أيام على التوالي، في حين أن المناطق الواقعة بخطوط العرض الأبعد القريبة من الدائرة القطبية الشمالية فإن القمر يشرق متأخراً بحوالي 15 دقيقة لعدة أيام.

هذا الأمر كان يعتبر مهماً في أوقات قديمة بالنسبة للمزارعين الذين يحصدون محاصيلهم قبل عصر التراكتورات المزودة بمصابيح الإضاءة، حيث لم يكن هناك فترة طويلة من الظلمة بين غروب الشمس وشروق القمر لعدة أيام بعد البدر المكتمل ما يعني بأن المزارعين كانوا يعملون في الحقول وجني المحاصيل تحت ضوء القمر ومن هنا جاءت تسمية قمر الحصاد.

يعتبر هذا التوقيت من الشهر مثاليا لرؤية الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير خلافا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة لوقوع كامل القمر في نور الشمس، تلك الفوهات المشعة عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلومترات ويعتقد بأن تلك الفوهات حديثة التكوين وتعتبر فوهه “تيخو” أكثر الفوهات إشعاعاً.

خلال بضعة أيام سيكون القمر مشاهدا فقط في سماء وفي ذلك الوقت يصل إلى مرحلة التربيع الأخير بعد أسبوع من وصوله لحظة الاكتمال.

 
شارك الخبر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة