مستشفى سليمان الحبيب بالخبر ينقذ ثمانينيًّا تعرض لمضاعفات حادة ورم بالأمعاء

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عملية استغرقت ساعتين ونصفًا تم فيها استئصاله وإعادة توصيل الأمعاء في نفس العملية

مستشفى سليمان الحبيب بالخبر ينقذ ثمانينيًّا تعرض لمضاعفات حادة نتيجة ورم بالأمعاء

تمكن فريق جراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، من إجراء جراحة عاجلة لاستئصال ورم سرطاني لمريض في العقد الثامن من العمر؛ حيث وصل لقسم الطوارئ وهو في حالة صحية متأخرة، وفاقدًا للوعي ويعاني من نزيف هضمي سفلي حاد.

ذكر ذلك الدكتور ناجي أحمد الفليطي استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة، الحاصل على البورد ، والذي أضاف أنه فور وصول المريض للطوارئ، تم عمل الإسعافات والفحوصات الأولية له؛ إذ تبين أن المريض يعاني من مرض الضغط والسكري، مع وجود انخفاض شديد في ضغط الدم وتسارع في ضربات القلب، بالإضافة إلى نزيف حاد، وعليه تم تحويله لقسم العناية المركزة.

مشيرًا إلى أن أطباء العناية المركزة قاموا بإعطاء المريض 4 وحدات دم لتعويض الفاقد من النزيف، وبعد استقرار مؤشراته الحيوية تم إجراء مناظير علوية وسفلية استكشافية، بالإضافة إلى عمل فحوصات بالتصوير المقطعي على منطقة البطن والحوض.

وقد أبانت النتائج وجود ورم منتشر في الأمعاء الدقيقة، يتطلب التدخل الجراحي العاجل للحيلولة بمزيد من المضاعفات.

وعن العملية قال الدكتور ناجي: إن الخطة العلاجية وضعت في الحسبان الوزن الزائد للمريض؛ حيث تم استبعاد الشق الجراحي، واستخدام المنظار كبديل مناسب لحالة المريض؛ مفيدًا بأن العملية استغرقت ساعتين ونصفًا، وتم فيها استئصال كامل الورم مع العقد اللمفاوية، وإعادة توصيل الأمعاء في نفس العملية.

وفي الختام قال الدكتور ناجي الفليطي إن العملية تكللت بالنجاح ولله الحمد؛ مشيرًا إلى أنه تم إرسال عينة من الورم للمختبر للتأكد من نوعيته. وخلال ثلاثة أيام تم خروج المريض من المستشفى بعد أن استعاد وعيه وعودة مؤشراته الحيوية إلى وضعها الطبيعي ولله الحمد.

26 سبتمبر 2021 - 19 صفر 1443 08:43 AM

عملية استغرقت ساعتين ونصفًا تم فيها استئصاله وإعادة توصيل الأمعاء في نفس العملية

مستشفى سليمان الحبيب بالخبر ينقذ ثمانينيًّا تعرض لمضاعفات حادة ورم بالأمعاء

تمكن فريق جراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، من إجراء جراحة عاجلة لاستئصال ورم سرطاني لمريض في العقد الثامن من العمر؛ حيث وصل لقسم الطوارئ وهو في حالة صحية متأخرة، وفاقدًا للوعي ويعاني من نزيف هضمي سفلي حاد.

ذكر ذلك الدكتور ناجي أحمد الفليطي استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة، الحاصل على البورد الأمريكي، والذي أضاف أنه فور وصول المريض للطوارئ، تم عمل الإسعافات والفحوصات الأولية له؛ إذ تبين أن المريض يعاني من مرض الضغط والسكري، مع وجود انخفاض شديد في ضغط الدم وتسارع في ضربات القلب، بالإضافة إلى نزيف حاد، وعليه تم تحويله لقسم العناية المركزة.

مشيرًا إلى أن أطباء العناية المركزة قاموا بإعطاء المريض 4 وحدات دم لتعويض الفاقد من النزيف، وبعد استقرار مؤشراته الحيوية تم إجراء مناظير علوية وسفلية استكشافية، بالإضافة إلى عمل فحوصات بالتصوير المقطعي على منطقة البطن والحوض.

وقد أبانت النتائج وجود ورم منتشر في الأمعاء الدقيقة، يتطلب التدخل الجراحي العاجل للحيلولة بمزيد من المضاعفات.

وعن العملية قال الدكتور ناجي: إن الخطة العلاجية وضعت في الحسبان الوزن الزائد للمريض؛ حيث تم استبعاد الشق الجراحي، واستخدام المنظار كبديل مناسب لحالة المريض؛ مفيدًا بأن العملية استغرقت ساعتين ونصفًا، وتم فيها استئصال كامل الورم مع العقد اللمفاوية، وإعادة توصيل الأمعاء في نفس العملية.

وفي الختام قال الدكتور ناجي الفليطي إن العملية تكللت بالنجاح ولله الحمد؛ مشيرًا إلى أنه تم إرسال عينة من الورم للمختبر للتأكد من نوعيته. وخلال ثلاثة أيام تم خروج المريض من المستشفى بعد أن استعاد وعيه وعودة مؤشراته الحيوية إلى وضعها الطبيعي ولله الحمد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة