القضاء العراقي يأمر بتوقيف المطالبين بالتطبيع مع "إسرائيل"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وصف مسلكهم بالجريمة

القضاء العراقي يأمر بتوقيف المطالبين بالتطبيع مع

أصدر مجلس القضاء الأعلى في ، الأحد، مذكرات توقيف بحق ثلاثة أشخاص، بينهم نائب سابق، شاركوا في مؤتمر أثار جدلا واسعا في البلاد دعا للتطبيع مع "إسرائيل".

وذكر القضاء في بيان نشره الموقع الرسمي للمجلس، أن محكمة تحقيق الكرخ الأولى وبناء على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي أصدرت مذكرة قبض بحق المدعو وسام الحردان، إثر الدور الذي قام به في الدعوة إلى التطبيع مع “إسرائيل”، ومذكرة قبض بحق المدعو مثال الألوسي، والموظفة في وزارة الثقافة سحر كريم الطائي عن الجريمة نفسها، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أنه سيتخذ إجراءات قانونية بحق بقية المشاركين حال معرفة أسمائهم الكاملة.

ودعا أكثر من 300 بمن فيهم شيوخ عشائر إلى التطبيع بين العراق وإسرائيل، في أول نداء من نوعه أطلق خلال مؤتمر رعته منظمة أمريكية عقد في إقليم كردستان.

وأثارت هذه الدعوة إدانات رسمية وتنديدات من أحزاب سياسية وتيارات دينية.

26 سبتمبر 2021 - 19 صفر 1443 03:08 PM

وصف مسلكهم بالجريمة

القضاء العراقي يأمر بتوقيف المطالبين بالتطبيع مع "إسرائيل"

أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الأحد، مذكرات توقيف بحق ثلاثة أشخاص، بينهم نائب سابق، شاركوا في مؤتمر أثار جدلا واسعا في البلاد دعا للتطبيع مع "إسرائيل".

وذكر القضاء في بيان نشره الموقع الرسمي للمجلس، أن محكمة تحقيق الكرخ الأولى وبناء على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي أصدرت مذكرة قبض بحق المدعو وسام الحردان، إثر الدور الذي قام به في الدعوة إلى التطبيع مع “إسرائيل”، ومذكرة قبض بحق المدعو مثال الألوسي، والموظفة في وزارة الثقافة سحر كريم الطائي عن الجريمة نفسها، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أنه سيتخذ إجراءات قانونية بحق بقية المشاركين حال معرفة أسمائهم الكاملة.

ودعا أكثر من 300 عراقي بمن فيهم شيوخ عشائر إلى التطبيع بين العراق وإسرائيل، في أول نداء من نوعه أطلق خلال مؤتمر رعته منظمة أمريكية عقد في إقليم كردستان.

وأثارت هذه الدعوة إدانات رسمية وتنديدات من أحزاب سياسية وتيارات دينية.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة