بحضور المحافظ .. " الليث" يحتفل بذكرى الوطني الـ91

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"الحازمي": حب الوطن مغروس فطري يتجلى في السلوكيات

بحضور المحافظ .. 

رعى محافظ الليث، الدكتور فيصل بن غازي الحازمي، بحضور مدير التعليم بمحافظة الليث، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، ومديري الإدارات الحكومية، وشيوخ وأعيان محافظة الليث، حفل إدارة التعليم بمناسبة ذكرى الوطني الحادي والتسعين للمملكة العربية ، الذي أُقيم صباح اليوم الأحد على المسرح الرئيس لإدارة التعليم.

وقال محافظ الليث، الدكتور فيصل الحازمي، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة إن حب الوطن مغروس فطري خفي في النفوس، يكبر مع زيادة العمر، ويتجلى في السلوكيات القولية والعملية، مصبوغًا في منظومة قيم سامية، وفلسفة حياة متكاملة. هذا الحب تناقل من الأجداد إلى الآباء؛ ليصل إلى أحفاد الأحفاد.

وأضاف: المملكة العربية السعودية هي رمز الرسالة، ومنبع التاريخ والأصالة. هي لنا دار، توحدت بعد ملحمة تاريخية بطولية، قادها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، وأكمل المسيرة من بعده أبناؤه -رحمهم الله تعالى- وصولاً إلى هذا العهد الزاهي والحاضر الباهي، عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ومهندس الرؤية المباركة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود -حفظهما الله-، اللذين يسعيان لرفعة الوطن وإنسان هذا البلد؛ وهو ما يوجب علينا بذل أقصى ما يمكن من جد وإتقان لمواكبة تطلعاتهما.

وجدَّد محافظ الليث في اليوم الوطني العهد والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود -حفظهما الله-، مقدمًا لهما التهاني، وللمواطنين والمقيمين كافة على هذه الأرض الطاهرة، باليوم الوطني الحادي والتسعين، شاكرًا مديري الإدارات الحكومية كافة على جهودهم المواكبة للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، داعيًا الله أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها.

فيما أشار مدير التعليم، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، إلى الخاصية التي خص الله بها بلادنا؛ فهي مهبط الوحي، ومركز الإيمان، وقد هيأ الله لها قائدًا بنى هذا الكيان، فجمع شتاتها، وأينع نباتها.. فهي دار المجد والفخر، جمع الله لها المكان والمكانة، وأفاض عليها من البركات والخيرات، يسوسها قادتنا لخدمة إنسان هذا البلد، الذي تجلى في إدارتها لجائحة ، وتسخيرها الغالي والنفيس لسلامة المواطن والمقيم.

وقال: في التعليم منجزات نوعية بسواعد وطنية؛ إذ قدمت الوزارة منصة مدرستي التي تعد أنموذجًا ضمن أربعة نماذج عالمية في التعليم، حازت إشادة العالم وإعجابه، وقدمت مفهومًا جديدًا للمدرسة، كما أنه في هذا العام قدمت الوزارة نماذج تشغيلية عدة، تستوعب الدراسة الحضورية مع استمرار التعليم عبر منصة مدرستي، في متزامن وغير متزامن، بجهد مضاعف وحرص غير مستغرب من المعلمين والمعلمات الذين تجاوزوا التحديات التقنية والتدريبية؛ ليكملوا رسالتهم؛ فلهم منا ومن الوطن في يوم الوطن كل الشكر والامتنان.

وأكد مدير تعليم الليث أن الرسالة التعليمية والتربوية في تنشئة الجيل هي ضمن إطار مرجعي لسياسة التعليم في السعودية، التي تتطلب تنشئة جيل يتشرب حب الوطن وولاة أمره؛ ليكون عضوًا نافعًا وابنًا بارًّا للوطن.

وشكر مدير التعليم في الختام محافظ الليث على جهوده في نجاح مشاريع المحافظة، وما تشهده من حراك تنموي على مختلف الأصعدة، وإحداثه التكامل بين القطاعات الحكومية والقطاع الخاص والخيري، كما شكر الشيوخ والأعيان لدعمهم الإدارة، وتواصلهم المستمر لإنجاح العملية التعليمية.. وشكر منسوبي إدارة التعليم والمدارس على الجهد المبذول في هذا الظرف الاستثنائي مع جائحة كورونا، مشيدًا بجهود المنظمين للحفل، وحرصهم على إخراجه بهذا الشكل اللائق، مؤكدًا أن كل ما يقدَّم هو جزء من كثير يستحقه الوطن، داعيًا الله أن يحفظ بلادنا وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، وأن يوفقهما لخدمة الإسلام والمسلمين.

وكان الحفل قد تضمن فقرات عدة؛ إذ قدم الطالب عبدالعزيز المالكي قصيدة وطنية بهذه المناسبة، إضافة إلى مرئي بعنوان (فتح )، جسّد الملحمة البطولية للمؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في تأسيس السعودية، وكذلك عرض مرئي آخر بعنوان (مشاعر وطنية)، عبّر فيه الطلاب عن فخرهم واعتزازهم بالوطن وقادته باللغة العربية واللغة الإنجليزية ولغة الإشارة، كما قدمت الطفلة سدن عبدالله الخالدي أنشودة وطنية بعنوان (ديرتي). وشهد الحفل تقديم الطلاب (أوبريت) وطنيًّا بعنوان (هي لنا دار) من كلمات الشاعر أحمد حلواني، وإشراف الأستاذ مبارك بن عمر الصمداني، والأستاذ زين بن بلغيث البركاتي، وأداء طلاب مدارس مكتب التعليم بجنوب الليث.

وفي ختام الحفل كرم محافظ الليث ومدير التعليم مكاتب التعليم والمدارس والمعلمين والطلاب والطالبات المشاركين في الحفل، إضافة إلى المنظمين له.

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

بحضور المحافظ .. 

26 سبتمبر 2021 - 19 صفر 1443 08:53 PM

"الحازمي": حب الوطن مغروس فطري يتجلى في السلوكيات

بحضور المحافظ .. "تعليم الليث" يحتفل بذكرى اليوم الوطني الـ91

رعى محافظ الليث، الدكتور فيصل بن غازي الحازمي، بحضور مدير التعليم بمحافظة الليث، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، ومديري الإدارات الحكومية، وشيوخ وأعيان محافظة الليث، حفل إدارة التعليم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الحادي والتسعين للمملكة العربية السعودية، الذي أُقيم صباح اليوم الأحد على المسرح الرئيس لإدارة التعليم.

وقال محافظ الليث، الدكتور فيصل الحازمي، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة إن حب الوطن مغروس فطري خفي في النفوس، يكبر مع زيادة العمر، ويتجلى في السلوكيات القولية والعملية، مصبوغًا في منظومة قيم سامية، وفلسفة حياة متكاملة. هذا الحب تناقل من الأجداد إلى الآباء؛ ليصل إلى أحفاد الأحفاد.

وأضاف: المملكة العربية السعودية هي رمز الرسالة، ومنبع التاريخ والأصالة. هي لنا دار، توحدت بعد ملحمة تاريخية بطولية، قادها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، وأكمل المسيرة من بعده أبناؤه -رحمهم الله تعالى- وصولاً إلى هذا العهد الزاهي والحاضر الباهي، عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ومهندس الرؤية المباركة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود -حفظهما الله-، اللذين يسعيان لرفعة الوطن وإنسان هذا البلد؛ وهو ما يوجب علينا بذل أقصى ما يمكن من جد وإتقان لمواكبة تطلعاتهما.

وجدَّد محافظ الليث في اليوم الوطني العهد والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود -حفظهما الله-، مقدمًا لهما التهاني، وللمواطنين والمقيمين كافة على هذه الأرض الطاهرة، باليوم الوطني الحادي والتسعين، شاكرًا مديري الإدارات الحكومية كافة على جهودهم المواكبة للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، داعيًا الله أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها.

فيما أشار مدير التعليم، الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، إلى الخاصية التي خص الله بها بلادنا؛ فهي مهبط الوحي، ومركز الإيمان، وقد هيأ الله لها قائدًا بنى هذا الكيان، فجمع شتاتها، وأينع نباتها.. فهي دار المجد والفخر، جمع الله لها المكان والمكانة، وأفاض عليها من البركات والخيرات، يسوسها قادتنا لخدمة إنسان هذا البلد، الذي تجلى في إدارتها لجائحة كورونا، وتسخيرها الغالي والنفيس لسلامة المواطن والمقيم.

وقال: في التعليم منجزات نوعية بسواعد وطنية؛ إذ قدمت الوزارة منصة مدرستي التي تعد أنموذجًا ضمن أربعة نماذج عالمية في التعليم، حازت إشادة العالم وإعجابه، وقدمت مفهومًا جديدًا للمدرسة، كما أنه في هذا العام قدمت الوزارة نماذج تشغيلية عدة، تستوعب الدراسة الحضورية مع استمرار التعليم عبر منصة مدرستي، في تعليم متزامن وغير متزامن، بجهد مضاعف وحرص غير مستغرب من المعلمين والمعلمات الذين تجاوزوا التحديات التقنية والتدريبية؛ ليكملوا رسالتهم؛ فلهم منا ومن الوطن في يوم الوطن كل الشكر والامتنان.

وأكد مدير تعليم الليث أن الرسالة التعليمية والتربوية في تنشئة الجيل هي ضمن إطار مرجعي لسياسة التعليم في السعودية، التي تتطلب تنشئة جيل يتشرب حب الوطن وولاة أمره؛ ليكون عضوًا نافعًا وابنًا بارًّا للوطن.

وشكر مدير التعليم في الختام محافظ الليث على جهوده في نجاح مشاريع المحافظة، وما تشهده من حراك تنموي على مختلف الأصعدة، وإحداثه التكامل بين القطاعات الحكومية والقطاع الخاص والخيري، كما شكر الشيوخ والأعيان لدعمهم برامج الإدارة، وتواصلهم المستمر لإنجاح العملية التعليمية.. وشكر منسوبي إدارة التعليم والمدارس على الجهد المبذول في هذا الظرف الاستثنائي مع جائحة كورونا، مشيدًا بجهود المنظمين للحفل، وحرصهم على إخراجه بهذا الشكل اللائق، مؤكدًا أن كل ما يقدَّم هو جزء من كثير يستحقه الوطن، داعيًا الله أن يحفظ بلادنا وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، وأن يوفقهما لخدمة الإسلام والمسلمين.

وكان الحفل قد تضمن فقرات عدة؛ إذ قدم الطالب عبدالعزيز المالكي قصيدة وطنية بهذه المناسبة، إضافة إلى عرض مرئي بعنوان (فتح الرياض)، جسّد الملحمة البطولية للمؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في تأسيس السعودية، وكذلك عرض مرئي آخر بعنوان (مشاعر وطنية)، عبّر فيه الطلاب عن فخرهم واعتزازهم بالوطن وقادته باللغة العربية واللغة الإنجليزية ولغة الإشارة، كما قدمت الطفلة سدن عبدالله الخالدي أنشودة وطنية بعنوان (ديرتي). وشهد الحفل تقديم الطلاب (أوبريت) وطنيًّا بعنوان (هي لنا دار) من كلمات الشاعر أحمد حلواني، وإشراف الأستاذ مبارك بن عمر الصمداني، والأستاذ زين بن بلغيث البركاتي، وأداء طلاب مدارس مكتب التعليم بجنوب الليث.

وفي ختام الحفل كرم محافظ الليث ومدير التعليم مكاتب التعليم والمدارس والمعلمين والطلاب والطالبات المشاركين في الحفل، إضافة إلى المنظمين له.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة