أخفى الأسباب الحقيقية.. لماذا قرر الرئيس الفليبيني الانسحاب من الحياة السياسية؟

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لا يزال يحظى بالشعبية في أوساط المواطنين

أخفى الأسباب الحقيقية.. لماذا قرر الرئيس الفليبيني الانسحاب من الحياة السياسية؟

أعلن الرئيس الفليبيني رودريغو دوتيرتي، (السبت)، أنه لن يترشح لمنصب نائب الرئيس في العام ، وسينسحب من الحياة السياسية؛ مما قد يمهد الطريق لابنته لخوض المنافسة على أعلى منصب في البلاد.

وقال "دوتيرتي": "الشعور السائد لدى الفليبينيين؛ هو أنني لست مؤهلًا، وأن الترشح لمنصب نائب الرئيس سيكون انتهاكًا للدستور؛ لذلك أُعلن اليوم انسحابي من الحياة السياسية".

ويحظر على "دوتيرتي" الذي تُظهر استطلاعات أنه ما زال يحظى بالشعبية نفسها التي كان يتمتع بها عندما فاز في الانتخابات الرئاسية العام 2016، الترشح لولاية ثانية؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وذكر الرئيس المثير للجدل في أغسطس، أنه سيترشح لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات المقبلة، وهي خطوة أكد منتقدون أنها مجرد غطاء، مدفوعًا بالخوف من أن يواجه اتهامات جنائية بعد تركه منصبه.

ولم يكشف الرئيس الذي انتُخب على أساس وعده بتخليص البلاد من المخدرات عن هوية خَلَفه المحتمل؛ لكن كثرًا يتوقعون أن تكون ابنته سارة، التي تصدرت استطلاعات الرأي الأخيرة.

ومن المرجح أنها ستوفر الحماية لـ"دوتيرتي" من التهم الجنائية في الفليبين؛ فيما يحقق المدعون العامون في المحكمة الجنائية الدولية في حربه الدامية على المخدرات، التي تقدر جماعات حقوقية بأنها أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

أخفى الأسباب الحقيقية.. لماذا قرر الرئيس الفليبيني الانسحاب من الحياة السياسية؟

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-10-02

أعلن الرئيس الفليبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم (السبت)، أنه لن يترشح لمنصب نائب الرئيس في العام 2022، وسينسحب من الحياة السياسية؛ مما قد يمهد الطريق لابنته لخوض المنافسة على أعلى منصب في البلاد.

وقال "دوتيرتي": "الشعور السائد لدى الفليبينيين؛ هو أنني لست مؤهلًا، وأن الترشح لمنصب نائب الرئيس سيكون انتهاكًا للدستور؛ لذلك أُعلن اليوم انسحابي من الحياة السياسية".

ويحظر الدستور على "دوتيرتي" الذي تُظهر استطلاعات أنه ما زال يحظى بالشعبية نفسها التي كان يتمتع بها عندما فاز في الانتخابات الرئاسية العام 2016، الترشح لولاية ثانية؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وذكر الرئيس المثير للجدل في أغسطس، أنه سيترشح لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات المقبلة، وهي خطوة أكد منتقدون أنها مجرد غطاء، مدفوعًا بالخوف من أن يواجه اتهامات جنائية بعد تركه منصبه.

ولم يكشف الرئيس الذي انتُخب على أساس وعده بتخليص البلاد من المخدرات عن هوية خَلَفه المحتمل؛ لكن كثرًا يتوقعون أن تكون ابنته سارة، التي تصدرت استطلاعات الرأي الأخيرة.

ومن المرجح أنها ستوفر الحماية لـ"دوتيرتي" من التهم الجنائية في الفليبين؛ فيما يحقق المدعون العامون في المحكمة الجنائية الدولية في حربه الدامية على المخدرات، التي تقدر جماعات حقوقية بأنها أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

02 أكتوبر 2021 - 25 صفر 1443

03:11 PM


لا يزال يحظى بالشعبية في أوساط المواطنين

A A A

أعلن الرئيس الفليبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم (السبت)، أنه لن يترشح لمنصب نائب الرئيس في العام 2022، وسينسحب من الحياة السياسية؛ مما قد يمهد الطريق لابنته لخوض المنافسة على أعلى منصب في البلاد.

وقال "دوتيرتي": "الشعور السائد لدى الفليبينيين؛ هو أنني لست مؤهلًا، وأن الترشح لمنصب نائب الرئيس سيكون انتهاكًا للدستور؛ لذلك أُعلن اليوم انسحابي من الحياة السياسية".

ويحظر الدستور على "دوتيرتي" الذي تُظهر استطلاعات أنه ما زال يحظى بالشعبية نفسها التي كان يتمتع بها عندما فاز في الانتخابات الرئاسية العام 2016، الترشح لولاية ثانية؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وذكر الرئيس المثير للجدل في أغسطس، أنه سيترشح لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات المقبلة، وهي خطوة أكد منتقدون أنها مجرد غطاء، مدفوعًا بالخوف من أن يواجه اتهامات جنائية بعد تركه منصبه.

ولم يكشف الرئيس الذي انتُخب على أساس وعده بتخليص البلاد من المخدرات عن هوية خَلَفه المحتمل؛ لكن كثرًا يتوقعون أن تكون ابنته سارة، التي تصدرت استطلاعات الرأي الأخيرة.

ومن المرجح أنها ستوفر الحماية لـ"دوتيرتي" من التهم الجنائية في الفليبين؛ فيما يحقق المدعون العامون في المحكمة الجنائية الدولية في حربه الدامية على المخدرات، التي تقدر جماعات حقوقية بأنها أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة