56  طالباً وطالبة ينشدون توفير "النقل المدرسي" في قرية مثان بميسان

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أولياء الأمور لـ"سبق": "تحت الإجراء" رغم سدادنا الرسوم من موقع "نور"!

56  طالباً وطالبة ينشدون توفير

بعد انقضاء خمسة أسابيع دراسية للعام الحالي، لازال طُلاب وطالبات التعليم بالمرحلتين "المتوسطة والثانوية" في قرية مثان بمركز الصور بلحارث في محافظة ميسان، ينشدون توفير خدمة "النقل المدرسي" المُقررة من وزارة التعليم.

ويبلغ عدد الطُلاب 26 طالباً، والطالبات 30 طالبة، ويدرس الطلاب في مجمع الصور للبنين، والطالبات في مجمع الصور للبنات، على مسافة تبعد حوالي 13 كم من منازلهم، ويتخلف بعضهم في الحضور للمدرسة بسبب البعد وعدم توفر خدمة النقل المدرسي، والتي لم تُقر بعد لهم بينما أُقرت وتوفرت للطلاب والطالبات بالمراكز والمدارس الأخرى القريبة منهم، على الرغم من استكمال كافة البيانات وتحديثها، وكذلك دفعهم للرسوم.

وأكد أحد أولياء الأمور لـ"سبق" أن أبناء وبنات القرية من الطلاب والطالبات حُرِموا من خدمة النقل المدرسي، رغم سدادهم الرسوم من موقع نور، ولا زالت تحت الإجراء، ولم يُتخذ فيها أي قرار؛ مما أدى إلى تعثر دوام الطلاب والطالبات إلى الآن، وقال: "السائق موجود لدينا، ولازلنا ننتظر اعتماد الطلب والنقل من قسم التطوير بالتعليم، بعد أن خاطبوا وراجعوا الإدارة بحثاً عن الحل دون جدوى!".

وأعرب لـ"سبق" عن أمله من المسؤولين بإنهاء المشكلة التي لا يعلم سببها، والتوجيه من قبل الوزارة لقسم التطوير باعتماد الطلب وتسليم الباص لينتظم أبناؤنا وبناتنا في فصولهم الدراسة.

56  طالباً وطالبة ينشدون توفير

56  طالباً وطالبة ينشدون توفير "النقل المدرسي" في قرية مثان بميسان

فهد العتيبي سبق 2021-10-03

بعد انقضاء خمسة أسابيع دراسية للعام الحالي، لازال طُلاب وطالبات التعليم بالمرحلتين "المتوسطة والثانوية" في قرية مثان بمركز الصور بلحارث في محافظة ميسان، ينشدون توفير خدمة "النقل المدرسي" المُقررة من وزارة التعليم.

ويبلغ عدد الطُلاب 26 طالباً، والطالبات 30 طالبة، ويدرس الطلاب في مجمع الصور للبنين، والطالبات في مجمع الصور للبنات، على مسافة تبعد حوالي 13 كم من منازلهم، ويتخلف بعضهم في الحضور للمدرسة بسبب البعد وعدم توفر خدمة النقل المدرسي، والتي لم تُقر بعد لهم بينما أُقرت وتوفرت للطلاب والطالبات بالمراكز والمدارس الأخرى القريبة منهم، على الرغم من استكمال كافة البيانات وتحديثها، وكذلك دفعهم للرسوم.

وأكد أحد أولياء الأمور لـ"سبق" أن أبناء وبنات القرية من الطلاب والطالبات حُرِموا من خدمة النقل المدرسي، رغم سدادهم الرسوم من موقع نور، ولا زالت تحت الإجراء، ولم يُتخذ فيها أي قرار؛ مما أدى إلى تعثر دوام الطلاب والطالبات إلى الآن، وقال: "السائق موجود لدينا، ولازلنا ننتظر اعتماد الطلب والنقل من قسم التطوير بالتعليم، بعد أن خاطبوا وراجعوا الإدارة بحثاً عن الحل دون جدوى!".

وأعرب لـ"سبق" عن أمله من المسؤولين بإنهاء المشكلة التي لا يعلم سببها، والتوجيه من قبل الوزارة لقسم التطوير باعتماد الطلب وتسليم الباص لينتظم أبناؤنا وبناتنا في فصولهم الدراسة.

03 أكتوبر 2021 - 26 صفر 1443

10:56 PM


أولياء الأمور لـ"سبق": "تحت الإجراء" رغم سدادنا الرسوم من موقع "نور"!

A A A

بعد انقضاء خمسة أسابيع دراسية للعام الحالي، لازال طُلاب وطالبات التعليم بالمرحلتين "المتوسطة والثانوية" في قرية مثان بمركز الصور بلحارث في محافظة ميسان، ينشدون توفير خدمة "النقل المدرسي" المُقررة من وزارة التعليم.

ويبلغ عدد الطُلاب 26 طالباً، والطالبات 30 طالبة، ويدرس الطلاب في مجمع الصور للبنين، والطالبات في مجمع الصور للبنات، على مسافة تبعد حوالي 13 كم من منازلهم، ويتخلف بعضهم في الحضور للمدرسة بسبب البعد وعدم توفر خدمة النقل المدرسي، والتي لم تُقر بعد لهم بينما أُقرت وتوفرت للطلاب والطالبات بالمراكز والمدارس الأخرى القريبة منهم، على الرغم من استكمال كافة البيانات وتحديثها، وكذلك دفعهم للرسوم.

وأكد أحد أولياء الأمور لـ"سبق" أن أبناء وبنات القرية من الطلاب والطالبات حُرِموا من خدمة النقل المدرسي، رغم سدادهم الرسوم من موقع نور، ولا زالت تحت الإجراء، ولم يُتخذ فيها أي قرار؛ مما أدى إلى تعثر دوام الطلاب والطالبات إلى الآن، وقال: "السائق موجود لدينا، ولازلنا ننتظر اعتماد الطلب والنقل من قسم التطوير بالتعليم، بعد أن خاطبوا وراجعوا الإدارة بحثاً عن الحل دون جدوى!".

وأعرب لـ"سبق" عن أمله من المسؤولين بإنهاء المشكلة التي لا يعلم سببها، والتوجيه من قبل الوزارة لقسم التطوير باعتماد الطلب وتسليم الباص لينتظم أبناؤنا وبناتنا في فصولهم الدراسة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة