صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"الإرياني": استهداف المدنيين عمل انتقامي جبان بعد خسائر الميليشيا الميداني

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

قتل طفلان وأصيب نحو 27 مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال، في إحصائية أولية، لاستهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية، بثلاثة صواريخ باليستية، الأحد، لحي سكني في مدينة مأرب، شمالي شرق اليمن.

وتفصيلاً، قالت مصادر محلية وطبية، إن الميليشيات الحوثية شنت قصفاً صاروخياً بثلاثة صواريخ باليستية على حي الروضة السكني، شمال مدينة مأرب، حسب العربية نت.

وأوضحت، أن القصف الحوثي أسفر عن مقتل طفلين، وإصابة 27 آخرين على الأقل بينهم 5 أطفال و4 نساء، في حصيلة أولية، كما أدى القصف إلى تدمير منزل مواطن وتضرر منازل أخرى.

وفي أول تعليق حكومي على الجريمة، عبر الإعلام اليمني معمر الإرياني، عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات قيام ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهداف حي الروضة السكني شمال مدينة مأرب المكتظة بالسكان والنازحين بثلاثة صواريخ باليستية "إيرانية الصنع".. مؤكداً سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بينهم نساء وأطفال لم تتضح حصيلتهم بعد، إضافة إلى تضرر عدد من المنازل.

وقال الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، إن الاستهداف المتعمد للمدنيين والأحياء السكنية في مدينة مأرب عمل انتقامي جبان، يعكس فشل ميليشيا الحوثي الإرهابية في تحقيق انتصار ميداني وعجزها عن النيل من صمود واستبسال هذه وأبنائها، وكذا الخسائر الفادحة التي تتكبدها بشكل يومي في مختلف جبهات المحافظة.

واستغرب وزير الإعلام اليمني، استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي إزاء هذه الهجمات الإرهابية التي تستهدف المدنيين من النساء والأطفال في انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وطالب بإدانة واضحة وصريحة، وتحرك لملاحقة المسؤولين عنها من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي في المحاكم الدولية.

بدوره، قال رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق صغير بن عزيز إن "قتل الأطفال والنساء مشروع الكهنوت الحوثي المدعوم من إيران مشروع ضد الإنسانية".

وأكد بن عزيز في تغريدة على حسابه في تويتر أن "هذا الإرهاب سوف ينتهي قريباً بإذن الله فليثق الجميع".

ومنذ مطلع العام الماضي تواصل ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مدينة مأرب الآهلة بالسكان والنازحين، مستخدمة الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين.

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صور مؤلمة لمجزرة الحوثي بمأرب.. مقتل طفلين وإصابة 27 مدنياً حصيلة الضحايا

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-10-03

قتل طفلان وأصيب نحو 27 مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال، في إحصائية أولية، لاستهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية، بثلاثة صواريخ باليستية، اليوم الأحد، لحي سكني في مدينة مأرب، شمالي شرق اليمن.

وتفصيلاً، قالت مصادر محلية وطبية، إن الميليشيات الحوثية شنت قصفاً صاروخياً بثلاثة صواريخ باليستية على حي الروضة السكني، شمال مدينة مأرب، حسب العربية نت.

وأوضحت، أن القصف الحوثي أسفر عن مقتل طفلين، وإصابة 27 آخرين على الأقل بينهم 5 أطفال و4 نساء، في حصيلة أولية، كما أدى القصف إلى تدمير منزل مواطن وتضرر منازل أخرى.

وفي أول تعليق حكومي على الجريمة، عبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات قيام ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهداف حي الروضة السكني شمال مدينة مأرب المكتظة بالسكان والنازحين بثلاثة صواريخ باليستية "إيرانية الصنع".. مؤكداً سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بينهم نساء وأطفال لم تتضح حصيلتهم بعد، إضافة إلى تضرر عدد من المنازل.

وقال الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، إن الاستهداف المتعمد للمدنيين والأحياء السكنية في مدينة مأرب عمل انتقامي جبان، يعكس فشل ميليشيا الحوثي الإرهابية في تحقيق انتصار ميداني وعجزها عن النيل من صمود واستبسال هذه المدينة وأبنائها، وكذا الخسائر الفادحة التي تتكبدها بشكل يومي في مختلف جبهات المحافظة.

واستغرب وزير الإعلام اليمني، استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي إزاء هذه الهجمات الإرهابية التي تستهدف المدنيين من النساء والأطفال في انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وطالب بإدانة واضحة وصريحة، وتحرك لملاحقة المسؤولين عنها من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي في المحاكم الدولية.

بدوره، قال رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق صغير بن عزيز إن "قتل الأطفال والنساء مشروع الكهنوت الحوثي المدعوم من إيران مشروع ضد الإنسانية".

وأكد بن عزيز في تغريدة على حسابه في تويتر أن "هذا الإرهاب سوف ينتهي قريباً بإذن الله فليثق الجميع".

ومنذ مطلع العام الماضي تواصل ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مدينة مأرب الآهلة بالسكان والنازحين، مستخدمة الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين.

03 أكتوبر 2021 - 26 صفر 1443

11:25 PM

اخر تعديل

04 أكتوبر 2021 - 27 صفر 1443

01:26 AM


"الإرياني": استهداف المدنيين عمل انتقامي جبان بعد خسائر الميليشيا الميداني

A A A

قتل طفلان وأصيب نحو 27 مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال، في إحصائية أولية، لاستهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية، بثلاثة صواريخ باليستية، اليوم الأحد، لحي سكني في مدينة مأرب، شمالي شرق اليمن.

وتفصيلاً، قالت مصادر محلية وطبية، إن الميليشيات الحوثية شنت قصفاً صاروخياً بثلاثة صواريخ باليستية على حي الروضة السكني، شمال مدينة مأرب، حسب العربية نت.

وأوضحت، أن القصف الحوثي أسفر عن مقتل طفلين، وإصابة 27 آخرين على الأقل بينهم 5 أطفال و4 نساء، في حصيلة أولية، كما أدى القصف إلى تدمير منزل مواطن وتضرر منازل أخرى.

وفي أول تعليق حكومي على الجريمة، عبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات قيام ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهداف حي الروضة السكني شمال مدينة مأرب المكتظة بالسكان والنازحين بثلاثة صواريخ باليستية "إيرانية الصنع".. مؤكداً سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بينهم نساء وأطفال لم تتضح حصيلتهم بعد، إضافة إلى تضرر عدد من المنازل.

وقال الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، إن الاستهداف المتعمد للمدنيين والأحياء السكنية في مدينة مأرب عمل انتقامي جبان، يعكس فشل ميليشيا الحوثي الإرهابية في تحقيق انتصار ميداني وعجزها عن النيل من صمود واستبسال هذه المدينة وأبنائها، وكذا الخسائر الفادحة التي تتكبدها بشكل يومي في مختلف جبهات المحافظة.

واستغرب وزير الإعلام اليمني، استمرار صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي إزاء هذه الهجمات الإرهابية التي تستهدف المدنيين من النساء والأطفال في انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وطالب بإدانة واضحة وصريحة، وتحرك لملاحقة المسؤولين عنها من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي في المحاكم الدولية.

بدوره، قال رئيس أركان الجيش اليمني، الفريق صغير بن عزيز إن "قتل الأطفال والنساء مشروع الكهنوت الحوثي المدعوم من إيران مشروع ضد الإنسانية".

وأكد بن عزيز في تغريدة على حسابه في تويتر أن "هذا الإرهاب سوف ينتهي قريباً بإذن الله فليثق الجميع".

ومنذ مطلع العام الماضي تواصل ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مدينة مأرب الآهلة بالسكان والنازحين، مستخدمة الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة