لماذا يعترض جمهوريون أمريكيون على التطبيع مع الأسد؟

عكاظ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بعد إشارات من إدارة الرئيس جو لعودة العلاقات بشكل تدريجي مع النظام السوري، اعترض نواب جمهوريون في مجلس الشيوخ على هذا الموقف، محذرين من تسرع بعض حلفاء الولايات المتحدة في تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وأصدر العضوان الجمهوريان في لجنة العلاقات الخارجية ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ جيم ريش ومايكل ماكول بيانا حول تقارير تتحدث عن شركاء للولايات المتحدة يسعون إلى التطبيع مع نظام الأسد، مؤكدين أنه قرار خاطئ.

وأفاد البيان، الذي اطلعت «عكاظ» على نسخة منه، بأن بشار الأسد تسبب في معاناة هائلة للشعب السوري، إذ قتل مئات الآلاف من السوريين وارتكبت جرائم ضد الإنسانية بمساعدة خارجية، ولفتوا إلى أن المجتمع الدولي قاطع نظام الأسد بسبب هذه الفظائع، إضافة إلى ذلك، أقر الكونغرس قانون قيصر لحماية المدنيين في سورية ومعاقبة أولئك الذين دعموا حملة القتل التي شنها الأسد.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة