BBC: جماهير "نيوكاسل" تنتظر لفريقها معجزة "المان سيتي"

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"قطب" أكد أن إمكانيات صندوق الاستثمار ستنهض بالنادي

قناة BBC: جماهير

استضافت BBC عربي، المحلل الرياضي محمد قطب للحديث عن الخطوة في امتلاك نادي نيوكاسل الإنجليزي، ووصفها الأخير بـ"المنقذة" لأن جماهيره يتوقعون صعوده للقمة مثل ما حدث لمانشيستر سيتي.

وقال "قطب": "صندوق الاستثمار السعودي يحاول منذ أربع سنوات امتلاك نادٍ في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان الهدف هو "نيوكاسل" بسبب شعبية النادي ومكانته السابقة في الدوري الإنجليزي ‏والمشاكل التي يعاني منها". ‏

وأضاف: "أخيراً تم الاتفاق على الصفقة، حيث يقال إنها وصلت الثلاثمائة مليون جنيه إسترليني، وأصبح لصندوق استثماري سيادي سعودي نادياً يمتلكه في الدوري الإنجليزي الممتاز، والسعر نفسه ليس ضخماً لأن "" على سبيل المثال أن يتم الاستحواذ عليه بمليار جنيه ولم تتم الصفقة".

وتابع محمد قطب: "هي كبيرة لأن الصندوق الذي يقف وراء هذه الصفقة والذي يمتلك النادي واحد من أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم التي تمتلك رأس مال وقوة مالية تؤهله أن يشتري عدداً من اللاعبين، وأن يجعل هذا النادي في مكانة مختلفة، وأن يكرر ما تم من إنجاز لمانشستر سيتي أو باريس سان جرمان".

وقال الصحفي المصري: "‏من أشهر الاستثمارات العربية كان رجل الأعمال محمد الفايد ‏الذي كان يملك نادي فولهام ووصل بالنادي إلى مستوى أعلى، لكن لم يفز بالبطولات، وأيضاً هناك استثمار آخر طويل الأمد مستمر حتى الآن هو استثمار مجموعة أبو ظبي للاستثمار في مانشستر سيتي، وبالنسبة للسعودية كان هناك نادي شيفلد يونايتد ويمتلكه منذ سنتين الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، لكنه نادٍ مملوك لفرد وليس الصندوق الاستثمار السعودي".

وختم ضيف الـBBC الصحفي محمد قطب حديثه بقوله: "جزء من فرحة الجماهير هو التخلص من المالك السابق والآمال معقودة، فهم شاهدوا بأنفسهم مانشستر سيتي يصعد من القاع للقمة بفضل استثمارات مشابهة، ويعتقدون أن الصندوق السعودي ربما يكون أغنى حتى من صندوق أبوظبي، وجاء التحفظ من منظمات حقوقية ومن بعض الجماهير التي لا تحب أن يفقد النادي هويته لكن النتائج هي دائماً التي تحكم، فلن يحزن مشجع كرة القدم إذا توج فريقه بدوري الأبطال خاصة إذا كان مشجعاً لنيوكاسل".

قناة BBC: جماهير "نيوكاسل" تنتظر لفريقها معجزة "المان سيتي"

عيسى الحربي سبق 2021-10-09

استضافت قناة BBC عربي، المحلل الرياضي محمد قطب للحديث عن الخطوة السعودية في امتلاك نادي نيوكاسل الإنجليزي، ووصفها الأخير بـ"المنقذة" لأن جماهيره يتوقعون صعوده للقمة مثل ما حدث لمانشيستر سيتي.

وقال "قطب": "صندوق الاستثمار السعودي يحاول منذ أربع سنوات امتلاك نادٍ في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان الهدف هو "نيوكاسل" بسبب شعبية النادي ومكانته السابقة في الدوري الإنجليزي ‏والمشاكل التي يعاني منها". ‏

وأضاف: "أخيراً تم الاتفاق على الصفقة، حيث يقال إنها وصلت الثلاثمائة مليون جنيه إسترليني، وأصبح لصندوق استثماري سيادي سعودي نادياً يمتلكه في الدوري الإنجليزي الممتاز، والسعر نفسه ليس ضخماً لأن "مانشستر يونايتد" على سبيل المثال عرض أن يتم الاستحواذ عليه بمليار جنيه ولم تتم الصفقة".

وتابع محمد قطب: "هي صفقة كبيرة لأن الصندوق الذي يقف وراء هذه الصفقة والذي يمتلك النادي واحد من أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم التي تمتلك رأس مال وقوة مالية تؤهله أن يشتري عدداً من اللاعبين، وأن يجعل هذا النادي في مكانة مختلفة، وأن يكرر ما تم من إنجاز لمانشستر سيتي أو باريس سان جرمان".

وقال الصحفي المصري: "‏من أشهر الاستثمارات العربية كان رجل الأعمال محمد الفايد ‏الذي كان يملك نادي فولهام ووصل بالنادي إلى مستوى أعلى، لكن لم يفز بالبطولات، وأيضاً هناك استثمار آخر طويل الأمد مستمر حتى الآن هو استثمار مجموعة أبو ظبي للاستثمار في مانشستر سيتي، وبالنسبة للسعودية كان هناك نادي شيفلد يونايتد ويمتلكه منذ سنتين الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، لكنه نادٍ مملوك لفرد وليس الصندوق الاستثمار السعودي".

وختم ضيف الـBBC الصحفي محمد قطب حديثه بقوله: "جزء من فرحة الجماهير هو التخلص من المالك السابق والآمال معقودة، فهم شاهدوا بأنفسهم مانشستر سيتي يصعد من القاع للقمة بفضل استثمارات مشابهة، ويعتقدون أن الصندوق السعودي ربما يكون أغنى حتى من صندوق أبوظبي، وجاء التحفظ من منظمات حقوقية ومن بعض الجماهير التي لا تحب أن يفقد النادي هويته لكن النتائج هي دائماً التي تحكم، فلن يحزن مشجع كرة القدم إذا توج فريقه بدوري الأبطال خاصة إذا كان مشجعاً لنيوكاسل".

09 أكتوبر 2021 - 3 ربيع الأول 1443

07:51 PM

اخر تعديل

09 أكتوبر 2021 - 3 ربيع الأول 1443

09:00 PM


"قطب" أكد أن إمكانيات صندوق الاستثمار السعودي ستنهض بالنادي

A A A

استضافت قناة BBC عربي، المحلل الرياضي محمد قطب للحديث عن الخطوة السعودية في امتلاك نادي نيوكاسل الإنجليزي، ووصفها الأخير بـ"المنقذة" لأن جماهيره يتوقعون صعوده للقمة مثل ما حدث لمانشيستر سيتي.

وقال "قطب": "صندوق الاستثمار السعودي يحاول منذ أربع سنوات امتلاك نادٍ في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان الهدف هو "نيوكاسل" بسبب شعبية النادي ومكانته السابقة في الدوري الإنجليزي ‏والمشاكل التي يعاني منها". ‏

وأضاف: "أخيراً تم الاتفاق على الصفقة، حيث يقال إنها وصلت الثلاثمائة مليون جنيه إسترليني، وأصبح لصندوق استثماري سيادي سعودي نادياً يمتلكه في الدوري الإنجليزي الممتاز، والسعر نفسه ليس ضخماً لأن "مانشستر يونايتد" على سبيل المثال عرض أن يتم الاستحواذ عليه بمليار جنيه ولم تتم الصفقة".

وتابع محمد قطب: "هي صفقة كبيرة لأن الصندوق الذي يقف وراء هذه الصفقة والذي يمتلك النادي واحد من أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم التي تمتلك رأس مال وقوة مالية تؤهله أن يشتري عدداً من اللاعبين، وأن يجعل هذا النادي في مكانة مختلفة، وأن يكرر ما تم من إنجاز لمانشستر سيتي أو باريس سان جرمان".

وقال الصحفي المصري: "‏من أشهر الاستثمارات العربية كان رجل الأعمال محمد الفايد ‏الذي كان يملك نادي فولهام ووصل بالنادي إلى مستوى أعلى، لكن لم يفز بالبطولات، وأيضاً هناك استثمار آخر طويل الأمد مستمر حتى الآن هو استثمار مجموعة أبو ظبي للاستثمار في مانشستر سيتي، وبالنسبة للسعودية كان هناك نادي شيفلد يونايتد ويمتلكه منذ سنتين الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، لكنه نادٍ مملوك لفرد وليس الصندوق الاستثمار السعودي".

وختم ضيف الـBBC الصحفي محمد قطب حديثه بقوله: "جزء من فرحة الجماهير هو التخلص من المالك السابق والآمال معقودة، فهم شاهدوا بأنفسهم مانشستر سيتي يصعد من القاع للقمة بفضل استثمارات مشابهة، ويعتقدون أن الصندوق السعودي ربما يكون أغنى حتى من صندوق أبوظبي، وجاء التحفظ من منظمات حقوقية ومن بعض الجماهير التي لا تحب أن يفقد النادي هويته لكن النتائج هي دائماً التي تحكم، فلن يحزن مشجع كرة القدم إذا توج فريقه بدوري الأبطال خاصة إذا كان مشجعاً لنيوكاسل".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة