"يزيد ": خطة ولي العهد للاستثمار هي الطريق للمستقبل

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد: قادرة على تحقيق خططها في شتى المجالات المختلفة

قال يزيد ، رئيس مجلس إدارة شركة الراجحي للاستثمار، إن إطلاق ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الاستراتيجية الوطنية للاستثمار هو استكمال للرؤى والخطط التي تهدف القيادة الرشيدة لتحقيقها ضمن رؤية السعودية ٢٠٣٠، كما تعد خطة فاعلة نحو المضي نحو المستقبل.

وشكر "الراجحي" خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، على ما يوليانه من رعاية واهتمام بالخطط الوطنية التي تتعلق خصوصًا بالاقتصاد في زمن أصبحت فيه الدول تتنافس على الأسواق الإقليمية والعالمية، وتنويع اقتصاداتها المختلفة لتحقيق الازدهار والرفاهية لمواطنيها.

وأشار "الراجحي" إلى أن الأرقام الاقتصادية التي أعلنها سمو ولي العهد تؤكد مدى دعم القيادة للاقتصاد، والتحول من اقتصاد النفط إلى الاقتصادات المتنوعة؛ ما يرفع من مكانة السعودية، وخصوصًا أنها تُعدُّ عضوًا فاعلاً في العديد من المجموعات العالمية، ومن ذلك مجموعة العشرين التي تتبوأ السعودية فيها مركزًا متقدمًا.

وأضاف "الراجحي" بأن الخطة الوطنية للاستثمار ستسهم -بلا شك- في خفض أرقام البطالة، وإسهام القطاع الخاص في الناتج المحلي، وتعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة نسبة الصادرات غير النفطية؛ ما يسهم في تنوع الاقتصاد والاستدامة، وتطوير التقنية، وتحسين جودة الحياة، وتطوير المهارات البشرية؛ ما ينعكس على رفاهية الأجيال المقبلة.

وذكر "الراجحي" أن الخطة الوطنية للاستثمار سيحالفها النجاح -بحول الله- ولاسيما أن السعودية تتمتع بموقع استراتيجي، يربط بين ثلاث قارات، كما أن غالبية سكانها دون ٣٥ عامًا، كما تمرُّ السعودية بإصلاحات غير مسبوقة في شتى المجالات؛ ما يجعلها قادرة على تحقيق خططها في شتى المجالات المختلفة.

11 أكتوبر 2021 - 5 ربيع الأول 1443 10:10 PM

أكد: السعودية قادرة على تحقيق خططها في شتى المجالات المختلفة

"يزيد الراجحي": خطة ولي العهد للاستثمار هي الطريق للمستقبل

قال يزيد الراجحي، رئيس مجلس إدارة شركة الراجحي للاستثمار، إن إطلاق ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الاستراتيجية الوطنية للاستثمار هو استكمال للرؤى والخطط التي تهدف القيادة الرشيدة لتحقيقها ضمن رؤية السعودية ٢٠٣٠، كما تعد خطة فاعلة نحو المضي نحو المستقبل.

وشكر "الراجحي" خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، على ما يوليانه من رعاية واهتمام بالخطط الوطنية التي تتعلق خصوصًا بالاقتصاد في زمن أصبحت فيه الدول تتنافس على الأسواق الإقليمية والعالمية، وتنويع اقتصاداتها المختلفة لتحقيق الازدهار والرفاهية لمواطنيها.

وأشار "الراجحي" إلى أن الأرقام الاقتصادية التي أعلنها سمو ولي العهد تؤكد مدى دعم القيادة للاقتصاد، والتحول من اقتصاد النفط إلى الاقتصادات المتنوعة؛ ما يرفع من مكانة السعودية، وخصوصًا أنها تُعدُّ عضوًا فاعلاً في العديد من المجموعات العالمية، ومن ذلك مجموعة العشرين التي تتبوأ السعودية فيها مركزًا متقدمًا.

وأضاف "الراجحي" بأن الخطة الوطنية للاستثمار ستسهم -بلا شك- في خفض أرقام البطالة، وإسهام القطاع الخاص في الناتج المحلي، وتعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة نسبة الصادرات غير النفطية؛ ما يسهم في تنوع الاقتصاد والاستدامة، وتطوير التقنية، وتحسين جودة الحياة، وتطوير المهارات البشرية؛ ما ينعكس على رفاهية الأجيال المقبلة.

وذكر "الراجحي" أن الخطة الوطنية للاستثمار سيحالفها النجاح -بحول الله- ولاسيما أن السعودية تتمتع بموقع استراتيجي، يربط بين ثلاث قارات، كما أن غالبية سكانها دون ٣٥ عامًا، كما تمرُّ السعودية بإصلاحات غير مسبوقة في شتى المجالات؛ ما يجعلها قادرة على تحقيق خططها في شتى المجالات المختلفة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة