عرس فني لـ «بناء» بتوقيع التشكيليين والمبدعين

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اختتم برنامج الرعاية والتأهيل «بناء»، فعاليات مشاركته بـ «ليالي الرامس» بوسط العوامية، بعرس فني، شارك فيه نخبة من فناني التشكيل ومبدعي الخط العربي والرسم بالمنطقة الشرقية، وتكريم المشاركين في تفعيل مختلف الأركان خلال ليالي شهر الكريم.

الوحدة الوطنية

وفي كلمة «الرعاية والتأهيل»، أكد صلاح آل مطر، أن «بناء» تهدف لتعزيز الوحدة الوطنية وثقافة الانتماء قولا وفعلا ومشاركة، وما كانت مشاركته بليالي الرامس الرمضانية إلا حرصا من إدارة البرنامج على تعزيز ثقافة حب الوطن.

وأضاف: ما كان ذلك ليتحقق إلا عن طريق المشاركة والاندماج مع المجتمع المحلي، ومشاركة الأهالي والزوار تحديدًا لمركز الرامس الثقافي في لياليه الرمضانية، فما أحلى وأجمل أن يعيش الإنسان في رفاهية في ظل سلم اجتماعي محقق، وهذه ما هي إلا رؤية البرنامج الريادية، في ظل مملكتنا الحبيبة وقيادة حكومتنا الرشيدة.

اكتشاف المواهب

وقال رئيس جمعية «جسفت» محمد المصلي، في كلمة ركن الفن التشكيلي، إن المشاركة تمثل فرصة للاحتكاك بالجمهور الذي لا يحضر معارض متخصصة، لتثقيفهم فنيا وبصريا والتعرف على فناني المنطقة، والأساليب والمدارس والتقنيات الفنية، وكذلك اكتشاف مواهب الشباب وتعريفهم بالمنصات والمنابر والصالات التشكيلية المعتمدة في بلدنا العزيز، وكذلك إدخال أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع.

ووجَّه نايف الوسمي، أحد مسؤولي برنامج الرعاية والتأهيل، الشكر لأعضاء البرنامج على أوقاتهم التي منحوها للتعريف بالبرنامج للجميع بصورة جميلة، وأشكر أصدقاء البرنامج والمتطوعين والمتطوعات.

أيادٍ مبدعة

من جهتها، قالت عضو برنامج الرعاية والتأهيل عفاف المحيسن، إن البرنامج تنقل بين ريشة الرسامين المتألقين القديرين في ركن الرسم الحر المباشر، وأصحاب القلم والخط العربي الأصيل، وكذلك صاحبة الإبرة الذهبية وهي تنسج أجمل اللوحات بمختلف الألوان.

وأكملت: ليالي الرامس عايشناها مع سكب الألوان بأياد مبدعة، وكانت مميزة في ركن التصوير الفوري التي وثقت لنا بصمات الحضور وزوار فعاليات البرنامج، إضافة إلى إبداعات الطفولة في ركن التلوين والرسم على الوجوه.

الخط العربي

وشكر الخطاط بشير آل جعفر في كلمة ركن الخط العربي القائمين وفريق عمل برنامج الرعاية والتأهيل على دعوتهم لنا للمشاركة في أركان برنامج «بناء» المقام في مشروع وسط العوامية الرامس.

وأضاف: من دواعي سرورنا أن نساهم ولو بالشيء اليسير في هذه الأركان التي تهدف إلى دعم المستفيدين ودمجهم في المجتمع لمواصلة عطائهم لوطنهم.

أنشطة توعوية

وقدَّم الرئيس التنفيذي لمشروع الرامس محمد التركي شكره للقائمين على البرنامج والمشاركين معهم وللمتطوعين على ما بذلوه طيلة ليالي الفعاليات، مؤكداً أن جزءًا كبيرًا من نجاح الفعاليات هو مشاركة البرنامج بمختلف أنشطته التوعوية والتثقيفية والفنية، لافتاً إلى نية الإدارة تكريم كل من عمل في ليالي الرامس وعلى رأسهم برنامج الرعاية والتأهيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة