الارشيف / عرب وعالم / السعودية / عكاظ

إيطاليا: نجحت باقتدار في رئاسة «العشرين»

نوهت رئيسة لجنة الصداقة البرلمانية الإيطالية عضو البرلمان الإيطالي النائبة إيلينا موريلي، برئاسة السعودية لقمة مجموعة العشرين في ظل ظروف جائحة ونجاحها باقتدار رغم الظروف التي عُقدت الاجتماعات في ظلها، والجهود التي قدمتها المملكة خلال انتقال رئاسة مجموعة العشرين منها إلى جمهورية إيطاليا.

جاء ذلك خلال استقبال مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتورة حنان الأحمدي في مقر المجلس، أمس، وفداً من البرلمان الإيطالي برئاسة موريلي، وعضو مجلس الشيوخ الإيطالي النائب ماركو بيليغريني، بحضور عضو المجلس نائب رئيس لجنة الصداقة السعودية الإيطالية سعد السبتي، وسفير جمهورية إيطاليا لدى المملكة روبرتو كانتوني.

من جهتها، أشارت مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتورة حنان الأحمدي، خلال لقائها بالوفد البرلماني الإيطالي، إلى عمق العلاقات الثنائية بين المملكة وجمهورية إيطاليا على المستويين الرسمي والشعبي.

وأكدت، خلال اللقاء، أهمية العمل على تعزيز وتعميق العلاقات البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان الإيطالي وتفعيل دور لجنتي الصداقة البرلمانية بينهما، بما يسهم في تقوية أواصر العلاقات الثنائية بين البلدين، في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، والثقافية، والسياحية، وغيرها.

ونوهت بما تشهده المملكة من حراك ناتج عن البرامج والتوجهات المرتبطة برؤية المملكة 2030، والتطور الثقافي، وجهود المملكة في سبيل تعزيز التسامح والوسطية والحوار ودعم الجهود الدولية لتعزيز السلام والاستقرار ومكافحة الإرهاب.

بدوره، أكد النائب ماركو بيليغريني أن العلاقات الإيطالية السعودية علاقات تاريخية عميقة وتقوم على أساس الاحترام والتعاون، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين، متطلعًا لتعزيز هذا التعاون وتنميته، كما أشاد بالاهتمام الذي توليه المملكة للبيئة وجهودها في المحافظة على الاستدامة البيئية.

وجرى خلال اللقاء العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين؛ ما يسهم في تعميق التعاون والعمل المشترك في شتى المجالات، وضرورة تعزيز أواصر الصداقة البرلمانية بين مجلس الشورى وكل من البرلمان الإيطالي ومجلس الشيوخ.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا