الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة اليوم

المملكة تستضيف الدورة 32 لـ «الفاو» بمشاركة 16 دولة

تستضيف المملكة اليوم الأحد في محافظة فعاليات الدورة الثانية والثلاثين والاجتماع السادس والثلاثين للجنة التنفيذية لدول أعضاء هيئة مكافحة الجراد في المنطقة الوسطى التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو).

وتشارك في الدورة الحالية للجنة التنفيذية لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالمنطقة الوسطى (16) دولة، هي: ، ، البحرين، قطر، عمان، ، اليمن، ، لبنان، الأردن، ، ، السودان، إثيوبيا، جيبوتي، إريتريا، ويحدد أعضاؤها في ختامها موعد ومقر الدورة (33) القادمة لهيئة مكافحة الجراد بالمنطقة الوسطى بمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو).

كما يشارك في الاجتماع بالإضافة للدول الأعضاء، العديد من الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بالحدث، وسيشهد الدعوة لاجتماع رفيع المستوى يعقد لاحقًا، ويتسنى من خلال لصانعي القرارات استعراض ‏الإستراتيجية والبرنامج المعتمد للإدارة الفعالة لمكافحة الجراد الصحراوي إلى جانب الإعراب عن الإرادة السياسية المطلوبة لتنفيذ البرامج وقطع الالتزامات ‏والعهود اللازمة نيابة عن حكوماتهم.

ويناقش الاجتماع في دورته الحالية، التي تستمر فعالياته على مدى 5 أيام عددًا من الموضوعات الحيوية، من أبرزها تفشي الجراد الصحراوي خلال الفترة (2019-2021)، وسبل تعزيز قدرات الدول لمواجهة تطورات الجراد والدروس المستفادة، وتحسين وتطوير عمليات المكافحة، والتغير المناخي ودوره في زيادة وتيرة تفشي الجراد الصحراوي، والتقنيات الجديدة المزمع إدخالها في عمليات مكافحة الجراد، بالإضافة إلى خطة عمل الهيئة خلال الفترة المقبلة من (2022-2025م).

وأوضح مدير عام مركز مكافحة الجراد والآفات المهاجرة م. محمد الشمراني أنه سيجري خلال الدورة انتخاب رئيس ونائب رئيس الهيئة للدورة المقبلة، ومناقشة استجابة الدول الأعضاء لتفشي الجراد الصحراوي، والتغيرات المناخية، وتفشيات الجراد الصحراوي في المنطقة الوسطى، ومدى تكيف أدوات مع التغيرات المناخية. وأضاف إن فعاليات الدورة الحالية ستشهد عدة موضوعات مهمة منها أهمية ومدى فعالية واستدامة العمليات لوحدات مكافحة الجراد الوطنية، ومناقشة التقنيات الحديثة في عمليات المسح ومكافحة الجراد الصحراوي، ومراجعة التقارير والإنذارات المبكرة في تحسين الاستجابة لأزمات الجراد الصحراوي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا