الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

عبدالله الزيد: جهود "هيئة الأفلام" تسهم في تمكين ودعم الفنان

أكد الفنان عبدالله الزيد، الحائز على جائزة "أفضل سيناريو طويل ثاني" في مهرجان "أفلام " وذلك عن سيناريو "أوراق من أرشيف القضية رقم 2204"؛ أن الجائزة تعتبر قصة من قصص تمكين الفنان ، ضمن المهرجان الأقرب للسينمائيين بالمملكة المتمثل بمهرجان أفلام السعودية بدورته الثامنة، والمقام في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي خلال الفترة (2-9 يونيو) بالظهران.

وقال "الزيد": "شعور عظيم أن يتم تتويجك أمام حشد كبير يضم المتخصصين من فنانين ونجوم لهم باعهم الطويل في المجال، وهو ما يعد دعماً كبيراً لي ولجميع المهتمين في ظل ما نراه من حوكمة وتنظيمات للقطاع الثقافي في وزارة الثقافة ممثلة بهيئة الأفلام، والجهات المشاركة في التنظيم في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، وكذلك جهود القطاع الثالث ممثلاً بجمعية السينما الوليدة والمنظمة للمهرجان".

وأضاف: "ما نتج عن هذا التتويج من دعم مالي ومعنوي وتطوير وتدريب للفنان السعودي، يؤكد ما يتمتع به الفنان السعودي، وما يحظى بهم من اهتمام وتمكين لمرحلة مهمة من نهضة قطاع الأفلام والقطاع الثقافي بشكل عام، هذا العمل الجاد مهما ورد عليه من ملاحظات؛ يبقى عملاً مقدراً لرفع قيمة الفن السعودي وتحقيق الإنجازات على المستوى الإقليمي والعالمي".

وأكد "الزيد" أهمية الدور الذي يمارسه المهرجان في تطوير القطاع، فإن تحدثنا عن المعرفة التقنية التي يجدها المشارك كل يوم دون مبالغة من مجموعة من الخبراء في مجال الكتابة والإخراج والتمثيل والتسويق، مشيرًا إلى ما يبذله المهرجان من جهود في تهيئة الفنية عبر ندوات ونشاط معرفي لطباعة الكتب التي يحتاجها القطاع.

ولفت إلى أهمية التكريم الذي يقدمه المهرجان لجيل من الرواد خدم الحركة الفنية في ظروف لم يكن فيها الحراك الفني في أفضل حالاتها.

وقال "الزيد": اليوم يأتي الوقت المناسب لتكريم تلك الجهود عبر تفعيل المهرجان لمبادرة تكريم الشخصيات المؤثرة.

واختتم بالقول: كل هذه المبادرات والتنظيمات والبرامج تحضر تحت عنوان رئيس ومهم وهو التمكين الذي يلقاه قطاع الأفلام والقطاع الثقافي بشكل عام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا