الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

لحظة مواجهة بين ذئب وقطة منزلية.. اكتشف لماذا حصد ملايين المشاهدات

سجلت مراقبة في أحد المنازل الشاطئية بأمريكا، معركة ضارية بين قطة منزلية وذئب براري "قيوط"، حاول أن يخطفها ويضمن "وجبة العشاء".

وفي مدينة سورفسايد بيتش الشاطئية بولاية تكساس الأمريكية، والمطلة على خليج المكسيك، سجلت كاميرا مراقبة لمنزل على الشاطئ، تلك المواجهة الشرسة التي انتشرت لاحقًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الفيديو، هاجم ذئب "القيوط" قطة على شرفة منزل؛ لكن القطة دافعت عن نفسها باستبسال، وحاولت القفز على وجه الذئب لإضعافه، حتى لو للحظات.

بعدها هربت القطة السريعة تحت كرسي شاطئي؛ ليزحف الذئب تحت الكرسي محاولًا الإمساك بها، قبل أن تخرج من الجهة الثانية وتقفز إلى سور الشرفة.

لكن الذئب المتوحش أحكم فكيه سريعًا على ظهرها، لتقاوم القطة مرة أخرى، وتقوم بخربشة الذئب، قبل أن تقفز برشاقة لأعلى الشرفة، وتبقى عالقة في القمة، بينما ابتعد الذئب يائسًا.

وحصد الفيديو مئات الملايين من المشاهدات على جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وجاءت التعليقات سعيدة جدًّا بنجاة القطة الشجاعة من فك الذئب المفترس، حسب "سكاي نيوز ".

وحسب موسوعة "ويكيبيديا"؛ فإن ذئب البراري أو القيوط حيوان يُعرف بعوائه الغريب المخيف الذي يُسمع عادة في الليل أو في الصباح الباكر، وهو يعيش في السهول المفتوحة في شمال أمريكا من كوستريكا إلى آلاسكا، وكذلك يعيش في بعض أجزاء أمريكا الوسطى، ويعيش في كندا والمكسيك.

وتتغذى الذئاب البرية على الأرانب البرية والقوارض الصغيرة وصغار الأيائل.

ويستطيع ذئب القيوط أن يقضي على عشرة آلاف فأر في العام الواحد؛ وبذلك يخلص الإنسان من مضارها. وتشير دراسات علمية حديثة إلى أنه حين قلت الذئاب في أمريكا، تدهور إنتاج الحبوب، وتضاعفت مقادير الكميات التي أكلتها الفئران من الحقول والصوامع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا