الارشيف / عرب وعالم / السعودية / اتفرج نيوز

أصداء زيارة ولي العهد إلى في لقاء مركز شاف للأزمات مع رئيس تحرير المواطن

  • 1/2
  • 2/2

استضاف مركز شاف للأزمات في القاهرة رئيس تحرير صحيفة المواطن الأستاذ محمد بن حسن الشهري والكاتب في الصحيفة الدكتور راشد آل قياس ضمن نشاطات صحيفة “المواطن” في تغطية أصداء جولة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الإقليمية إلى كل من والأردن وتركيا.

وفي بداية جلسة الحوار رحب السفير محمد العرابي خارجية جمهورية مصر الأسبق ورئيس مجلس أمناء مركز شاف للدراسات البحثية، والدكتور زين السادات أمين عام مركز شاف للدراسات المستقبلية وتحليل الأزمات والصراعات في إفريقيا والشرق الأوسط برئيس تحرير المواطن مشيدَين بحرص الصحيفة على التواصل المباشر في تغطيتها الإعلامية.
ودار خلال الجلسة نقاش أشاد فيه السفير العرابي بزيارة سمو ولي العهد للقاهرة وأهميتها الإستراتيجية، موضحًا أن الموقف الثابت في الأزمات دائمًا ما يصب في مصلحة الأمة العربية خصوصًا أن التكامل السعودي المصري هما الركيزة الأساسية لثقل الأمة العربية.

وأضاف السفير العرابي أن مواجهة الضغوط بثبات يفرض على الدول الكبرى تغيير مواقفها وأن بين ولي العهد والرئيس المصري عبد الفتاح له أثر هائل على استقرار المنطقة لأن البلدين يواجهان تحديات ضخمة في محيطهما الجيوسياسي .
وبيَّن العرابي أن زيارة ولي العهد في هذا التوقيت هامة جدًا لتوحيد المواقف قبل زيارة الرئيس جو إلى المنطقة.
وختم السفير العرابي حديثه بأن العلاقة السعودية المصرية هي شبكة الأمان للمنطقة.
من جانبه، تحدث الدكتور زين السادات عن النظرة الاجتماعية لزيارة ولي العهد للقاهرة وأثرها الاجتماعي والاقتصادي، مشيرًا إلى أن هناك حالة إعجاب بحجم التطور الاجتماعي والاقتصادي الملموس في السعودية في الأوساط المصرية وأن ما تم إعلانه في الزيارة من استثمارات سعودية في مصر يتم النظر إليها بارتياح ومحبة في مصر لأن مبدأ الشراكة مفيد جدًا على مختلف المستويات والتكامل الاقتصادي السعودي المصري سيكون له أثر ضخم.
وأضاف السادات أن العلاقات السياسية والاجتماعية السعودية المصرية راسخة منذ عقود طويلة، وزيارة ولي العهد وعلاقته المتميزة مع الرئيس السيسي تعطي الشعوب في المنطقة شعورًا بالأمان ونظرة إيجابية للمستقبل.
من جهته قال رئيس تحرير صحيفة المواطن: إن مشروع سمو ولي العهد هو نشر الأمل بين الشعوب في ظل هذه الأزمات الاقتصادية الخانقة، مبينًا أن مشروع سموه التحديثي والتنموي لا يخص السعودية فقط وأن مصر بثقلها العروبي الراسخ في الوجدان السعودي هي دائمًا وأبدًا محل اهتمام ومحبة السعوديين قيادة وشعبًا.

من جهته تطرق الكاتب الدكتور راشد آل قياس إلى أهمية إبراز نتائج هذه الشراكات بين البلدين إعلاميًا وتفعيل دور مراكز الأبحاث في البلدين الشقيقين في نشر أهمية هذه الشراكة الضخمة بين البلدين.

Source link

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اتفرج نيوز ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اتفرج نيوز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا