الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

"صانعة الصفقات".. مَن هي الشيهانة العزاز نائب الأمين العام لمجلس الوزراء؟

الشيهانة بنت صالح العزاز نائب الأمين العام لمجلس الوزراء منذ 3 يوليو 2022، تعد من أوائل المحاميات السعوديات التي تُجاز من مجلس نيويورك، وهي ابنة صالح بن عبدالله العزاز، رحمه الله، الذي عُرف بأنه من أوائل المصورين الفوتوغرافيين السعوديين، زوجته بدرية القبلان، أنجبت له خمسة أطفال: أربع بنات هن: الشيهانة وشهد وشهلاء وليانا، وابن واحد هو: عبد الله، وكرمته وزارة الإعلام بجائزة تحمل اسمه، وهي جائزة صالح العزاز لدعم الثقافة والإبداع.

ولدت الشيهانة العزاز بالرياض، ودرست القانون في جامعة دورهام في المملكة المتحدة، وتخرجت فيها بشهادة البكالوريوس في الحقوق بمرتبة الشرف عام 2008، تلقت التدريب العملي على المحاماة في دبي والكويت، وجامعة نوتردام، وجامعة بوكوني في إيطاليا، والمعهد الدولي للتطوير الإداري التابع لكلية الأعمال في لوزان بسويسرا، ومعهد إنسياد للدراسات العليا.

وعملت في إدارة الأعمال في فونتينبلو بفرنسا، وتعد من أوائل المحاميات السعوديات التي تُجاز من مجلس نيويورك، وبعد عودتها إلى عملت في شركة بالمحاماة في العاصمة ، قبل أن تصبح مديرة العقود في صندوق الاستثمارات العامة في الرياض.

شغلت منصب مساعدة بشركة بيكر آند ميكنزي في الولايات المتحدة، ما بين عامي 2008 و2012، وشغلت منصب مساعدة أولى في شركة فينسون آند ال كينز، وذلك ما بين العامين 2012 إلى 2016، وشغلت منصب مستشارة قانونية في شركة فينسون آند ال كينز في الولايات المتحدة، في العام 2017.

وشغلت منصب المستشارة القانونية والأمينة العامة لمجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة منذ العام 2018، وشغلت منصب عضو اللجنة الإدارية التنفيذية للصندوق نفسه، وفي بداية انضمامها إلى صندوق الاستثمارات العامة، شغلت منصب مديرة الصفقات التجارية بإدارة الشؤون القانونية وذلك في العام 2017.

وحازت لقب «صانعة الصفقات» من قبل مجلة فاينانس موينثلي في المملكة المتحدة، في العام 2016، إذ حصلت على جائزة قانونية من قبل مجلة إنترناشيونال فاينانشيال لو ريفيو، وجائزة الشخصية النسائية، وذلك في العام 2019. وفي عام 2020 تم اختيار الشيهانة العزاز ضمن قائمة أقوى 100 سيدة أعمال من قبل مجلة فوربس الشرق الأوسط. وحصلت على جائزة نساء في القانون التجاري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا