الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

مجلس التعاون والبرلمان العربي يُرحِّبان باتفاق تثبيت الهدنة في اليمن بمناسبة عيد الأضحى

رحَّب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، باتفاق تثبيت الهدنة في اليمن بمناسبة عيد الأضحى المبارك، من خلال تأكيد الأطراف اليمنية في لجنة العسكري، لدى اجتماعها بالمملكة الأردنية الهاشمية، تجديد التزامهم بوقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وخارجه، وبناء الثقة، وتوفير بيئة مواتية للحوار، وتحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية.

وثمَّن جهود مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ في تعزيز الالتزام بالهدنة السارية منذ تجديدها شهرَين إضافيَّين مطلع يونيو الماضي تماشيًا مع مبادرة المملكة العربية المعلنة في مارس 2021 لإنهاء الأزمة في اليمن عبر تسوية سلمية شاملة، مؤكدًا أن تثبيت الهدنة يعكس الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي للأزمة اليمنية، مثمنًا جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وقيادة التحالف العربي لدعم الشرعية والأطراف كافة في تثبيت الهدنة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، التي ستثمر استمرار تهيئة الأجواء للأطراف اليمنية لبدء العملية السياسية، والوصول إلى سلام شامل، يلبي تطلعات الشعب اليمني الشقيق في الوحدة والأمن والسلام والاستقرار، والتقدم الاقتصادي والاجتماعي.

كما رحب البرلمان العربي باتفاق تثبيت الهدنة في اليمن بمناسبة عيد الأضحى المبارك، معربًا عن أمله بأن يسهم نجاح الهدنة الإنسانية في إنهاء الحرب، ودعم جهود التوصل إلى حل سياسي شامل ومستدام للأزمة اليمنية وفقًا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، بما يلبي تطلعات الشعب اليمني في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار.

ودعا البرلمان في بيان أمس الأطراف اليمنية كافة إلى الالتزام بوقف جميع العمليات العسكرية، وكذلك الالتزام بمبادرة المملكة العربية السعودية المعلنة في مارس 2021 لإنهاء الأزمة في اليمن عبر تسوية سلمية شاملة.

وجدَّد البرلمان العربي تأكيد تضامنه ودعمه التام للشعب والشرعية في اليمن، ووحدة الدولة واستقلالها وسلامة أراضيها، وكذلك دعمه لجميع الجهود الهادفة لتحقيق السلام في اليمن، وفقًا لمرجعيات الحوار الوطني اليمني والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ونتائج المشاورات اليمينية الأخيرة في برعاية مجلس التعاون الخليجي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا