الارشيف / عرب وعالم / السعودية / المواطن

إنتاجية الموظفين من ذوي التوحد أعلى من غيرهم بنسبة 140%

في ظل الاحتفال باليوم العالمي للشباب 12 أغسطس، أثار مغردون قضية فعالية الشباب من مصابي التوحد، وقدرتهم الإنتاجية، في الوقت الذي لا تتاح أمامهم الفرص العملية المناسب، إذ يعانون من ارتفاع نسبة البطالة على مستوى العالم.

وقال رئيس جمعية أسر التوحد، الأمير سعود بن عبد العزيز بن فرحان آل سعود: “بحسب الدراسات، إنتاجية الموظفين من ذوي التوحد أعلى بنسبة 140% مقارنة بالموظفين الآخرين؛ ومع ذلك نسبة البطالة لذوي التوحد في أمريكا هي 85% وفي هي 78%”.

وأضاف في تغريدة على تويتر : “أعتقد أن ذوي التوحد عالميًّا ومحليًّا أثبتوا قدرتهم في ممارسة جميع النشاطات والإبداع فيها بما في ذلك القدرات المهنية، وخلال اليوم العالمي للشباب أحث الشركات وأصحاب الأعمال على إشراكهم في بيئة العمل وتمكينهم من الاندماج في المجتمع؛ لأن شباب التوحد قادرون”.

توعية مجتمعية:

وأحدثت التغريدة حالة من التفاعل؛ إذ طاب مغردون بتوضيح نسب المصابين بالتوحد من إجمالي سكان المملكة؛ لتحديد مدى تمكينهم، وإتاحة الفرص لهم.

بينما أرجعت بعض الآراء تزايد نسب البطالة بين المصابين بالتوحد إلى عدم اهتمام المجتمع بهذه الفئة؛ فقالت إحدى التغريدات: “على سبيل المثال طفل توحد يحب يلعب كرة القدم بس ما حد رضي يستقبله يلعب بالرغم من عرض أهله لدفع مبلغ أعلى لكي يشارك.. أعتقد يحتاج جهود للتوعية”.

الدمج المجتمعي:

كما أشارت بعض التعليقات إلى أهمية دمج الأطفال من ذوي التوحد في المدارس ومنها يبدأ المجتمع بالاعتياد والتعرف عليهم، مناشدين بوضع سياسة مدرسية واضحة لدمجهم دمج كلي بالفصول العامة مع توفير كامل الدعم لهم.

وأرجع مغردون المشكلة لاعتقاد بعض الآباء والأمهات أن ابنهم المصاب بالتوحد التحاقه بمركز أحسن؛ ما أدى لعزلة معظم أطفال التوحد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا