الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

منازل تغرق وسيارات تُلتهم.. إعصاران يفتكان بسكان والفلبين!

تسبب الإعصار تالاس بمقتل شخصين في اليوم الأحد، فيما اعتبر ثالث في عداد المفقودين؛ حيث أوضح مسؤول في فرق الإغاثة أن أحد القتيلين من سكان كاكيغاوا في مقاطعة شيزووكا جُرف منزله بانزلاق للتربة، والثاني من سكان مدينة فوكوروي المجاورة غمرت المياه بيته.

ولا يزال شخص ثالث مفقودًا بعد سقوط سيارته في حفرة ظهرت فجأة في وسط الطريق في كاوانيهونشو في مقاطعة شيزووكا، وتم خفض درجة الإعصار تالاس السبت إلى مستوى عاصفة بعدما ضرب سواحل اليابان على المحيط الهادئ متسببًا بأمطار غزيرة، بحسب "فرانس برس".

وقد تسبب الأعصار في قطع الكهرباء أمس عن أكثر من 120 ألف منزل في مقاطعتي شيزووكا وشيبو، لا تزال 2910 منها محرومة من التيار، كما قطعت المياه الجارية عن حوالى 55 ألف منزل في مقاطعة شيزووكا، وفق السلطات المحلية.

وتشهد اليابان حوالى عشرة أعاصير كل عام بين الصيف والخريف، وقُتل أربعة أشخاص وأصيب 147 بجروح الأسبوع الماضي جراء الإعصار نانمادول في جنوب غرب الأرخبيل.

إلى ذلك، أعلنت الفلبين حالة التأهب القصوى في بعض المناطق في ظل اشتداد الإعصار القوي "نورو" مع اقترابه من أراضيها، وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء، اليوم الأحد، نقلاً عن هيئة الأرصاد الجوية "بجاسا" أنه من المتوقع أن تزداد قوة الإعصار"نورو"، الذي يطلق عليها محليا اسم "كاردينج"، وربما يصل إلى اليابسة اليوم مع بلوغ الرياح سرعتها القصوى من 185 كيلومتر/ساعة (115 ميلا/ساعة) إلى 205 كيلومترات/ساعة.

ويتوقع خبراء الأرصاد أن تصل سرعة الرياح القوية إلى 240 كيلومتر/ساعة، وتكون مصحوبة بأمطار غزيرة. كما يُتوقع أن يحتفظ إعصار "نورو" بشدته أثناء مروره بالفلبين.

ونقلت محطة "آيه بي اس-سي بي ان" الإخبارية في الفلبين عن أجهزة حكومية محلية قولها إنه تم تعليق الدراسة في بعض المناطق، وكذلك بعض خدمات مترو مانيلا، وأشارت المحطة التليفزيوينة، نقلاً عن عمدة مانيلا هاني لاكونا، إلى تعليق عمل الحكومة المحلية في العاصمة عدا فرق الاستجابة السريعة، وأن عمليات إجلاء وقائية بدأت في منطقتي كويزون وأورورا، اللتان يُحتمل أن تكونا أول أماكن اليابسة التي تتعرض للإعصار اليوم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا