الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

غادر في إجازة.. سقوط صيدلي مصري من الطابق الخامس.. انتحار أم قتل؟

كشفت تحريات وتحقيقات أجهزة الأمن المصرية تفاصيل سقوط الشاب "ولاء زايد"، الذي يعمل طبيبًا صيدليًّا في ، من الطابق الخامس في ظروف غامضة، وجرى القبض على 7 متهمين بشأن الحادث من بينهم زوجته وحموه، بمنطقة حلوان، جنوبي القاهرة.

وحسب صحيفة "الوطن" المصرية، بدأت القصة عندما تَعرّف المتوفى على زوجته التي كانت تعمل صيدلانية، في السعودية وتزوجا منذ 8 سنوات وأنجبا طفلًا يبلغ من العمر 7 سنوات وأبلغته أنها ترغب في النزول إلى لتربية طفلها وتريد فتح صيدلية بمنطقة حلوان، وعندما عادت إلى حلوان بدأت الخلافات الزوجية بينهما، وأبلغته أنها تريد الانفصال عنه؛ لكنه رفض، ثم أبلغها أنه سينزل إلى مصر لأمر هام، ولدفع مصاريف الدراسة لنجله، وعند نزوله إلى مصر تزوج المتوفى بامرأة ثانية من محافظة المنوفية، وعندما علمت الزوجة الأولى بتلك الزيجة، أصرت على الانفصال منه؛ ولكن رفض تطليقها.

ووفقًا لما ورد في التحريات؛ فإن وقت حدوث الواقعة بدأ منذ قدوم زوجته ووالدها وأشقائها وبصحبتهم 3 آخرون مساء الاثنين إلى شقة المتوفى، على سبيل حل الخلافات التي دارت بينه وبين زوجته، وتطورت إلى التعدي عليه بالضرب المبرح وإهانته أمام طفله الذي يبلغ من العمر 7 سنوات؛ لإجباره على الطلاق من زوجته وتوقيع إيصالات أمانة.

وتابعت التحريات أنه أثناء حدوث المشادة الكلامية بين المتوفى وزوجته وحميه ونجليه و3 آخرين، حاول المتوفى توجيه رسائل استغاثة على الجروب الخاص بسكان العقار الذي يسكن فيه، قال فيه: "يا جماعة أنا عندي بلطجية بالبيت.. محتاج حد يلحقني أرجوكم حد ييجي يقف معايا"، وبعد غضون دقائق قليلة من إرسالها، فوجئ السكان بالصيدلي يسقط من أعلى العقار بالطابق الخامس غارقًا في دمائه، وأن ما أثير حول سرقة المتوفى 25 ألف جنيه من زوجته، عارٍ تمامًا عن الصحة، وأن هذا الشأن ادعته زوجته على خلاف الحقيقة لإرغامه على توقيع إيصالات أمانة وإجباره على الطلاق منها.

وتم نقل جثمان الصيدلي إلى مشرحة المستشفى، تحت تصرف النيابة العامة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وخضع المتهمون السبعة أمام نيابة حلوان، للتحقيق معهم ولكشف ملابسات الواقعة، واستمعت النيابة لأقوال الطفل نجل المتوفى الذي فجر مفاجأة بشأن التحقيقات وأدلى بأقواله: "أنا شوفت أونكل عبدالله واللي معاه بيرموا بابا من البلكونة"، وما زالت التحقيقات مستمرة بشأن الواقعة للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمها؛ حيث اتهم محامي المتوفى أسرة الزوجة بالاستعانة بـ3 بلطجية للتخلص من الضحية وإلقائه من الطابق الخامس، بسبب وجود خلافات أسرية كان آخرها زواجه قبل 3 أيام، بقرية الشهداء بالمنوفية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا