الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة اليوم

80 بسطة جديدة للحد من العشوائية وتقنينا لـ «الجائلة» بالدمام

تدشن أمانة المنطقة الشرقية خلال الشهر القادم 80 بسطة بحاضرة الدمام منها 60 بسطة بحي بدر بالقرب من سوق شعبي، و20 بسطة في الحدائق والمواقع الحيوية بالدمام، وذلك بهدف الحد من البسطات العشوائية والتأكد من سلامة المنتجات المعروضة وخاصة الأغذية ومعالجة للتشوهات البصرية الناتجة عنها.
بيئة جاذبة
وذكرت الأمانة أن البسطات تتيح ممارسة النشاط التجاري بشكل منظم وتوفير بيئة جاذبة تسهل الوصول إلى العملاء في المواقع الحيوية بخدمات وتجهيزات متكاملة، وبينت أن المستفيدين من المبادرة هم من تنطبق عليهم الشروط في منصة «بلدي»، وأن يكونوا سعوديي الجنسية ولا تقل أعمارهم عن ١٨ عاما وليس لديهم منشأة تجارية وأن يكون لديهم شهادة صحية في حال كان نشاطهم ذا علاقة بالصحة العامة والغذاء.
جودة الحياةولفتت الأمانة إلى وجود مقابل مالي للحصول على تلك البسطات، ولكن بأسعار رمزية تختلف من موقع لآخر، مشيرة إلى أن البسطات مجهزة بالكامل، ويراعى فيها جميع معايير الجودة والسلامة والاشتراطات الصحية وتمديدات الكهرباء والمياه، وكذلك الشكل الجمالي بما يعالج وضع الباعة الجائلين ويساهم في تحسين جودة الحياة للمواطنات.
جولة ميدانيةوبدورها، تواصلت «اليوم» خلال جولة ميدانية، مع عدد من البائعات في سوق حي بدر بالدمام، واللاتي أوضحن أن البسطات التي أعلنت عنها الأمانة تفتقر لعدة خدمات منها، عدم وجود دورات مياه مجهزة للنساء، ومصلى للسيدات، كما أنها بحاجة للكهرباء ولأجهزة التكييف، لافتات إلى ضيق مساحة البسطات حيث لا تتسع للبضاعة الكثيرة وسهولة تنقل البائع داخلها، وعدم وجود تصريف للمياه، مما يحولها إلى مستنقعات طينية خلال هطول الأمطار، كما أنها بحاجة إلى رفوف مناسبة لوضع البضاعة عليها.
غرف أسمنتيةوطالبت البائعات باستبدال تلك البسطات بأخرى أكبر، أو تسليم الأرض لهن لإنشاء غرف أسمنتية وفق المواصفات التي ستحددها الأمانة والأهم لديهن أن تكون المساحة الواحدة كمسطح بناء على الأقل أربعة أمتار للكشك الواحد. وقالت إحدى البائعات إن تلك البسطات الجديدة لم يتم تفعيلها منذ شهر شعبان الماضي حتى هذه اللحظة، وتسبب إهمالها في سقوط الأشرعة التي تعلوها وتجمع الأتربة بها.
إزالة التشوهوكانت الأمانة أوضحت أن مشروع «بسطة» استثمار اجتماعي رائد يهدف إلى محاربة الفقر من خلال الامتياز التجاري الأصغر، إذ تم اختيار البسطات كحالة أولية لهذا المشروع، مبينا أن المشروع يهدف لتقنين عمل الباعة الجائلين في الأسواق المفتوحة، وإزالة التشوه البصري من الشوارع والأماكن العامة. ولفتت إلى عمل مسح ميداني لجميع البسطات في مدن الدمام والخبر والظهران، والتعرف على الحالة الاجتماعية لأصحاب البسطات، ومعلومات متكاملة عنهم، شملت الرجال والنساء، إضافة إلى التعرف على أنواع البسطات والمعوقات التي تواجه أصحابها.
بائعات يشتكين من ضيق المساحة وغياب الخدمات

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا