----

دوالي الأوردة أو الدوالي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تحدث دوالي الأوردة، المعروفة أيضًا باسم الدوالي، عندما تتضخم الأوردة وتتسع وتمتلئ بالدم أكثر من اللازم، وتظهر عادة منتفخة ومرتفعة بلون أزرق أرجواني أو أحمر، وأحيانًا تكون مؤلمة. الدوالي شائعة جدًا وخاصة عند النساء، إذ إن نحو 25% من البالغين مصابون بها. تظهر الدوالي في معظم الحالات في الجزء السفلي من الساقين.

أسباب دوالي الأوردة

تحدث الإصابة بدوالي الأوردة عندما لا تقوم الأوردة بوظيفتها على أكمل وجه. توجد في الأوردة صمامات ذات اتجاه واحد تمنع الدم من الرجوع إلى الوراء، وعندما تفشل هذه الصمامات يبدأ الدم بالتجمع في الأوردة بدلًا من إكمال طريقه إلى القلب، تبدأ الأوردة بعد ذلك بالتضخم. تؤثر الدوالي عادةً على الساقين، إذ إن الأوردة في الساقين هي الأبعد عن القلب، وأيضًا فإن الجاذبية تجعل من الصعب على الدم أن يتحرك للأعلى.

تتضمن أهم أسباب دوالي الأوردة:

  •  الحمل.
  •  سن اليأس.
  •  العمر فوق الخمسين.
  •  الوقوف لفترات طويلة.
  •  السمنة.
  •  تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بالدوالي.
أعراض دوالي الأوردة

الأعراض الأولية لدوالي الأوردة واضحة بشكل كبير، إذ تظهر أوردة مشوهة غالبًا على الساقين، وقد تجد أيضًا ألمًا، وانتفاخًا، وثقلًا، وآلامًا في المنطقة المحيطة بالأوردة المتضخمة. في بعض الحالات، قد تجد انتفاخًا وتغيرًا في اللون. وفي الحالات الشديدة، قد تنزف الأوردة بشكل ملحوظ وقد تحدث القرحات.

تشخيص دوالي الأوردة

يفحص الطبيب الساقين والأوردة الظاهرة أثناء وقوف المريض أو جلوسه لتشخيص دوالي الأوردة، ويسأل عن الأعراض الأخرى المصاحبة كالألم وغيرها. قد يُجري الطبيب فحصًا بالأمواج فوق الصوتية للتحقق من تدفق الدم، وهو عبارة عن فحص غير تداخلي تُستخدم فيه أمواج صوتية عالية التردد، ويسمح للطبيب بأن يرى كيفية تدفق الدم عبر الأوردة.

قد يُجرى تصوير الأوردة لتقييم حالتها، وفيه يحقن الطبيب صبغة خاصة في ساقيك ويأخذ صورة بالأشعة السينية للمنطقة. تظهر الصبغة في صورة الأشعة السينية لتعطي صورة أفضل عن كيفية تدفق الدم. تساعد هذه الفحوصات على التأكد مما إذا كان هنالك شيء آخر قد يسبب هذه الأعراض مثل الجلطات والانسدادات.

علاج دوالي الأوردة والوقاية منها

يكون الأطباء على العموم محافظين عند علاج الدوالي، إذ سينصحونك غالبًا بإجراء تغييرات في أسلوب حياتك بدلًا من اللجوء للأدوية القوية.

التغييرات في أسلوب الحياة

قد تساعد التغييرات الآتية في الوقاية من تشكل دوالي الأوردة أو من تفاقمها:

 تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  •  تخفيف الوزن أو المحافظة على وزن صحي.
  •  التمرن لتحسين الدورة الدموية.
  •  استخدام جوارب ضاغطة.

إذا كنت تعاني من دوالي الأوردة بالفعل، فعليك أن تتبع تلك الخطوات لتجنب تشكل دوالٍ جديدة، ويجب عليك أن ترفع ساقيك عند الراحة أو النوم.

الضغط

قد ينصحك الطبيب بارتداء جوارب ضاغطة خاصة، والتي تضغط على ساقيك بالقدر الكافي لجعل الدم يتدفق بشكل أسهل نحو القلب، وأيضًا تقلل من الانتفاخ. يختلف مستوى الضغط، لكن معظم أنواع الجوارب الضاغطة موجودة في الصيدليات وعند تجار المعدات الطبية.

الجراحة

إذا لم تنجح التغييرات في أسلوب الحياة، أو إذا كانت الدوالي تسبب ألمًا شديدًا، أو إذا كانت تؤذي صحتك بشكل عام، فقد يقدم طبيبك على إجراء تداخلي.

عملية ربط الأوردة وإزالتها هي عملية جراحية تتطلب تخديرًا، يصنع فيها الطبيب جرحًا في الجلد، ويقطع دوالي الأوردة، ُزيلها من خلال ذلك الجرح. على الرغم من تطور عمليات ربط الأوردة، فإن استخدامها أقل شيوعًا نظرًا إلى تطور بدائل علاجية غير تداخلية.

الخيارات العلاجية الأخرى

توجد حاليًا خيارات علاجية عديدة مع تداخل بسيط لعلاج دوالي الأوردة، وتتضمن:

  •  المعالجة بالتصليب، باستخدام الحقن الكيميائي السائل أو الرغوي لمنع زيادة حجم الوريد.
  •  العلاج بالتصليب للأوردة الصغيرة باستخدام حقن كيميائي سائل.
  •  الجراحة بالليزر، التي تستخدم طاقة الضوء لإغلاق الوريد.
  •  جراحة الوريد بالمنظار، باستخدام منظار ضوئي صغير يجري إدخاله عن طريق شق جراحي صغير لإغلاق الوريد.

يجب أن تتحدث إلى طبيبك دائمًا حول الخيارات العلاجية المتاحة ومخاطر كل منها قبل أن تختار العلاج. إن الطريقة العلاجية المثلى تعتمد على أعراضك وحجم دوالي الأوردة ومكانها.

مآل المرضى المصابين بالدوالي

تسوء دوالي الأوردة عادةً مع مرور الوقت، حتى وإن قمت بالتغييرات الضرورية في أسلوب حياتك، لكنها لا تسبب عادةً أي مشاكل صحية على المدى البعيد. في بعض الحالات، قد تؤدي الدوالي إلى حدوث تقرحات على ساقيك، أو جلطات دموية، أو التهاب مزمن. إذا كانت حالتك شديدة، قد تتمزق أوردتك.

اقرأ أيضًا:

الخثار الوريدي العميق DVT: الأسباب والأعراض والنشخيص والعلاج

الدوالي المريئية: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ترجمة: آية مصطفى

تدقيق: حسام التهامي.

: اسماعيل اليازجي.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق