3 أدعية مختلفة لأداء صلاة الاستخارة من الأحاديث والسنة

مصر 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صلاة الاستخارة تعد من الصلوات الهامة والتي يلجأ فيها المسلمون إلى الله تعالى عندما يحتاروا بين أمرين متقاربين ولا يستطيع أن يختار الأصح له من بينها، وفي صلاة الاستخارة يدعو المسلم الله تعالى ويفوضه في أن يختار له الأفضل والأصلح لحياته، والإنسان دائماً ما تواجهه خيارات وقرارات لابد أن يتخذ فيها خطوة وقراراً خطير قد يعرض مستقبله وحياته للخطر، ومن أشهر القرارات التي يلجأ فيها المسلم لصلاة الاستخارة هو قرار الزواج والحيرة في القبول أو الرفض حيث أنه قراراً مصيري ويرتبط بحياته ومستقبلة، بالإضافة إلى قرارات السفر أو الالتحاق بإحدى الوظائف أو إجراء عمليات جراحية وغيرها من القرارات الهامة التي يمكن أن تواجه الإنسان في حياته.

صلاة الاستخارة ركعتان من غير صلاة الفريضة وفيها يدعو المستخير الله ويناجيه بأن هناك أمراً يحتار فيه، ويفوض الله في دعاءه أن يبين له القرار الأصلح له ويدعوا بدعاء نبينا الكريم صلوات الله عليه وسلامه وهو :

صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة

متى يقال دعاء الاستخارة ؟

تباينت أراء العلماء في التعرف على موطن دعاء الاستخارة إن كان قبل السلام أو قبله، فبعض العلماء أكدوا أنه من الأفضل قول دعاء الاستخارة بعد التسليم من الصلاة، وهناك من قال أن يدعو به قبل السلام، إلا أن رأي الإمام ابن تيمية هو أن الأفضل هو الدعاء قبل التسليم، مشيراً إلى أن يستحب أن يبدأ المستخير بالدعاء وأن يختم دعاءه بالصلاة على نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، على أن يكون رافعاً يدية وخاشعاً لله وأن يراعي آداب الدعاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق