زوجة حفيد مؤسس قطر: اعتقلوا زوجى لأنه اعترض على بعض سياسات تميم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قالت أسماء أريان، زوجة الشيخ طلال آل ثاني حفيد مؤسس قطر، إن الشيخ طلال تم اعتقاله فى شهر فبراير 2013، وهو الآن استكمل 7 سنين فى السجون القطرية، وتم الاعتداء على الأسرة كلها بعد اعتقاله، وتم القبض عليها هى وأبناءها وتركوهم فى مكان لا يوجد فيه أى مظهر من مظاهر الحياة وكان أمر أشبه بالعزل، وكانت فى تلك الفترة حامل فى نجلها الصغير، ولم يراعوا هذا الأمر على الإطلاق، وتم الحجز على كل أموال زوجها، وتم منع المخصصات الخاصة بأبنائها.

وأضافت زوجة الشيخ طلال آل ثاني، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج "التاسعة" الذى يعرض على القناة الأولى المصرية، أن النظام القطرى منعها هى وأبناءها على مدار7 سنوات من زيارة زوجها المعتقل رغم أنه يمر بحالة صحية سيئة للغاية ولم يوفروا له طبيب للكشف عليه، حتى الأطفال لم يراعوا سنهم وتم معاملتهم بطريقة فى منتهى السوء، مشيرة إلى أنهم اعتقلوا زوجها في يوم العيد الوطنى، مشيرة إلى أنها كانت تتعمد أن تُخبى عليه أخبار تعذيب أبنائه لكنه كان يشعر بهم وكان يتألم بألمهم، وأنها طالبت بأن يتم توفير محامي للدفاع عن زوجها ولم يتم الاستجابة لها.

وأوضحت أسماء أريان، أنهم اتهموا زوجها ظلماً في قضية "شيكات" ضمان لشركات، ولكن في حقيقة الأمر أن التهمة الحقيقة أنه رفض بعض سياسات تميم، بالإضافة إلى أنه طلب حقوقه المادية في إرثه عن جده، ولكنهم قالوا له أنه غير معترف به ضمن العائلة، وأن زوجها أصر على الحصول على أمواله وحقه في الإرث، ولكنهم لم يمنحونه الفرصة ليعترض واعتقلوه على الفور، ومنذ أن تم الإفراج عنها قررت أن تأخذ أبناءها وتسافر إلى ألمانيا وتطالب بحق زوجها وأبناءها من هناك، مشيرة إلى أن هناك طفلين من أبناءها لا يعرفون والدهم لأنهم كبروا دون أن يروه ويتم التعامل معهم على أنهم يتامى.

 

وأكدت أسماء أريان، أن كل قطر تعلم أنها وأسرتها تعرضت للظلم الواضح، ولكن الجميع يخاف من نظام تميم وبطشه وظلمه، كما أنها كانت تطلب تقارير من بعض الأطباء ولكن لا يوجد أي جهة يمكنها أن تمنحها شهادة خوفاً على حياة العاملين بها لأن القتل عندهم سهل، وطالبت حقوق الإنسان بأن ترسل مسئولين للاطمئنان على حالة زوجها في السجن لأن حالته الصحية شديدة التدهور، مؤكدة أنهم منعوه من استغلال أرض اشتراها بماله الخاص ليتخلص من تلك القضية الملفقة، ولأن حجم الأموال التي طالب بها كبير للغاية فإنهم لن يسمحوا له بالخروج حتى لا يطالب بحقه.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق