دراسة: مرضى سرطان الدم والرئة أكثر عرضة للوفاة من فيروس

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توصلت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين من مستشفى تشونجنان، في جامعة ، إلى أن المرضى الذين يعانون من بعض أنواع السرطان معرضون بشكل أكبر لخطر الوفاة عند إصابتهم بفيروس التاجي.

ووجد الباحثون، أن الأشخاص المصابين بسرطان الدم والرئة أكثر عرضة للوفاة عند إصابتهم بفيروس كورونا التاجي ثلاث مرات مقارنة بالمرضى الذين يعانون من أورام أخرى، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

إقرأ ايضا :

لهذه الأسباب الخطيرة .. فيروس كورونا يستهدف ذوي الوزن الزائد

مفاجأة.. أعراض فيروس كورونا لا تظهر عند الحوامل

وأشار الباحثون، إلى إن النتائج يمكن أن تساعد الأطباء على مراقبة أي مرضى مصابين بالسرطان عن كثب؛ حتى يتمكنوا من معالجته بشكل صحيح بمجرد اختيارهم الإيجابي بفيروس كورونا التاجي، وتقليل خطر دخولهم المستشفى.

واعتمدت الدراسة على بيانات من 105 من مرضى السرطان، و 536 مريضًا لم يكن لديهم سرطان، جميعهم في نفس العمر وكانوا مصابين بفيروس كورونا التاجي، حيث شملت عوامل الخطر نوع السرطان ومرحلة السرطان والعلاج الذي يتلقاه المرضى مثل العلاج الكيميائي.

وكشفت نتائج الدراسة، أن أولئك الذين يعانون من سرطان الدم والرئة في أي مرحلة كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب فيروس كورونا التاجي COVID-19 أكثر من المصابين بأنواع اخرى من السرطان.

وأرجع الباحثون سبب تأثر مرضى سرطان الدم، والرئة للموت عند إصابتهم بفيروس كورونا، إلى أن هؤلاء المرضى يعانون من ضعف في جهاز المناعة مقارنة بالمرضى الذين يعانون من أورام اخرى.

بالإضافة إلى ذلك ، فإن السرطانات بما في ذلك سرطان الدم والورم الليمفاوي والورم النقوي تهاجم جهاز المناعة ، مما يقلل من عدد الخلايا المناعية ويجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة الشديدة والموت.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق